Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

هل ينتحر البحر...؟؟

البحر ذلك الفضاء الأزرق ( اللازوردى).. وبرائحته المميزة.. الذى يغريك ان ترمى نفسك بين أحضانه حتى وانت لا تحسن العوم تتمنى ان تسبر غوره (توصل الغريق) باللهجة الدارجة.. ويقال ان البحر يريد عوام ..
لذلك البحر أحد أساليب الإنتحار .. (واللى مش عاجبه يشرب من البحر).. ومن منا لم يشرب من البحر ليس مرة واحدة بل الكثير من المرات.. سواء كان بإرادته او غصبا عنه (فى الغالب)
تنظر الى البحر فى هيجانه وارتفاع أمواجه فتقول يالطيف .. تخافه وتخشاه.. بل وترتعب فى أحيان كثيرة ..وتخافه أكثر اذا كان هياجه فى الليل حيث السكون .. والظلام .. ولا يكسر السكون الا ثورة البحر وهياجه وهويصرخ ولا تدرى لماذا كل هذا الغضب.. ولكنه بحر
تأتيه فجرا .. فترى وداعة وهدوء وحركة خفيفة .. تداعبها بقدميك .. ترى فى صفاء مائه .. رمالا قمة فى النظافة ومن غير ان تغوص كل شىء يظهر من تحت مائه يقول لك ها آنذا .. يغريك مرة أخرى بالنزول اليه .. بمداعبته .. بالغوص فيه ولاتتمنى ان تخرج رأسك من تحت مائه .. لولا حاجتك الى شىء آخر من مركبات مائه.. الأوكسجين .. ولكنه بحر
البحر هو الشىء الوحيد الذى تحبه كما هو وبجميع تناقضاته.. ولابد ان تتأقلم معه.. لا أن يتأقلم هو معك يابحر .. مهما كان هياجك .. ومهما كان سكونك ... فلابد لك من شاطىء تستند عليه ... حتى أننى أكاد أجزم أنك بدون شاطىء لايمكن ان تسمى بحر.. تجبرت او ثرت .. فأنت تنكسر عليه بقوة وعنف دون رحمة .. تصفعه وتركله .. ولكننى أعرف أنك تحبه.. بل أنت كل يوم تشتاق الى ان يضمك ويحضنك اليه وتريد ان تغفو بين ذراعيه. يحتضنك الشاطىء.. فتسكن وتهدأ .. وتغازله بحركات خفيفة وترسم على رماله خطوط تتداخل أحيانا..و لو تبقى هذه الخطوط عليه ستكون من أجمل اللوحات ... فيحبك الشاطىء أكثر... وأكثر.
عزيزى البحر ... على إمتداد الأفق .. لابد لك من شاطىء .. حتى وان كان لك فى كل مكان شاطىء.. فالشاطىء لا يطلب منك ان تركع تحت قدميه هو فقط.. ولكنه فقط يحب ان يراك ويسمعك . وان تكون مرتاحا حتى ولو على شاطىء غيره
لا يطلب الشاطىء منك ان تكون دائما وديع وهادىء .. عندها لن تكون هناك متعة الخوف والرغبة التى تساور من اراد الإبحار فيك .. عندها لن تكون بحرا .. ستكون مملا .. وثقيل الظل .. سيمتطيك كل من هب ودب .. فهدوءك يعنى موتك .. لو فعلتها يا بحر سيطلب الشاطىء منك الإنتحار ... لا نريد بحرا ساكنا .. فقوتك وإغرائك فى اندفاعك وعنفوانك.. لا نريد للبحر أن ينتحر.. لأننا يا بحر نحبك.
أتمنى ان يسمعنى البحر وعشاقه.

* Star


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home