Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الأقزام يتحدثون والقطيع يستمع

اصبح البالتوك منفذ لشلة من الاقزام الذين يروا في انفسهم قادة وسياسيين عمالقة ويعتقدون ان العالم يستمع اليهم عندما يستولوا علي الميكروفون. فعن طريق البالتوك، ظهر علينا رجل كبير في السن يدعي انه رجل سياسي عريق وما هو الا رجل يعشق الحديث عن نفسة وكلمة (أنا) لا تفارق لسانه ويتحدث كثيرا ولكن دون ان تفهم ماذا يريد قوله. فمثلا اخذ هذا الرجل في الصاق تهم وافتراءات لسياسي ليبي له شأنه ومكانته في الوسط السياسي الليبي. هذا السياسي هو محمد بويصير. ونعلم أن هذا الرجل العجوز قد أفشل منظمة ليبية امريكية عندما ترأسها وقام بانقلاب علي كل من جاهدوا وعانوا لتأسيس هذه المنظمة من أجل حفنة دولارات منحت من احدى الجهات الامريكية. فخرج علينا من يومين علي البالتوك ليقول لنا أن محمد بويصير تم دعوته الى مؤتمر في نيويورك من قبل النظام الليبي (وهذا غير صحيح)(الدعوة تمت عن طريق جامعة كولومبيا في نيويورك) وأنه باع نفسة للنظام وذهب ليمدح الكتاب الاخضر والقذافي. وعلي الشباب الليبي ان يعي ويتفطن لحديث هذا السياسي المعسول.

الم يفكر هذا الرجل العجوز بأن كل مايدور من ندوات ومؤتمرات مسجلة ويتم عرضها اينما كانت في هذا العصر الحديث؟ ويستطيع الاستماع لكل مايدور في أي ندوة من أي مكان وفي أي مكان. وقد يفضح امر هذا المناضل البالتوكي العجوز عندما يسمع الجميع ماقيل في هذه الندوة. كيف سيكون موقف هذا الرجل عندما يستمع الي كلام بويصير الراكز فبويصير متمكن وسلس المنطق وعباراته سهلة الملفظ. خبرتنا من لقاءات بويصير السابقة تنبأ بأن المؤتمر القادم سيكون نزهه له في صد اي محاولة لترويج الكتاب الاخضر أوالدعاية للنظرية الثلاثة. بكل صراحة، من افضل شخص يستطيع التصدي لهذا الكم الهائل من منظريين النظام. أكيد محمد بويصير. ولكن هل سيصارح احد من رواد البالتوك هذاالعجوز بكذبه عندما يستمعوا الى الحقيقة ام سيستمروا في التطبيل والتزمير له كما يفعل هتيفة الانظمة العربية لقادتهم الابديين؟ وقد لا نستغرب ان يتم رسم صورة عليها وجه هذا العجوز ويرمز له بالبطل.

أما رئيس القطيع كما لقبه بويصير، وهنا كلمة قطيع أشمل من خراف يقودها كبش أو ماعز يقودها تيس فهو تعريف سياسي يطلق علي مجموعة من الاشخاص تسودها عقلية القطيع تخشي كل من هو خارجها. أخذ رئيس القطيع في توضيح الفرق بين السياسي والمناضل على البالتوك وأن المناضل له ثوابت وخطوط لا يستطيع ان يتنازل عنها او يتخطاها. وان المناضل له مصداقية تغيب عن الاستاذ محمد بويصير لكونه سياسي يبحث عن مصالحه الشخصية أولا وأخيرا. نسي الدكتور الترهوني ايام تخلى هو عن أبطال مثل المرحوم عبدالعزيز الغرابلي وعن عبدالرحمن وعبدالرؤوف الشرع وسنين سجنهم الطويلة. هؤلاء هم مناضلين كلية التجارة. أما نضال السيد علي الترهوني كان التصاقه بأبراهيم بكار في بنغازي ايام دراسته في كلية التجارة ليتوسل بعثة دراسية الى الولايات المتحدة الامريكية في السبعينات. ثم يرفض أي مشاركة فعلية مع المعارضة الليبية حتى حن الله عليه بشهادة الدكتوراه وانتهاء البعثة الدراسية. ونسي أيضا ان سياسات جورج حبش في أواخر السبعينات كانت تمنع كل من كان عضوا في الجبهة الشعبية ان يعارض سياسات القذافي لكونه احد اكبر ممولي الحركة. وفي احدى الجلسات من عام 1980، رفض الترهوني فكرة معارضة القذافي ووصفها انها محاولة ساداتية لتشويه النظام الليبي التقدمي العربي!!! والى ان تدكتر في اوائل الثمانينات علي حساب الدولة الليبية سكت السيد علي الترهوني ايام انتفاضة الطلبة في طرابلس وبنغازي في عام 1976 وسكت ايضا عندما علقوا شباب ليبيا يوم 7 أبريل 77 وقرر ان يكون مناضل بعد حصوله على الشهادة العليا وانتهاء البعثة.

أما السياسي محمد بويصير كان معارض للنظام منذ عام 1971 وجامعة طرابلس تشهد علي ذلك. ثم سجن في عام 1973 في اول اعتقالات طلابية تشهدها ليبيا. كون اول فصيل معارض مع رفاقه داخل ليبيا في اواخر السبعينات وبعدها انتقلوا الى الخارج لتصدر مجلة صوت ليبيا بجهود فردية. مع العلم ان اغلب قيادات المعارضة كانوا موظفين لدى النظام الليبي حتى أوائل الثمانينات في اعز اوقات القمع والاعدامات. أما العجوز الشقي لم يكن له اي وجود علي الساحة السياسية ولكنه قرر ان يكون مناضل بعد سنين طويلة من التقاعد لقتل اوقات الفراغ.

فعندما نرى هجوم من شلة اقزام لا دور لهم خارج البالتوك، نعرف انهم نكرة لا قيمة لهم. يبحثون عن دور وفي الواقع هم مشلولين عقليا وجسمانيا. لماذا لم تتم دعوة اي من هؤلاء الى مؤتمر نيويورك. السبب كما قلت أنهم نكرة لا وجود لهم الا في غرف البالتوك. الى اليوم مازال محمد بويصير معارض وسياسي ومناضل ولم نسمع ما يشينه سوى بعض الاكاذيب من قبل شلة اقزام حاقدين لا قيمة لهم.

عـلي ج.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home