Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

أعـتذار من من ولمن...؟

طالعت ببالغ ألأسى ما نشر أليوم فى موقع ليبيا أخبار وأراء للأخ أدم أرقيق بعنوان : رؤية المستقبل... والتفاعـل مع الأزمة (1) http://www.libya-watanona.com/adab/aergig/ae21026a.htm

وأتمنى على أخوتى وأخواتى الكرام أن يطلعوا على رابط المقال حتى لا يظنوا أنى متحامل على صاحبه ...........

ونظرا لأنه مخطط أن يكون مانشره الحلقة ألاولئ ـ ويعلم ألله كم من ألحلقات سوف يتحفنا بها ـ فأنى أجد نفسى مضطرا للرد عليه وتنبيهه ........


بودى أن أعرف طالما أنك تخاطبنا بأستاذية عالية ,ماهى مصادر معلوماتك ؟؟؟ لمعلوماتك , نفت الصحيفة الدنماركية "يولاند بوسطن" التي نشرت الرسوم المسيئة لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - في عددها الصادر أول من أمس نشرها لأي إعلانات بالصحف العربية على صفحات كاملة حول اعتذارها للمسلمين عن الرسوم.
وقال كارستين يوستي رئيس تحرير الصحيفة إنه لا صلة لـ"يولاند بوسطن" بهذه الإعلانات أو الاعتذارات، وإنه لا يعلم شيئا عنها ولا دخل لصحيفته بها وهذا "الإعلان مزيف".
و قالت مصادر الصحيفة ـ وفقا للجنة الأوروبية لنصرة خاتم الأنبياء بالدنمارك ـ إن الصحيفة ستقوم بالتحقيق بأمر هذا "الإعلان المزور للكشف عمن يقف وراءه"، وستلجأ الصحيفة إلى جهات قانونية، حيث تعتقد أن شركات دنماركية وشركاء لها من الذين تضرروا اقتصاديا من المقاطعة الإسلامية هم وراء هذا الإعلان الذي لم يصدر من الصحيفة"

وكان المحرر الثقافي في الصحيفة فليمينج روز قد كتب مقالا أول من أمس في صحيفة "واشنطن بوست" برر فيها نشره للرسوم بالقول "إنها جاءت ردا على عدة حوادث للرقابة الذاتية في أوروبا سببها إحساس بالخوف في التعامل مع قضايا تتعلق بالإسلام"، وأضاف "ما زلت أعتقد أن هذه القضية يجب أن تواجه في أوروبا، وأن نتحدى المسلمين المعتدلين ليقولوا رأيهم، كان هدفنا أن نوسع الحدود التي وضعناها بأنفسنا على حرية التعبير وبدا كأنها تزداد ضيقا". وفي ذات السياق استمرت الإهانات التي توجهها صحيفة الـ "يولاند بوسطن" ضد الدين الإسلامي حيث وصفت الإسلام في مقال لها على إحدى صفحاتها بأنه" دين ظلام لا مكان فيه لحرية التعبير عن الرأي، وأن هذا الدين يسيطر بعقلية العصور الوسطى على أكثر من مليار إنسان بقبضة من حديد".

وجاءت هذه الإهانات الجديدة في تعقيب للصحيفة على ما طالب به رئيس جمعية الأدباء والشعراء كلاوس سلفيكسي الذي طالب الحكومة الدنماركية بتشكيل لجنة رسمية حكومية لمناقشة حدود حرية الرأي والعمل على تحديد هذه الحدود، حيث قالت الصحيفة في ردها على هذا المقترح "إن كلاوس يريد العودة بمبادئ وأسس حرية التعبير عن الرأي إلى العصور المظلمة وذلك مراعاة لدين لم يشهد ثورة التقدم والمعلومات، فهو يريد سن قانون خاص مراعاة لهذا الدين.

من مصلحتك الشخصية أن تسحب مقالك أو تكتب مقال أخر تعتذر فيه ,ليس لنا نحن ...... بل لرئيس تحرير الصحيفة لأنه لو عرف ما أدعيته عليه لرفع عليك قضية تزوير وأساءة سمعة بل وقذف فى حقه ....... أما نحن فيكفينا أن تعفينا من بقية ألحلقات .

منعم شريف


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home