Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

قرأت لك : سيف الإسلام القذافي يعـد بإطلاق الحريات في ليبيا

إذاعة هولندا العالمية
تاريخ الخبر 22 أغسطس, 2006
الساعة 02:10 م بتوقيت جرينتش

سيف الإسلام القذافي يعـد بإطلاق الحريات في ليبيا

استقبل الليبيون بمشاعر مزدوجة، ما أعلنه سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي معمر القذافي ووريثه المحتمل، عن أن بلاده مقدمة على تغييرات كبرى خلال وقت قصير، وقوله في مناسبات متعددة، خلال الأيام القليلة الماضية أن على الشباب الليبي أن يستعد لمرحلة أخرى من "إعادة بناء ليبيا" على أسس جديدة.

وأكثر ما أدهش المراقبين في خطاب له، ألقاه مطلع هذا الأسبوع في سرت شرقي ليبيا، الانتقادات المريرة التي وجهها للطريقة التي تدار بها بلاده، ووصفه لأوضاعها الراهنة بالمزرية في كافة المجالات.

وقال رئيس «مؤسسة القذافي للتنمية» في نبرة جديدة كليا على الخطاب السياسي الليبي المعاصر "بكل شفافية وصراحة لا توجد حرية صحافة في ليبيا، بل لا توجد من الأصل صحافة، ولا توجد ديمقراطية شعبية مباشرة على أرض الواقع. هناك سوء تطبيق للتجربة الديمقراطية، وهذا ما يردده كل الليبيين من أفراد ومسئولين، والناس متفقون على أنه لا توجد ديمقراطية في ليبيا."

وتذكر سيف الإسلام أيضا، أن ليبيا تحكم بلا دستور منذ عام 1969 متهما جهات، لم يسمها، بالتلاعب بالديمقراطية باسم حماية الثورة، وبشر مواطنيه بأن المرحلة المقبلة ستشهد إطلاق سراح السجناء السياسيين، خاصة من الإسلاميين الذين قطعت الحوارات معهم شوطا طويلا، وأن عفوا عاما عن المعتقلين سيصدر بمناسبة الذكري السابعة والثلاثين لتولى والده السلطة، في الأول من سبتمبر القادم.

وأعلن سيف الإسلام عن أن بلاده مستعدة لدفع تعويضات لليبيين الذين صودرت أموالهم وممتلكاتهم خلال العقود الأربعة الماضية، وحضهم على العودة لبلدهم لاستعادة ممتلكاتهم وأموالهم والتعويض عما فقدوه، وأشار إلى أن مؤسسة القذافي العالمية كان لها السبق في الدعوة إلى تعويض الليبيين الذين صودرت أموالهم وممتلكاتهم في الفترة الماضية و «تصحيح الظلم الذي لحق بهم؛ لأننا اليوم نعيش في مجتمع مختلف وظروف مختلفة».

غير أن بعض المراقبين في ليبيا وخارجها، لم يظهروا تفاؤلا شديدا بالوعود "المعسولة" لسيف الإسلام الذي لا يتولى منصبا حكوميا رسميا، بالرغم من النفوذ الواسع الذي يتمتع به، و قال صحفي ليبي في المهجر، آثر كتمان اسمه، أن سيف الإسلام القذافي، المحب للأضواء الإعلامية، يعمل على ترميم صورة زعامة والده التي تآكلت طوال ما يقارب الأربعة عقود من السلطة، وألمح إلي أن سيف الإسلام ربما يعد لمعركة خلافة والده، التي قد لا تكون سهلة ومضمونة النتائج.

ومما يعزز مخاوف المتشككين أن الصحف الليبية الحكومية، قد خلت من الإشارة إلي المقاطع الأكثر إثارة للجدل في خطابه الذي ألقاه في مدينة سرت وتجاهلتها تماما، بالرغم من أنه أكد على الكثير مما جاء فيها في حديث لقناة الجزيرة، التي تتمتع بشعبية واسعة في ليبيا مثل غيرها من الدول العربية؛ مما يشير إلي أن الإعلانات السخية لنجل الزعيم القديم، لم تصبح سياسة رسمية وبعد، ربما لا تصبح كذلك أبدا.

في المقابل أوردت صحيفة الزحف الأخضر الليبية، فقرات تشبه الكاركاتير من خطبة سيف الإسلام القذافي(معا من أجل ليبيا الغد) الذي يعتزم أيضا تمليك الليبيين مليون محفظة استثمارية ومليون شركة (شركة واحدة لكل خمسة ليبيين) ومليون خط هاتفي ثابت ومثلها من المحمول، تقدم الحكومة الأميركية نصفها مجانا.

وفيما تبنى سيف الإسلام سياسة اقتصادية شديدة الليبرالية؛ بالإعلان عن خصخصة جميع المصارف الليبية، اعتبارا من مطلع العام القادم؛ حتى تتخلص المصارف الوطنية من سيطرة الدولة والمصرف المركزي، شدد أيضا على حرمان الشركات الأجنبية من دخول السوق الليبية إلا عبر وكيل ليبي، وهو إجراء يبدو مناقضا للاتجاه الأول تماما.

ظهر سيف الإسلام القذافي بقوة على المشهد السياسي الليبي، بعد أن نحج في حل عقدة لوكربي وطبّع علاقات بلاده بأميركا والغرب بعد تسوية باهظة الكلفة، بلغت 2.7 مليار دولار لضحايا الطائرة الأميركية التي فجرت فوق قرية لوكربي الاسكتلندية.

ويعد سيف الإسلام أحد أبناء الزعماء الجمهوريين العرب، الذين قد يخلفون آباءهم على سدة الحكم، مع نجلي رئيسي مصر واليمن، بعد أن سبقهم بشار الأسد إلي كرسي أبيه.


قاريء2


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home