Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الحرب الصهيونية

الجرائم التي يرتكبها الكيان الصهيوني في فلسطين والان في لبنان هي جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية وبغطاء من الادارة الامريكية والحكومات الغربية وكذلك الان بعض الحكومات العربية . ونحن الشعوب العربية المتضررة من عدوان اسرائيل وجرائمها المتكررة نلعب دور الضحية وباتقان كبير ، ونتلقي الضربات ورؤسنا مدفونة في التراب.

لقد تمكنت الصهيونية صاحبة مشروع دولة اسرائيل من الوصول الي سدة الحكم في الولايات المتحدة الامريكية بعدما حكمتها بطرق غير مباشرة علي مدي عشرات السنوات . وهي الان تسخر قوة الولايات المتحدة العسكرية والاقتصادية لخدمة مشروعها في فلسطين المحتلة لتمكن هذه الدولة المصطنعة والعنصرية من القضاء التام علي السكان الاصليين الفلسطينيين واصحاب الحق في ارض فلسطين منذ الاف السنين وعبر التاريخ . لقد قامت دولة اسرائيل علي الارهاب وعلي سفك دماء العرب علي يد العصابات الارهابية التي شردت الفلسطينيين من بلادهم والاستيلاء علي ارضهم . وكما يتجلي لنا الان بان هذا الكيان الصهيوني يعتمد كثيرا علي الحرب النفسية التي نجحت في صنع وهم بان جيش اسرائيل لا يهزم وان قوتها العسكرية هي التي هزمت الجيوش العربية في جميع حروبها . ولكن المقاومة بددت هذا الوهم امام اعيننا وان اسرائيل لا تحتمل حرب تتعدي الاسبوعين .

ان هذا الكيان المغتصب والذي يعتبر كالجسم الغريب في خاصر الامة العربية ، يمر بازمة وجود حقيقية ، رغم كل مظاهر القوة العسكرية والاقتصادية ورغم الدعم الغير مسبوق من امريكا والغرب عموما . هذا المازق الوجودي لدولة العصابات الصهيونية هو نتيجة اصطدامه مع الواقع العربي الرافض له ومقاومة اصحاب الحق الطبيعي والانتفاضة المستمرة لهذا الاخطبوط السرطاني في الارض العربية .

تريد العصابات الصهيونية تصفية المقاومة العربية في فلسطين ولبنان وبالتالي القضاء علي روح المقاومة عند جميع الامة العربية حتي تستسلم وترضخ للهيمنة الصهيونية بالكامل . وتريد اسرائيل والغرب استبدال قوات الامم المتحدة المتواجدة علي الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة بقوات حلف الاطلسي وهي بداية اعادة احتلال للوطن العربي من جديد حتي تتفرغ اسرائيل لتصفية الشعب الفلسطيني والمقاومة في الاراضي الفلسطينية . وتهدف هذه الحملة الجديدة محاصرة ايران وعزلها ومن ثمة ضربها . ولهذا تريد حماية ظهر اسرائيل بتصفية حزب الله ، ليتسني لامريكا وحلفائها الهجوم علي ايران لتلقي نفس مصير العراق . وهذا ما يفسر قرار مجلس الامن الدولي رقم 1559 والذي يقضي بتجريد المقاومة من سلاحها . ونري نحن العرب كل القرارات الدولية التي لم تطبقها دولة الكيان الصهيوني وسكوت ما يسمي بالمجتمع الدولي علي هذا الظلم والانحياز لاسرائيل وكما هو الحال لسياسة امريكا وقرارت الفيتو ضد مصالح العرب . ونبقي نحن صامتون لانحرك ساكنا . بل الانظمة العربية تسوق لتطبيق القرارات العربية ضد الدول العربية مثل ما يفعل النظام المصري الان .

ونري الان اكتمال المنظومة الصهيونية بتسخير الانظمة العربية الرسمية العميلة ضد شعوبها العربية ولخدمة المشروع الصهيوني . هاهم الان يخرجون عن صمتهم المعهود علي جرائم اسرائيل ومناصرتها نهارا جهارا و بتبني المقولة الصهيونية بان المقاومة في لينان مسخرة لخدمة ايران ويرددون هذه المقولة الكاذبة بدون اي خجل او حياء . اي ان خدمة امريكا والصهيونية افضل من خدمة مصالح ايران المسلمة التي تساعد المقاومة والتي قلبت نظام الشاه الموالي لاسرائيل . ياللعجب من هؤلاء الحكام الاغبياء . ان الصهاينة يريدونها فتنة وقتال بين المسلمين حتي يتم القضاء علي بعضنا البعض .

هذه الانظمة العميلة المهزومة داخليا في عقولها لم نسمع منها طوال هذه السنوات احتجاجا حتي ولو بسيطا علي ما ترتكبه العصابات الصهيونية من اغتيالات ضد الشعب الفلسطيني الاعزل واطفال فلسطين . لقد التزموا الصمت علي المذابح التي ترتكب يوميا في غزة والضفة الغربية . حاصروا حكومة الشعب الفلسطيني وجوعوا الشعب الفلسطيني ويناصرون عملاء اسرائيل من فصيل فتح واتباع المنهزمين منهم والذين عانقوا وقبلوا يهود اولمرت المجرم ويداه الملطخة بدماء اطفال فلسطين . لم نسمع حكام العرب يتكلمون عن عشرة الاف اسير في سجون الاحتلال . ها هم اعدائنا من حكام العرب عملاء الصهاينة يتضامنون مع اسرائيل لاعطائها غطاء للامعان في جرائمها ضد الامة العربية . حكام السعودية ومصر والاردن تلقوا تعليمات طبق الاصل من السفارات الامريكية لتوحيد موقفهم المتخاذل لطعن المقاومة والارادة العربية وحتي يرضي عنهم جورج بوش وادارته الصهيونية ولضمان بقائهم علي كراسيهم مدة اطول . يا للعار لحكام السعودية المتصهينين وحكام مصر الباركين وبقية حكامنا المنبطحين المستسلمين . لقد حق سحقكم والاطاحة بكم وبعروشكم التي بنتها لكم الصهيونية . لقد حان الوقت للجماهير العربية بان تحرر نفسها وتكسر قيدها من العبودية والذل وتدوس علي حكام العار العملاء الخونة .

ان القمع الذي تمارسه الانظمة العربية المازومة المهزومة ضد المواطن العرب هي خير دليل علي تواطي هذه الانظمة مع الصهيونية . لقد شنق القعيد القذافي الليبيين الاحرار وقتلهم وسجنهم واذل الشعب الليبي . وخدم اسياده بقيامه بخطف الامام موسي الصدر خدمة لاسرائيل . وخطف منصور الكيخيا لانهم يمثلون طلائع المقاومين العرب . وكذلك النظام المصري والنظام السعودي وغيرها من انظمة الانبطاح قاتلة امل التحرر والتقدم في نفوس الشعوب العربية والتي تهدر اموال الشعوب وتحرمها من الاستفادة منها. واما الجيوش العربية فهي مسخرة لحماية هؤلاء الحكام الجبناء وحماية حدود دولة الصهاينة .

تحية لكل المقاومين والاحرار الذين يرفضون موت امتهم واستسلامها ، وها هم في لبنان صامد ون امام الة الدمار الصهيونية وسوف ينتصرون باذن الله . وبعد اكثر من اسبوع علي العدوان الصهيوني علي لبنان والذي لم يتوقف اصلا منذ زمن بعيد ، فأن المؤامرة الصهيونية واضحة وتشترك معها الادارة الامريكية والحكومات الغربية بتواطي عربي رسمي واضح . ولكن كما يظهر بوضوح مدي هشاشة هذا الكيان الصهيوني وان المقاومة اثبتت ان الشعب العربي يستطيع ان ينتصر . فان الفشل بدأ واضحا في اداء هذا الجيش الارهابي وحتي ما يسمي بالتقنية الحربية مثل بطاريات الباتريات والتقنية الامريكية من صور اقمار اصطناعية واتصالات ومنظومات دفاعية اخري لم تجديه نفعا . وان تدمير البارجة الصهيونية بصواريخ المقاومة دليل اخر علي ان ارادة المقاومة والمقاومين هي اقوي من كل الجبروت الصهيوني . ولقد راينا كيف هزمت فيتنام الدولة العظمي امريكا في حرب فيتنام ، وكذلك دحر الجيش الصهيوني من قبل المقاومة اللبنانية في سنة 2000 وسطرت اعظم انتصار للامة العربية .

اوكد لكم بان سياسة الصهاينة ومن ورائهم الادارة الامريكية المتصهينة سوف تسقط وتسقط معهم هذه النظم العربية العميلة والتي اثبتت ولائها وتبعيتها للادارة الامريكية والدوائر الصهيونية . اما الشعوب العربية فهي امام الخيارات التالية:

1. خيار المقاومة وتبنيه ، لان هذا الخيار هو الخيار الوحيد الذي يضمن بقاء الامة العربية . ولهذا يتوجب علي الشعوب تولي اسقاط هذه الانظمة العميلة وكنسها حتي تنهض امتنا وتنعم بالحرية والامان .

2. خيار التسويات الاستسلامية والمبادرات التي تبدا وتموت والتي تفرض شروط الاستسلام علي شعوبنا ، وهي خيارات الانظمة العربية العميلة والتي صرح عميد الموتي عمرو موسي بانها ماتت وانتهت.

3. خيار الانقراض والموت البطئ والانتهاء الي ما انتهت اليه امم وقبائل الهنود الحمر التي ابيدت علي ايدي المستوطنيين الجدد في امريكا .

علي كل الاحرار العرب مسئولية اسقاط هذه الانظمة قبل فوات الاوان ، لان النموذج الصهيوني هو تعميم الفوضي في قطر عربي مثل ما يجري في العراق . لن يبقي بلد عربي واحد ينعم باي استقرار ، وان الدور اتي علي كل بلد عربي والمستهدف هم شعوب هذه البلاد ونهب ثرواتها . وهؤلاء المقاومين الابطال يسطرون اعظم ايات الجهاد والتضحية ويرسمون امامنا الطريق للنهوض بامتنا .

احمد مسعـود القبائلي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home