Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

حقيقة النظرية العالمية الثالثة

وفق مبداء الديموقراطية المباشرة الذى أسسه الكيبتوز مع نهاية الحرب العالمية الأولى يتم تكوين لجان في كل مكان لتدارس الأحوال و إقرار الواجبات في اليوم التالي فيكلفون بعضهم بالحراسة وبالحرث وجني التمار وبالطبخ وغسيل الملابس وهكذا وهم جميعاً يتمتعون بنفس الميزات والواجبات داخل الكيبتوز المؤتمر ويتبادلون الأدوار (الجمهرة) فالمدرس يعمل في المزرعة والطبيب قد يعد الأكل للمرضى وقد لعبت الكيبتوز (المؤتمرات) دورا كبيرا ومهما في تكوين دولة إسرائيل حيت استاطعت المؤتمرات من خلال الأمن التطوعي (الأمن الشعبي) حماية الأراضي التي يتم إخراج العرب منها كما وفررت المؤتمرات المؤن لبعض الكتائب القتالية وساهمت في شحذ الهمم ورفع الروح المعنوية للشعب اليهودي في بناء دولة اسرائيل آما اليوم فهذه المؤتمرات المنتشرة في جميع أرجاء الدولة العبرية تتمتع بلإستقلالية عن الدولة العبرية التي تعتمد مبداء دولة المؤسسات وتحكمها الأحزاب ولا تتدخل الدولة العبرية في شؤنهم رغم المعارضة الكبيبرة التي تقودها بعض الجماعات اليهودية ضد الديمقراطية المباشرة بإعتبارها تسخر من قدرة الإنسات على استقلاله بذاته وتجعله يقوم بأدوار لا تتناسب مع طبيعته ويقوم بخدمة الآخرين الذين لا يحسنون صنع شيئاً ودون أن يكون للفرد فيها حق التعبيرعن رآيه ورغباته بل يضطر للرضوخ للرغبات غيره ويتنازل المرء في الكيبتوز عن كل املاكه وافكاره للمؤتمر الذي يقرر بناءا على آراء اناس هم قد يكونون جاهلون أو مرضى ومن ذوي السلوك الإجرامي ومن الشواذ ألخ.. وهذه الضغوط نجحت في تغيير سلوكيات الكيبتوز المؤتمرات حيث أصبح الأن بمقدور أفراد الكيبتوز قبول الهدايا والسفر الى الخارج ودعوة أقاربهم وأصدقائهم لزيارتهم وكذلك تم السماح بتربية الأولاد في بيوت أسرهم وإمتلاك بعض وسائل الإتصال.

Kibbutzim   Population Year  
السنة     الأعضاء     عدد المؤتمرات
1910     10              1
1920     805            12
1930     3,900         29
1940     26,554       82
1950     66,708       214
1960     77,950       229
1970     85,110       229
1980     111,200     255
1990     125,100     270
2001     115,500     267

ويعتقد المؤرخون ان النجاح الذي حققه اليهود بهذه الفكرة هو الذي كان وراء ضهور الشيوعية الماركسية والإشتراكية الدولية والملفت للنظر هو التطابق الحاصل بين مقولات الكتاب الأخضر وشعارات ومواثيق الكيبتوزوهو الأمر الذي لا يجد له الباحثون المستقلون تفسيرا، ومرد ذلك أن ليبيا دولة مسلمة عربية وفي الماضي طورت القبائل العرية أنظمة حكم عشارئية قد تليق بليبيا أفظل من هذه المعتقدات كما أن الدين الإسلامي طور عدة طرق لإدارة شؤون الناسوهذه الطرق أفضل بكثير من معتقدات الكيبتوز ولكن السؤال لازال قائماً لماذا تعتمد ليبيا نظرية الكيبوتز منهاجا لحكمها؟ رغم وجود تعارض طبيعي بين حياة الناس المسلمين في ليبيا وواقع الفكر اليهودي الموغل في التضليل بهدف إستغلال الواقع لتمرير الأفكار الجهنمية التي تصب في مصلحة الماسونية (حكومة العالم) بهدف حرمان العالم من النظام المالي الإسلامي أدخلت عليه بعض التشويهات وأسمته النظام الراسمالي والتشوهات التي أدخلت هي بغرض دفع الشعوب للأنتحار فقرا بتبني نظم مفلسة اقتصادياً وإجتماعيا وسياسياٍ مثل النظريات الماركسية والإشتراكية التي إنبثقت عنها النظرية العالمية الثالتة ويمكن زيارة مواقع الكبتوز(*) والتأكد من التطابق المطلق الحاصل بين الكتاب الأخضر ومواثيق الكبتوز وهي ذات العقدة التي تصل إليها الأمور في ليبيا فإذا كانت الصدفة وحدها هي المسؤولة عن هذا التطابق فإننا يجب ان نراجع انفسنا إما إذا كانت ليس كذلك فيجب أن تنسب هذه المعتقدات لأصحابها الشرعيين يهود فلسطين الذين فروا من حرب أوربا ولجؤا الى أرض ضلوا يقولون أنها لهم وتبنوا مبدا الأرض ليست لأحد لأنه الأنسب ليصبحو ملاكاً لأرض ليست لهم.

وللحديث عودة.

الكاتب : عـمران علي عـمران
___________________________________

(*) www.kibbutz.org.il


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home