Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الحزبية ودعـاوى الجاهـلية

امقت التحزب و أحمله جل المشاكل التى المت بالمسلمين منذ وفاة النبي ـ صلى الله عليه وسلم. ويظهر هذا التحزب ، الذى يمقته الله ورسوله، فى الاحداث التى تمر بها الامة العربيه والاسلاميه هذه الايام. هذا التحزب البغيض تجده فى كتابات ومقالات العديد ممن يكتبون فى هذا المنبر وفى غيره. فمثلا مقالات شجاع مونتريال التى تمتلاء بالكراهيه والحقد على من يراهم وهابيين ونواصب بل ويذهب فى كثير من كلامه على تكفيرهم والتحريض على قتلهم. وقد لحق به هذه الايام ابو ذر الليبى؟. فاخذ ، قدس الله سره واخرجه من سردابه، يتحدث عن النصر واجابة الدعاء لهم دون غيرهم من المسلمين لانهم اولياء الله وحزبه الذى لا يغلب. عن أى نصر يتحدث هذا الابله؟ إعادة احتلال جنوب لبنان ام مقتل آلآف ام تدمير البنية التحتيه للبنان؟
وفى المقابل ياتى الجانب الاوباشى ، اصحاب المحجه البيضاء واهل البر والتقوى؟ لايخالفهم الا هالك ولايتبعهم الا صالح . ويتجلى هذا الفكر فى مقالات المصراتى وتخاريف نورى حيدر وغيرهم من تفريخ اوباش الشام وقتلة الصحابه . وياتى بين هولاء واولئك فرقه لا مبدآ لها . مذبذبه، خانعه تبحث عن منافع حزبيه وحظوظ نفسيه. اتحدث طبعا عن حزب الاخوان. بالامس القريب تبنى هؤلاء الناعقون افغانستان واخرجواالفتاوىبوجوب الجهاد وحرمة القعود . تبنوا فتاوى اهل الفضيله وشافطوا من الاموال والذهب من ايادى المتبرعات ما تنوء منه العصبه اولى القوه ولم يجدوا ادنى من حرج ان يتدربوا على ايدى الامريكان فى معسكرات باكستان. وعندما جفت منابع الذهب وانكشفت اللعبه، تبروى من التطرف واهله. ولكن التائب من
الذنب كمن لا ذنب له. يعودوا اليوم لتبنى المقاومه فى لبنان ومحاولةجديده لاستغلال مشاعر الامة المنهكه بالهزايم من قبل عدو غاشم استغل تفرقهم وتحزبهم ليكيل لهم الهزيمه تلوى الاخرى.
الاخوان يريدون اليوم من منابع الذهب ان تنفجر من جديد ولكن هيهات .
الامة اليوم فى اشد الحاجه لنبذ التحزب والتطرف والاخذ باسباب القوة بعيدا عن اسطورة الملائكه التى تقاتل والنصر القادم من السماء. فالنصر ياتى لاولئك اللذين يريدون الحريه فوق الارض وتحت السماء ولوا كانوا كفارا ملحدين ولكم فى كوبا الصامده لاكثر من خمسة عقود فى وجه امريكا مثلا وقدوه. فالشعب المسلح غير قابل للهزيمه ومن تحزب خان.

الحاسي الصغـير


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home