Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

حملة آل بويصير

قرأت رسالة في موقع ليبيا المستقبل تندد بنشر مقطع فيديو لأغنية غناها المهندس مسعود بويصير (فنان سابقاً) يحتج فيها على نشر هذا الفيديو بحجة أنه الوحيد الذي يملك حقوق النشر لهذه الأغنية، ولكنه لم يحتج على نشرها عندما نشرتها أغلب المواقع الليبية الوطنية منذ سنين كنشيد وطني وكمجهود متواضع من أجل إبراز معاناة الشعب الليبي وتضحيته في مواجهته لنظام القذافي.
ولكن الأن وعندما أعيد نشر الأغنية مرفقة مع بعض الصور التي لا علاقة لها ببعضها البعض، سوى أنها عبارة عن صور مقتبسة من مواقع على شبكة الآنترنت.
يقول المهندس مسعود (الفنان سابقاً) بأن الصور تعبر عن معاني لا تحملها الأغنية. ولكن أنا أسأل المهندس مسعود، ما هي المعاني التي تحملها الإغنية؟ ولماذا تهدد مسؤول موقع ليبيا المستقبل والموقع الذي نشر الفيديو، ولكن لم تحتج عندما نشرتها العديد من المواقع الأخرى في الماضي؟
وإذا كنت من الذين يراعون حقوق الطبع وتحترم تلك القوانين، لماذا أخذت أغاني لفنانين أخرين وأعدت تسجيلها بصوتك دون الإستئذان من الفنان الذي لحن الأغنية والكاتب الذي كتب كلمات الأغنية (الذي هو مغيب الأن في سجون القذافي ولا تعلم أسرته إذا كان حي أو ميت؟)(*)
نرجوا من المهندس/فنان/الله أعلم ماذا في المستقبل، أن يكفّ هو وبقية الأشخاص في دائرة (حميدة) عن النفاق المستمر والمتاجرة بالقضية الليبية، وأن يلاحقوا من إختلس منهم أملاكهم وأن يستعيدوها إذا رغبوا بأي طريقة يرونها مناسبة فهذا من حقهم، ولكن أن يتركوا القضية الليبية وصراع شعبها في وجه هذا الظالم وعصابته جانباً. وليتركوا الذين لهم قضية أكبر من عمارة أو قطعة أرض أو أملاك شخصية نهبت، فهناك من يسعى إلى إستعادة شعب وبلاد بأكملها من أجل أهداف أكبر من شخصهم.
وفقنا الله وإياكم إلى ما فيه الخير.

المسعودي
________________________________________________

(*) الإشارة هنا لأغنية "يا وطني راني لك مشتاق" كلمات عزات المقريف وألحان إبراهيم فهمي.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home