Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

ما هكذا تورد الابل يا شعـبان معـيو

السلام عليكم
تحتار اخى القاري عندما تدخل الى صفحة ابراهيم اغنيوه لمن سوف تقرا - عندما دخلت الى صفحة اغنيوه وكذلك البالتولك وجدت فيه المدعو شعبان معيو(الملقب ب فرج 6) كبر راسه وبدا يكتب ويقول مالايفعل وينتقص فى علماء الامة ويطعن فى علمهم امثال الشيخ بن باز وبن عثيمين رحمهم الله واتهامه للالبانى العلامة بانه فى الاستخبارات السعودية برتبة نقيب- .
الم تعلم يا FARAG6. بان لحوم العلماء مسمومة يكفى انهم دافعوا على السنة المحمدية ولم يجلسوا ويتمتعوا فى رغيد سويسرا ولا بريطانيا كما تمتعت انت ومن كان على شاكلتك - ثم كيف لك يا شعبان معيو ان ترضى بقانون لا يحكم شرع الله وتنتقص فى علمائنا ومشايخنا بانهم رضوا بتحكيم القانون الوضعي اليس هذا افتراء منك يامعيو الست انت من الذين رضوا بحكم القانون الوضعي وقبلته برحابة صدرك - اما انك تكذب وخير دليل اقامتك في بلاد الكفر.
الست انت الذى تقول ما لاتفعل وهل تعلم يامعيو انك خالفت نبيك محمد صلى الله عليه وسلم كما فى الحديث انى بري من كل مسلم يقيم بين اظهر المشركين - .
لماذا هربت من حكم الكافر القذافي الى حكم الدولة الكافرة اليس هذا تناقض ايها العلمانى - اليس نفس الحكم كلاهما وضعي .
لمادا لم تبقى وتموت فى ليبيا الحرة كما مات شباب ابوسليم وعين زارة وفضيل ابوعمر كما تدعي بلسانك فى البالتولك وضمنت لهم الشهادة .
اليس هذا كذب وبهتان ومداهنة - ام انك افضل من شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله الدى سجن --- كفاك كذبا يافرج 6 وعليك بالهجرة من دار الكفر الى دار الاسلام واتقي الله ربك فى علماء الامة .
اهكذا تعلمت فى ديار الكفر اهذه الحرية التى اعطاتك اياها سويسرا ام انك توجهت صوب سويسرا لتصبح سم مدسوس وتنشر سمومك فى البالتولك لتلبس على الشباب وخاصة الليبيين منهم .
من منا لا يبغض القذافى وينكر حكمه الجائر الكافر وانه ليس بولي علينا .
لكن يا معيو لماذا لا تذهب وتقاتل القذافي ومن والاه .
الست انت الذى تبعبع عبر البالتولك وتقول بان خير الكلام ماقل ودل .
ماذا دهاك جالس بين ظهرانيهم ولا تذهب تقاتل الكافر الذى اخرجك من ليبيا الوطن الجميل كما تقول انت .
اليس هذا تضليل يامعيو - اوردها معيو ومعيو مشتمل ما هكذا يامعيو تورد الابل - فنرجو منك أن تعود الى الحق وتترك مثل هذه الأفكار التي يفرح بها كل كاره للدين - يامعيو ليس لديك سوى الطعن بالعلماء سماحة الوالد بن باز .... تارة تقول عالم السلطان .. تاره لا يفقه شيء في فقه الواقع ... مرة أخرى تقول خرف .... أقسم بالله أنك لاتفقه في دين الله شيئا ...
انظر يامعيو مادا يقول الشيخ السعدي رحمه الله .
قال الشيخ السعدي - رحمه الله تعالى - : "على الناس أن يغضوا عن مساويهم – أي الملوك والأمراء - ولا يشتغلوا بسبهم بل يسألون الله لهم التوفيق ؛ فإن سب الملوك والأمراء فيه شر كبير وضرر عام وخاص وربما تجد السَّاب لهم لم تحدثه نفسه بنصيحتهم يوماً من الأيام وهذا عنوان الغش للراعي والرعية ."اهـ(نور البصائر والألباب (66)) .

وقد سئل الشيخ صالح الفوزان - حفظه الله تعالى - : "ما رأي فضيلتكم في بعض الشباب الذين يتكلمون في مجالسهم عن ولاة الأمور في هذه البلاد بالسب والطعن فيهم ؟ فأجاب - حفظه الله تعالى - : هذا كلام معروف أنه باطل وهؤلاء إما أنهم يقصدون الشر وإما أنهم تأثروا بغيرهم من أصحاب الدعوات المضللة الذين يريدون سلب هذه النعمة التي نعيشها . نحن - ولله الحمد - على ثقة من ولاة أمرنا وعلى ثقة من المنهج الذي نسير عليه وليس معنى هذا أننا قد كملنا وأن ليس عندنا نقص ولا تقصير بل عندنا نقص ولكن نحن في سبيل إصلاحه وعلاجه - إن شاء الله - بالطرق الشرعية .أما أننا نتخذ من العثرات والزلات سبيلاً لتنقص ولاة الأمور أو الكلام فيهم أو تبغيضهم إلى الرعية فهذه ليست طريقة السلف أهل السنة والجماعة .أهل السنة والجماعة يحرصون على طاعة ولاة أمور المسلمين وعلى تحبيبهم للناس وعلى جمع الكلمة هذا هو المطلوب . والكلام في ولاة الأمور من الغيبة والنميمة وهما من أشد المحرمات بعد الشرك لا سيما إذا كانت الغيبة للعلماء ولولاة الأمور فهي أشد لما يترتب عليها من المفاسد من تفريق الكلمة وسوء الظن بولاة الأمور وبعث اليأس في نفوس الناس والقنوط".اهـ (الاجوبة المفيدة (64)) .

وقال الشيخ محمد بن عثيمين - رحمه الله تعالى - : "الله ، الله في فهم منهج السلف الصالح في التعامل مع السلطان وأن لا يتخذ من أخطاء السلطان سبيلاً لإثارة الناس وإلى تنفير القلوب عن ولاة الأمور فهذا عين المفسدة وأحد الأسس التي تحصل بها الفتنة بين الناسكما أن ملء القلوب على ولاة الأمر يحدث الشر والفتنة والفوضى وكذا ملء القلوب على العلماء يحدث التقليل من شأن العلماء وبالتالي التقليل من الشريعة التي يحملونها فإذا حاول أحد يقلل من هيبة العلماء وهيبة ولاة الأمر ضاع الشرع والأمن ؛ لأن الناس إن تكلم العلماء لم يثقوا بكلامهم وإن تكلم الأمراء تمردوا على كلامهم وحصل الشر والفساد."أهـ (المعاملة (32) ) .

يا معيو قد كبرت وتكسرت اسنانك وشوارب فمك اصبحت سوداء من . شرب الدخان إن أنت أكرمت الكريم ملكته... أو أنت أكرمت اللئيم تمردا .
نصيحتى للجاهل شعبان معيو ان يعلن للملا توبته من طعنه فى الاسلام لانه قال الاسلام ليس الحل وبهذا اختم .

اشكر اخى جعفر لانه عنده الحق عندما قال دع عنك العلمانيين .

هذا ما وددت توضيحه لشعبان معيو وذلك لبيان خطورة الطعن في والعلماء فكيف اذا كان الامر بتكفيرهم؟؟ فان المحظور بالتأكيد اشد واخطر .

وللحديث بقية.

مدير مكتب ابوتركينة


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home