Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters


تعـازي



تـعـزيـة

بسم الله الرحمن الرحيم

( إنا لله وإنا اليه راجعون )

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره أتقدم بأحر آيات التعازي والمواساة الى الأخ محمد عبدالسلام الشركسي في وفاة أخيه الذي وفاه الأجل يوم أمس في مدينة بنغازي نساْل الله سبحانه وتعالى أن يتغمده ويتقبله بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان. وإنا لله وإنا اليه راجعون .

اْخوكم
سالم دبنون الواعـر



تـعـزيـة

وفاة المواطن الليبي ( عباس الدهماني )

والد الطبيب " ممدوح الدهماني "

إذا جاز أن يُعزِي مقتول مقتولاً في ميتٍ... جاز لنا نحن المهاجرون الخارجون من ديارنا بغير حق إلا أن نقول ربنا الله... ذلك أن الحق سبحانه سَوَّيَ بين عاطفة حُبِ الوطن... وغريزة حُب الحياة.. (ولو أنا كتبنا عليهم أن اقتلوا أنفسكم أو اخرجوا من دياركم ما فعلوه إلا قليل منهم...) "النساء آية 66"؛ والمُقابلة هنا بين الخروج من الأوطان والقتل.. لقد أُصِيب كلً منا في مقتل عندما خرجنا من ديارنا وهي أحب أرض الله إلينا... ومن مظاهر هذا المُصاب أن أحدنا يموت أبوه أو أمه أو عزيز من أقاربه... ولا يستطيع حضور جنازته أو يقوم بدفنه!! ونحن اليوم في ديار المهجر نعزي أخانا الطبيب المُهاجر "ممدوح الدهماني" في وفاة والده.. والذي حيل بينه و بين ولده الذي لم يستطع أن يتقبل العزاء بين أهله وأسرته في مدينة بنغازي!!
فأعظم الله لأخينا الأجر.. وارحم عبداً جاءك يشكو لك فقد فلذة كبده.. فإن حال الموت والهجرة بينهما.. فإن الرجاء فيك جميل.. وأنت أرحم الراحمين.. واجعل ضفاف الكوثر موعدهم و لُقياهم.

ملاحظة : للاتصال بالأخ ممدوح الدهماني.. يمكنكم الاتصال على الأرقام التالية :
هاتف المنزل : 0041319111339
هاتف نقال : 0041794251311
0041763221339

صلاح عـبد العـزيز
جنيف ـ سويسرا
salahalimami@yahoo.com






تـعـزيـة

وفاة المواطن الليبي ( طارق أبوبكر الدرناوي )

في صباح يوم الجُمُعة العشرين من شهر الله الحرام المُحَرَّم... كان طارق في طريق عودته إلى منزله بعد أن صلَّى الصُبح في جماعة.. لم يمض على خروجه من سجن (أبوسليم) أكثر من شهرين حيث أمضى فيه قَرابة سبع سنين ـ من عام 1998 ميلادية إلى شهر أكتوبر عام 2005 ميلادية.. نحتت تلك السنون في بدنه النحيف أصلا... ومع الأمل والبسمة التي عهدناها على محياه الراضي.. استقبل حياة جديدة طوى معها ليالي الجوع والمرض و فراق بُنياته "آية وآلاء"... لقد عرفت طارقاً عن كثب.. ما حمل يوماً ما رشاشاً ولا قُنبلة حتى تكون تهمته تطرفاً أو إرهاباً!! بل كان يحمل قلباً خاشعاًً.. ولساناً ذاكراً.. وبدناً على البلاء صابراً... كان هادئ الطبع رزيناً مقتنعاً بفكرة التغيير السلمي الدعوي للفرد والأسرة والمجتمع عن طريق الحوار الهادي.. داعياً لفكرة شمولية الإسلام.. لقد قضى قبله رفاقه صرعى الأمراض الفتاكة داخل باستيل (أبوسليم) نذكر منهم الشهيد: إدريس ماضي ومصطفى الشريف... فقد كان السل قد تمكن من أبدانهم النحيلة الجائعة.. ولكن طارقاً أطلق سراحه بعد أن تيقن جلاوذة السجن أنه لن يُعمر طويلاً!!! رجع لبيته كي يتجهز لصلاة الجُمُعة... وما درى أن صلاة الصبح تلك كانت آخر صلاة له في حياته.. وبعد إغفاءة وسِنة من النوم.. كان القلب الجريح قد سكت... والبدن النحيل قد عجز عن احتواء الروح التي ضاقت ذرعاً بظلم الخلق... فآثرت اللحاق بعدل الحق سبحانه.... فطِبت حياً وميِتاً يا رفيق الدرب.
كان آخر لقاء بيننا في شهر مايو سنة 1995 ميلادية.. وغداً نلقى الأحبة.. طارقاً وصحبه. ملاحظة: المتوفى (طارق أبوكر الدرناوي) هو خال الأخ محي الدين المجبري. وابن عم الدكتور رمزي الكوافي الدرناوي المقيم في بريطانيا.

و للاتصال بالأخ محي الدين على هاتف النقال رقم: 00447738249167

صلاح عـبد العـزيز
جنيف ـ سويسرا
salahalimami@yahoo.com



تـعـزيـة

إلى الزميل محمد ربيع عاشور في وفاة والده

البقاء لله وحده

يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ، ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً،
فَادْخُلِي فِي عِبَادِي، وَادْخُلِي جَنَّتِي.
صدق الله العظيم

انتقل إلى رحمة الله تعالى والد الأخ محمد ربيع عاشور، زميلنا فى جريدة الشمس، تغمده الله بواسع رحمته ومغفرته وتقبله برضوانه.. عزاؤنا لأسرة المرحوم، وإنا لله وإنا إليه راجعون.
"كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام" .

الإخوة والأصدقاء بجريدة الشمس



تـعـزيـة

انا لله وانا اليه راجعون

بقلوب مملوءة بالايمان بقدر الله وقضائه، اتوجه بالتعزية الحارة لكل من الاخوة :
محمد ربيع عاشور.. فى وفاة والده.. غفر الله له واسكنه فسيح جناته.
نورالدين الشلى فى وفاة خاله: المرحوم محمد عبدالرحمن الشلى.. غفر الله له واسكنه فسيح جناته.
السنوسى كويدير.. فى وفاة شقيقته.. غفر الله لها اسكنها فسيح جناته.
الاخ الصحفى : احمد بوقرين.. فى وفاة شقيقه المرحوم : اسماعيل محمد بوقرين.. غفر الله له واسكنه فسيح جناته.

والهم الله الجميع الصبر والسلوان.

اخوكم فى المهجر
الشارف الغرياني



تـعـزيـة

إنَا لله وإنَا إليه راجعون

وصلنا خبر وفاة الصديق الصحفى سعيد مسعود الحامدى بمدينة كاراكاس عاصمة فنزويلا ونتقدم الى اسرته واهله باحر التعازى، و نسال الله ان يتغمده بواسع رحمته وأن يجزيه خيرا على ما عرفت فيه من شجاعة وكرم وطيبة نفس وابتسامة لم تفارقه حتى فى احلك الظروف.
و نظرا لإفتراقنا منذ مدة، أرجو من الأخوة المتواجدين فى فنزويلا وخصوصا بالمكتب الشعبى واصدقاءه أن يزودونى بهاتف عائلته إذا أمكن فى كاراكاس، حيث ترك المرحوم بإذن الله أولادا وأرملة فنزويلية، وإعلامى بظروف وفاته، حيث قد علمت عن طريق مقال الأستاذ محمود البوسيفى فى صحيفة ليبيا اليوم.

صديق قديم للمرحوم
albaroodi@lycos.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home