Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

اسود برقة الحرة : سنثأر لك يا بنغـازي الحبيبة


برقه ، مهـد الاسود ولحـدها

يا احرار برقه
يا احرار بنغازي

ان ما ارتكبه القذافي هذه الايام من جريمة دمويه ضد شعبنا في مدينة بنغازي ، قلب برقه النابض وعاصمتها العصيه ، يدل على ما يكنه هذا الشخص الحاقد والمريض من احقاد خاصه ومفضوحه لهذه المدينة الشماء ولاهلها الكرام بخاصه ولاهالي برقه / شرق ليبيا / بعامه ولسنا بحاجة هنا لتذكيركم بجرائم العقيد المجرم في حق برقه والبرقاويين فمن جريمة اطلاق الرصاص على مظاهرة الطلاب سنة 1976 في نفس الشارع الذي اطلقوا فيه النار اليوم على جموع المتظاهرين، شارع عمرو بن عاص، قريبا من ضريح شيخ الشهداء المزال؟ الى جريمة نصب المشانق للطلاب البنغازيين في ابريل سنة 1977 امام مبنى "الكاتدرائيه" وفي ميناء بنغازي بصورة مصحوبة بالتشفي واستعراض العضلات الى جريمة اسقاط الطياره المقلعه من بنغازي إلى طرابلس سنة 1992 الى جريمة قتل وسحق ابناء برقه هنا وهناك الى جريمة ضحايا الايدز من فلذات اكبادنا واشبال برقه وامهاتهم الكريمات الى جريمة هدم ضريح اسد الصحراء وشيخ الشهداء وحرمان ارض بنغازي ، قلب برقه النابض وعاصمتها الابيه ، من شرف احتضان جثمانه الطاهر الى جريمة هدم نادي الاهلي العريق الى جريمة حبس وقتل رجال وكتاب برقه الاحرار امثال الجهمي والمنصوري وشهيد القلم ضيف الغزال الى جريمة اليوم واطلاق النار بقصد القتل والارهاب على اهالي بنغازي ، عاصمة برقه ، في شارع عمرو بن العاص ليسقط منهم عدد كبير من الشهداء والمصابين . انها والله جرائم متعدده ومتعمده والقصد منها واضح ومكشوف ، انه الانتقام والارهاب وكسر شوكة الروح البرقاويه الباسله والعصيه ، واذا كانت جرائم القذافي قد طالت كل الليبيين بالفعل الا انه جرائمه في حق البرقاويين واهالي مدينة بنغازي ، قلب برقه النابض وعاصمتها العصيه ، بخاصه اشد واكثر تنكيلا ، كما وكيفا ، ومنذ السنين الاولى من جريمة الانقلاب العسكري المشؤوم.

اننا اليوم اذ نندد بهذه الجريمة القذره التي ارتكبها العقيد المجرم في حق اهالي برقه من اجل ارضاء الحكومة الايطاليه وعلاقتها المشبوهه بنظامه اللاوطني المعادي لبرقه فنحن نؤكد على :

1 ـ ان جريمة اطلاق الرصاص الحي على جموع المتظاهرين في بنغازي لم يقع عرضا أو خطا بل وقع مع سبق تخطيط وترقب واستعداد ، والقصد منه اثارة الرعب والتحذير من كل بادره يراد منها مقارعة النظام في الشوارع وهو ما نسعى اليه في برقه ونخطط له وندعو اليه.

2 ـ ان جريمة اطلاق الرصاص بهذا الشكل العنيف والكثيف وسقوط هذا العدد الكبير من القتلى والجرحى لايمكن ان يحدث الا بعد ان يأذن العقيد المجرم ويرضى كما حدث في مجزرة سجن بوسليم في طرابلس سنة 1996.

3 ـ اننا نحمل القذافي وافراد عصابته المجرمه المسؤوليه عن هذه الجريمه وكل الجرائم التي ارتكبت في حق البرقاويين وفي حق كل الليبيين بعامة ونحذر الجميع من الانخداع بالاستعراضات الدعائيه والحيل المسرحيه التي اقدم عليها العقيد المجرم ونظامه البغيض والتي سيقدم عليها فيما بعد من اجل ابعاد التهمه عنه او بهدف امتصاص النقمه الشعبيه وخداع الراي العام المحلي والعالمي او لتضليل الليبيين بتحميل هذه الجريمه لجهات خارجيه او "اشخاص" مجهولين من جنسيات اخرى ، فالقذافي هو القذافي ، مجرم حاقد ومخادع ودجال ، يذبح الناس ثم يرسل احد اولاده ومؤسسة القذافي الخيريه للاعتذار وتطيب الخواطر ، يقتل القتيل ثم يمشي في جنازته ساكبا دموع التماسيح!.

4 ـ اننا نعيد ونكرر هنا وردا على كل الاستفسارات والاعتراضات التي وجهت الينا عبر مقالات منشوره او بواسطة بريدنا الالكتروني* باننا "حركة مناطقيه تحرريه إستقلاليه" ولسنا "حركة جهويه انفصاليه" الا اذا كان المقصود بالانفصال هو الانفصال عن دولة وسلطة العقيد المجرم القذافيه المسماه بالجماهيريه فأنعم واكرم وهو عين الصواب وعين المطلوب، فنحن وان كنا حريصين على وحدة التراب الليبي الغالي ولكننا نقولها بصراحة ووضوح لسنا حريصين أبدا على دولة العقيد الدكتاتوريه السرتاويه العشائريه الجهويه البغيضه المسماه زورا وبهتانا بالجماهيريه والتي مركزها سرت وعاصمتها الفعليه وفي الواقع اليوم هي سرت لا طرابلس وبالتالي اصرارنا على مشروع حركتنا الجهادي الاستقلالي من اجل الانفصال عن سلطة الدوله القذافيه بالكامل مرحليا الى ان يتم تحرير واستقلال كل مناطق الوطن الغالي "ليبيا" ومن ثم التقاء مندوبي كل المناطق وممثلي كل الليبيين في "جمعية وطنيه تأسيسيه" ثانيه من اجل التعاقد الشعبي الوطني على اقامة دولة ليبيه جديده نعتقد نحن في حركتنا البرقاويه هذه انها يجب ان تكون اتحاديه ديموقراطيه لا وحدويه مركزيه وان تكفل لنا نحن البرقاويين نوعا من العداله والمساواه في السلطه والثروه وخصوصا ان معظم ابار النفط واكبرها تقع في نطاق اقليمنا وحدود ولايتنا وتكفل لنا كذلك نوعا من الاستقلاليه الادرايه والتشريعيه والسياسيه في ظل الاتحاد الليبي كما هو حاصل في كثير من النظم الاتحاديه الديموقراطيه اليوم.

5 ـ اننا ومع إرتكاب هذه "المجزره" التي يقصد بها حماية مصالح القذافي مع الطليان أولا وثانيا للنيل من إرادة وعزيمة البرقاويين نعلن باننا مصرون اليوم اكثر من اي وقت اخر على اعادة احياء منطقتنا وولايتنا المهمشه والمنسيه "برقه" ، مصرون على النظام الاتحادي الديموقراطي، ومصرون على استرداد حقوقنا المشروعه "الحق البرقاوي" وذاكرتنا البرقاويه العريقه المقموعه، مصرون على احياء اقليم برقه واحياء تاريخه وتراثه الأصيل ومجده التليد ومعالمه الخاصه وهويته الليبيه المناطقيه الخاصه به، هذه الهويه التاريخيه التي بُدء في طمسها منذ العهد الملكي بسبب فرض النظام الوحدوي المشؤوم والغاء النظام الاتحادي اللامركزي العظيم ثم جاء هذا النظام الاهوج الحاقد الحالي ليوغل في اذلال برقه وتدميرها واهانة اهلها وفي تهميشها وطمس تاريخها ومعالمها الرائعه والجميله والمقدسه.

واخيرا اننا نعاهد اهلنا في بنغازي وفي عموم برقه خاصة وفي ليبيا عامة ونعاهد "شهداء فبراير" الابرار باننا سنمضي في هذا الطريق طريق التحرر والانفصال عن حكم وقيادة العقيد المجرم حتى نتخلص من نظامه الدكتاتوري السلطوي وتتحرر ارادة البرقاويين ، والليبيين بعامه، ونقيم دولتنا الديموقراطيه الاتحاديه الجديده التي ينعم فيها كل الليبيين بالعدل والامان والحريه والمساواة والرفاهيه والاكرام والاستقلال في ظل الاتحاد الليبي العادل والسليم.

عاشت برقه
وعاشت ليبيا
وعاش اهلها الاحرار
20 فبراير 2006 م

" اسود برقه الحره "
حركه مناطقيه ليبيه
AhrarBarkh@yahoo.com
________________________________________________

(*) سنجيب في حينه على كل الاستفسارات والاعتراضات التي وردت الينا بخصوص مشروعنا البرقاوي اما الشتائم والكلمات النابيه التي انهالت علينا بشكل هائل وعجيب والتي نظن ان مصدرها ذيول النظام وغيظه من هذا المشروع التحرري النضالي الاستقلالي وبعض الجهويين والعنصريين المتطرفين من هذه الجهة او تلك فليس بوسعنا ان نجيب عليها ولا ننزل الى مستواها الردئ.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home