Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

إلى السبيعي المخبول

إلى السبيعي المخبول
يبدو انك اما في حاجة ماسة لزيارة طبيب نفسي لعلك تتدارك حالة كره الاخر وعقد النقص التي تعاني منها او الالتجاء الى غابة سيبيرية نائية لعلها ببرودتها ان تساعدك في اخماد نار الحقد الاجتماعي المتأزمة عندك ولان خطابك شاذ حتى في وسط القبيلة ورفلة التي تحاول التحدث باسمها فحاول ان تغير مشاركاتك بسؤال متصفحي الموقع اسداء النصح والمشورة لعلاج عقدك النفسية المركبة.
فانا اذا مجدت غيث مجيد سيف النصر فلانه يستحق التمجيد .
فهو رجلا قضى جل عمره معارضا ومناضلا لنظام القذافي من منطلق مبادئ يؤمن بها .
والرجل على كل حال يعتبر من اوائل المناضلين والمجاهدين الذين لم يتركوا بابا لخير ليبيا الا وطرقوه.
فيايها المأفون.
ايها المخبول المتناقض.
!!كيف لم تنقص من قدرهم وانت تصفهم بالغدر والخيانة والتخلف والتطلين وياللعجب
فما من احد في طول هذا العالم وعرضه يعرف شئيا عن تاريخ ليبيا والا ويعلم شرف هذه العائلة الكريمة وقدرها فاقرأ اي مرجعا تاريخيا يخبرك اليقين واستفتي عاقلا يفتيك.
وهذه كتب التاريخ فاقرأ ما سطر فيها عنهم.
ففي اي كتاب قرأت ان عبدالجليل سيف النصر باع مشائخ ورفلة للقرهمانليين واي شاهد على العصر ذاك الذي اخبرك بذلك وهو الذي اشعل الثورة وقادها اثنى عشرة عاما.
ثم باعه بعض مشائخ ورفلة وشيخ ترهونة والادغم شيخ مصراته في قارة البغلة.
وهذا ذكره المؤرخون.
فما انت الا مخالف حتى لاهلك الذين مجدوا هذا البطل وابطال ال سيف النصر في اشعارهم حتى وقت قريب.
كم من الاكاذيب عليك ان تسوق حتى تقنعنا بان قصة المثلث غير حقيقية.
فكل ليبي مطلع يعلم بان المقارحة وورفلة والقذاذفة هم وحتى وقت قريب قاعدة المثلث لنظام القذافي وهم الذين دعموا نظامه كقبائل وساندوه واشتركوا معه في كل جرائمه التي ارتكبها ضد الشعب الليبي.

ووالله لازلت اذكر حتى الان ذلك الطفل الورفلي الذي كان يسب طفلا سليماني واصفا اياه بالكلب الضال فمن علمه ذلك وهو اي الورفلي من عائلة عادية جدا في ذلك الوقت.

فكل ورفلي يعلم تمام العلم بان ما كان لقبيلته من امتيازات كانت تفوق بقدر كبير حتى امتيازات القذاذفة انفسهم لقد رفع معمر القذافي شأن اولئك الضباط من رعاة لماعز لا يملكونها الى قادة في الجيش ورفع عددين غيرهم من ورفلة الى سفراء ووزراء وموظفين كبار واساتذة جامعات.
فما كان من عصبة منهم الا ان قالوا لم يبقى الا الكرسي لنستولي عليه فهلموا بنا ننقلب ونغدر ولي نعمتنا ونمسكه مسك جدي الماعز في متنزهه بالسدادة.
فغدر احدهم ووشى بهم فما كان من القذافي الا ان قبض عليهم معظمهم فأعدم من اعدم ورد من رد الى رعاية المعاز التي كانوا عليها هذه هي كل القصة.

ثم يا مجنون ورفلة هل لعاقل ان يستوقفك ليسأل هل المخطط الذي رسمه اولاء الضباط رسموه حين رسموه لاجل تخليص الشعب الليبي اما للاستيلاء على السلطة والاستحواذ على مقدرات البلاد وجعل ليبيا مملكة ورفلية؟
اجب وقل الصدق.
ان مخطط ورفلة 93 ما كان له ان ينجح والسبب بسيط لانه كان انقلابا قبليا غادرا ومحاولة التفاف مكشوفة على امال الشعب الليبي وطموحاته.
فكفاك كذبا على نفسك وعلى الناس فليس بمصدقك احد.
كل الليبيين الذين تسألهم عن انقلاب 93 يصفونه بانقلاب ورفلة وحين تسألهم لماذا يجيبوك لانه انقلاب ورفلة.
ثم هلم الي لاسألك في التاريخ اكان عبدالنبي بالخير مجاهدا صادقا؟
اين كان يوم معركة محروقة 24/12/1913 التي خسرها المجاهدون وفتحت بالتالي أمام العدو الطريق لاحتلال سبها في 17/2/1914، ومرزق 4/3/1914، وغات 21/8/1914.
لقد كان يركب بمحاذاة العقيد مياني ليدله على المسالك والدروب المؤدية الى قلب فزان.
لقد كانت باندته يومذاك فاعلة ومؤثرة وعميلة للجانب الايطالي.
ام هل تراك ستدافع عنه يوم يبعثون يوم يبعث الشيخ المجاهد والقائد البطل محمد بن عبدالله البوسيفي وجرده يخبخب بدمه ليشتكي الى الله لؤم ذوي القربى وعمالتهم ونذالتهم.
لقد سقط محمد بن عبدالله البوسيفي في المعركة وهو يدافع عن ليبيا فيما كان بطلك المزيف يطلق الرصاص مدافعا عن ايطاليا الفاشية كعميل وضيع.
واقرا اصدرات مركز الجهاد المعروفة بروايات الجهاد.
لم يتفق اهل فزان الذين سألوا فيها على شئ قدر اتفاقهم على عمالة عبدالنبي بالخير للطليان.
خبر القراء وابتكر بدعا من القول لتدافع عن العمالة فانتم معروفون بها.
الم يبلغ بطلك المزعوم عن الشيخ سيف النصر وابنيه عبدالجليل وحمد للقوات الايطالية التي قامت بنفيهم الى غرب طرابلس ليحصل على مكاسب شخصية وقد ذكر ذلك قرتسياني نفسه في كتابه نحو فزان.
ثم وللعلم لم يكن هو قائدا لكل ورفلة فجزء كبير منها كان تحت قيادة ال سيف النصر يجاهدون المحتل. والجزء الباقي كان تحت قيادة عميل ورفلي اخر
انه "بن قطنش." فهل لك ان تخبرنا عنه ولو قليلا.
فلا زالت صفحات التاريخ تتأفف من عمالته المنتنة ومواقفه المخزية في مثالا اخر على اسلوبكم المعروف.. كن مع الواقف.. وهو منهج ميكافيلي تطبقونه دائما.
اما كانت باندة بن قطنش تقاتل على الدوام الى جانب صفوف المحتل الكافر اما كانوا ورفلة.
فيا هذا لا تتعب نفسك فنحن نعرف بعضنا.
وعلي راي ابن الحرام الذي سأله ابنه ذات يوم بأن دعنا يا ابي ننسب نفسنا الى الاشراف فاجابه اباه "خلي اللي يعرفونا ايموتوا قبل".
هذا مع احترامي للعديد من ورفلة الذين جاهدوا وقاتلوا وكافحوا من اجل ليبيا وشرفها ودفع الكثير منهم مهجهم في سبيل الله وفي سبيل الوطن..
للعلم لست انتمي الى الجبهة الوطنية لانقاذ ليبيا ولن افكر في الانتماء لها ولم ازل مقيما في وطني الحبيب ليبيا.

ليبيانو 18-2-2006


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home