Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

أرجوك.. اقرأ لي من فضلك

أخي القاريء/ أختي القارئة: أرجوك ان تقرأ هذه المشاركة و تواصل قرائتها الى نهايتها لانها فعلا تهمني و تهمك بدرجة أولى و ثانية.
الأنا و الفخر هي من الصفات الغير محمودة في تراثنا و ثقافتنا يقول الشاعر:
كثر التهيليم للباف       وطول الخطا للنعامة
بنادم ليا ظل عراف     شكره فروحه مذامة
أي الذي يشكر نفسه هو في الواقع يذمها.
لكنني - رغما عن ذلك - أريد ان أعرفكم بنفسي أيها القراء, لأنكم عاجزين فعلا عن معرفتي من خلال كتاباتي, للاسف يبدو انكم عجزتم من خلال كتاباتي الى التعرف على شخصيتي العظيمة, كما أنني أريد تعريف سريع, و شهرة سريعة, فلماذا تضييع الوقت و عدم الدخول في الموضوع مباشرة؟ و رأيت أنه من الأفضل أن أعرفكم بنفسي بشكل مباشر حتى تتعرفون على شخصي الذي لا مثيل له في هذه الدنيا.
هذا هو أنا:
أنا محترم من عائلة أصيلة و من منطقة أصيلة
أسمي حلو و لقبي ياسلاااااااااااااااام
فكما للأحذية من يلمعها, فان للصوع (أعتقد جمع صاع) من يلمعها
أنا مهندس محترم قد الدنيا, و شبوب متفاهم متفتح مطلع أتوقد أفكارا و أنوارا
أنا كاتب من الطراز الأول, حتى أنني أشارك في كتابة التقارير العالمية, و أنا أكتب في كل المواضيع و تنشر كتاباتي في كل المواقع, كما أقتبس من كل المواقع, فكتاباتهم مثل المادة الخام-لا قيمة لها- الا عندما أقوم أنا بدبلجتها و تصنيعها
أكتب بتلقائية و سجية و هذه موهبة فأنا موهوب, كما أنني لا ألتزم بلغة أو قواعد, لأن اللغة و القواعد و أصول المنطق و علم الكلام من معثرات و معوقات التلقائية و الكتابة الصادقة
العالم كله يلهث وراء كتاباتي لأنني شخص مهم و صاحب قلم و كتابة لا مثيل لها
عرض عليا المشاركة في عدة أعمال عالمية, رفضت بعضها بسبب تواضعي
أنا شريف و متواضع و تقي, لا أحب السيارات الفارهة و القصور
أنا أشارك في طبخ الشربة في خيام الافطار الرمضانية
عابري السبيل عندما يأكلون من (أو يحتسون) شربتي يقولون يسلموا هاليديتين الحلوين
لاحظوا أن من يجيد الكتابة يجيد الطبخ أيضا, فالسر موجود فهاليدين الحلوين
طبعا أنا أصلي و أقرا القرءان- أسف - أقصد القرآن, و أنا مسلم من الدرجة الأولى
أنا أقوم بزيارة دور العجزة و الأيتام و أتناول معهم الافطار و أمسح دموعهم بكم سوريتي
و أنا ادخل على هؤلاء الابتسامة
أوجه خطابي الى هؤلاء الذين تركوا والديهم في دور العجزة, و الذين يتموا أطفالهم, و الى كل من يحابي زوجته على والديه و الى كل من يتشاجر مع زوجته, أوجه لهم انذار شديد اللهجة و بطاقة صفراء
ماذا قال لي العجزة؟ شكروني و دعولي من قلوبهم بأن يسدد الله خطاي و ان ينصرني على الأعداء
طبعا أعدائي كثر - و من بينهم أنتم - لأن اغلبكم قراء و كل قاريء كاتب (و صاحب صنعتك عدوك) كل من يحسدني على هذه الصفات فهو بلا شك عدو
أنا لا أختلف على المدعو ابن الخطاب الا أنه كان لا يغطي مساحة كبيرة على فرسه, أما أنا و بتواضعي و استعمالي للسيارات الأجرة (والايفكو خاصة) أغطي مساحة جغرافية كبيرة و واسعة
ومن لاخير, -و بالفقشي- شنو رايكم فيا؟
ألست انا أحسن واحد؟!!
نعم أنا أحسن واحد, و بدون منازع, و لا أجد أي تعبير أفضل من هذا
ختاما: هدفي الأول هو اعترافكم بأنني أنا أحسن واحد, و اذا أعترفتم لي-و هذا ليس منه بد- سأعلن لكم عن أهدافي المتبقية تباعا
شكرا على حسن المتابعة
والسلام عليكم

أخوكم/ لماع الصوع


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home