Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

وجدت ضالتي فى نادى الباروني

نادى البارونى الرياضى الإجتماعى هذا المولود الجديد الذى استطاع أن يخطف الأضواء وبسرعة وذلك من خلال ما قدمه من برامج نحن محتاجين لها كجالية ليبية إن مثل هذه البرامج الناجحة والتى من شأنها أن تساهم بفاعلية فى رعاية الشباب الليبى والأخد بأيدهم وتنمية مواهبهم المختلفة خاصة الرياضية.أكدت بما لا يدع مجالا للشك صدق النية ونقاء العمل وعظمة الجهد المبذول وحسن التصرف والتخطيط السليم بعيدا عن الآنانية الفردية والمصالح الشخصية.
ان ما قام به هذا النادى من نشاطات رغم حداثة إنشائه لهو دليل على المجهودات الجبارة التى يبذلها القائمين عليه من اجل جمع شمل الجالية وادخال الفرحة فى قلوب الشباب والأطفال الذين رأيتهم وهم فى غبطة الفرح والسعادة الكاملة وهم يلعبون ويمرحون متحابين فيما بينهم فى هذا اليوم المبارك فأنا رغم اننى أحضر للمرة الأول فإنى أقدم كل الشكر والتقدير لمن كان وراء هذا العمل الرائع ونشد على ايديهم ونطالبهم بالاستمرار والتواصل وتقديم المزيد من البرامج الجديدة والمفيدة لأبناء الجالية خاصة وأنه تنامى الى سمعنا أن ادارة النادى تفكر جديا فى تنفيد برامج متنوعة للأطفال وهو ما سيجعل هذه المؤسسة تحضى باحترام أكبر من كافة الأسر.
اننى وبكل صدق رأيت الفرحة فى عيون اطفالى وهم يسألوننى عن متى سيقام حفل اخر كى يلتقون مع اطفال تعرفوا عليهم , نعم هذا هو العمل الدى نحتاجه ونريده.
لفتة كريمة أخرى أقدمت عليها إدارة النادى عندما قاموا خلال حفل اختتام دورى المجاهد سليمان البارونى لكرة القدم وذلك بتكريم أصغر حكم كرة قدم ليبى فى بريطانيا ان ذلك دليل آخر على اهتمام النادى بكل العناصر الليبية ومتابعة أخبارهم وتشجيعهم .
اننا كجالية ليبية نطالبكم بالمزيد من بدل الجهد والمزيد من البرامج المفيدة وفى كل المجالات الرياضية والاجتماعية والثقافية والتى من شأنها أن تخلق روح المحبة والود والألفة بين ابناء الجالية بجميع اطيافهم .
نعم ان هذا النادى استطاع وفى وقت وجيز أن يجمع حوله أكبر عدد من ابناء الجالية وفى عرس كبير ورغم طول مدة اقامتى بهذه المدينة الا اننى لم اشهد مثله من قبل والحقيقة اننى ابحث من مدة على مؤسسة رياضية اجتماعية كى يقضى بها ابنائى اوقات فراغهم خاصة فى فترة العطلة الصيفية وليس ذلك لنقص النوادى واماكن الترفيه فى هذا البلذ ولكننى ليبى عربى لى عاداتى وتقاليدى الخاصة لذلك من الصعب ان اطمئن على ابنائى فى نوادى مختلطة مما قد يؤثر على سلوكهم وثقافتهم ويبدوا اننى وجدت ضالتى ولكن ياحبذا لو قام الأخوة المسؤلين على هذا النادى بسرعة اخراج البرامج المعدت للطفل بالاضافة الى عدم اهمال النصف الخر وهو المرأة التى اتمنى ان يوجد لها مكان فى برامجكم فهى تعانى من الوحدة والغربة ونقص البرامج الاجتماعية والرياضية التى تهتم بها كمرأة ليبية عربية مسلمة.
كما ارجوا ان يتم نشر عنوان النادى وارقام هواتفه حتى نتمكن من التواصل معكم.

مواطن مقيم بمانشستر


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home