Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

جبة الحاوي ... عـلى مشجب الحركة!!!..

( رد عـلى فرخ آخر سقط سهوا!!.. سفيه ومزايد!! )

علي طريقة الحواة يحاول( الدايخ !!) أن يخلط الأوراق ببعضها ليستفيد من مرحلة فوضى جديدة يهيأ لها علي طريقته (الجهنمية) المعروفة بمكرها وخديعتها ... مرحلة أخرى ينظر لها ( باعتباره أحد شرايين المنظومة )!! بل وعمودها الفقري !!
فمن المؤسف ومن العيب ومن العار في نظر( الدايخ!!) أن تراجع الحركة مسيرتها وتطهر صفوفها من الذين أخفقوا في الالتزام المسلكي ( قدوة ومهارة ! )، ومن الذين ركبوا موجة المد الثوري عن طريق الهتافات وليس عن طريق البناء والتنمية!!.. من المؤسف حسب وجهة نظره أن يتم تحديد مواضع الداء والتعامل مع مكامن الخلل ومعرفة أسباب العلل لأن ذلك يصيب( الدايخ!!) في مقتل وهو الذي فضح نفسه وكشف عن وجهه القبيح ( المزايد حتى على الثورة وعلي قائدها!!! ) دون مراعاة لأبسط قواعد الأدب مع المبشر بالمشروع الجديد ومؤسسه، وباني حركته التي يدعي (الدايخ!!) بأنه العمود الفقري في بنائها الأيديولوجي !!!
فلم يتحدث أحد عن (حركة اللجان الثورية ) الرافد الحقيقي لمشروع الديمقراطية الحقيقية المباشرة والمرشد والمحرض للجماهير علي تبني هذا المشروع واحتضانه والعض عليه بالنواجد حتى لايسرق هذا الحلم تحت أعباء (جمايل ) تجمّل بها هؤلاء علي الثورة ( وسيدها ) صاحب الجميل والصنيع ليس علي ليبيا فقط وإنما علي العالم أجمع بطرحه للمشروع الأخضر الجديد ! لم يتحدث أحد عن طمس الحركة أو أطفاء شعلتها المتوجهة بالدماء الجديدة القادمة بالأكسجين والتجديد والإنعاش المستمر والمراجعة المدفوعة بحرص علي مصلحة الكل حيث تذوب الأنا ويتم التنكر لها دون أن يكون ذلك ( جميلا في رقبة الثورة وقائدها ) !!
وقبل أن نرد عليه من خلال كلماته المرتعشة التي ارتجلها تحت وطأة الخوف من الهواء المتجدد نود أن نذكره (بجمايل الثورة عليه ) قبل أن يتصدى للإدعاء بغـرور ( صردوك) يعتقد أن الشمس لاتشرق إلا إذا أغمض عينيه وصاح في وصلة غرور بأنه صاحب جميل في إطالة عمر الثورة حتى يبلغ المهندس سن الرشد!!بكل صفاقة وقلة أدب في حضرة القائد الوالد وصاحب المشروع !!
أين كنت أيها (الصردوك ) حين كان معمـر يعقد ملتقي حركــته الأول تحت ظل ( النخلة ) ؟؟!!.. والذي لم يكن فيه مكان لمتلون أو دعي ( متجمّل بما لم يصنع !!) وأين كنت عندما كان معمر يحمل روحه علي كفه إستعداداً لساعة الصفر التي أنتجت البيان الأول الذي جاءت كلماته صادقة وقوية ومعبرة لأن صانع الثورة لم يكن يصانع أو يجامل أو يزايد أو يحمل أي مشاريع أو طموحات سلطوية في أجندته!!!
وأين كنت قبل أن تنفض غبار الملح العـالق ( بثوبك المعفــر بتراب ســبخة عين كري !!!) وتلحق بركب القافلة ثم تدعي بأنك أنت مرشدها ودليلها وعمودها الفقري وأساس بنيانها الفكري ولم يعد ينقصك إلا الادعاء بأنك صانعها !!! وأين أنت من ابوبكر ومصطفي وعبد السلام و الذين قاسموا القائد عناء مشقة التخطيط والتنفيذ أين أنت من وفائهم وحبهم لمعمر وتأدبهم في حضرته وفي غيابه لتزايد أنت اليوم أيها الأحمق (المتطاول ) علي كلمته يوم 30/08/2006 التي دعي فيها إلي التجديد وإعفاء من بانت عليه ملامح تعب أو ( توهان )عن درب الحركة وتصفها بأنها قفزة مراهقة معيبة دون أن يندى لك جبين !!
الليبيون يريدون معرفة هذا ( القيصر ) الذي بعثته الآلهة ليطيل في عمر الثورة ليتجمل ويزايد بهذه ( المساهمة المزعومة ) التي فضحتها سلوكيات أبعد ماتكون عن مواصفات عضو حركة اللجان الثورية !!!
ويريدون أن يعرفوا المعارك التي خضتها من أجل الثورة وإطـالة عمرها حتى بلوغ ( المهندس ) سن الرشد!!! الذي تحاول بصفاقة التهكم عليه وعلي مشروعه الذي هو امتداد طبيعي لمشروع معمر المنحاز للجموع دائما وأبدا !!!
وهل يصنف من ضمن تلك المعارك إذكاءك لروح التناحر والقتال والفتنة بين القبائل الليبية التي دمرت شبابها واحتكرت حصتهم من ثروة المجـتمع التي كنت تستلمها (نقدا ) في صناديق السيارات الخلفية مغلفة بأكياس القمامة السوداء !! وهل من ضمن المعارك تصنيفاتك للقبائل الليبية علي أساس ولائها لك وانصياعها لأوامرك فترضى عمن أحببت وتصنف من شئت في خانة المغضوب عليهم ....المعادين للثورة ؟!!
الليبيون يتشوقون لمعرفة نوعية هذه المعــارك وأنت إلي زمن قريب كنت مجـرد ( نكرة ) لايعرفه حتى سكان المنشية التي يقطنها إلا بحماره الأشهب !!!
يريدون أن يعرفوا الحملات التي ساهمت في التصدي لها إعلاميا ؟!!.. وأنت الذي كسرت أقلام المبدعين والكتاب ورميتهم في السجون متهما إياهم بالخيانة...لعنادهم لك فقط !!... وليس لأنهم أعداء للثورة التي احتضنوها بإبداعاتهم وأقلامهم وإثراءهم الفكري لها منذ يوم انبلاجها!!
يريدون معرفة موقعك من الذين صقلتهم ميادين التدريب في معسكرات التجييش وخاضوا ساحات الوغى مشكلين درعا حاميا للثورة بصدورهم العارية الممتلئة حبا ووفاء وإخلاصا للوطن وقائده تحت وابل الذخـــيرة الحية!!... وليس في أجنحـة(الفندق الكبير)!!..الذي تتقلب علي وسائده الناعمة منتظرا ( الحليب الساخن ) من مراعي الإبل والتي لولا الثورة التي تزايد اليوم علي قائدها وابنه لم تكن تملك حتى ( بعرها وليس بعائرها ) !!!
وعلى ذكر الإبل لعله من نافلة القول أن نذكر الليبيين بالجيش الجرار من العمالة التي تستخدمها في رعايتها:
عمال متفرغـون فقـط لقيادة الشـاحنات الحاملة لخـزانات لمياه من أجـل السـقاية !!..ومثلهم متفرغون فقط لنقل (الجمل الصول ) من مراح إلي آخر (بعد اكتشافه )في مواسم التلاقح!!!..
ومثلهم متفرغون فقط في اكتشاف المراعي الخصبة لتغزوها بإبلك (الجراد ) ونقول إبلك تجاوزا حتى يعلن عن كيفية التملك !!!؟
ناهيك عن المكلفين بالرعي والحراسة وملاحقة (الضوال)وجلبها للقطيع دون أن ننسى المكـلفين بالحـليب والمأمـورين بجلبه (ساخنا)، وتســليمه لاســتعلامات (الفندق الكبير )!!..
هكذا تري الدولـة الليبية وهذه هي رؤيتك السـقيمة لأبنائها مجـرد خـدم و(سواقين ...ورعاوية وحلابة وسقاية وجلابة !!)
وهكذا تريد أن تبقي...(ربا للإبل!!..و عمودا فقريا لحركة معادية لأرباب الإبل !!)
(حائطا أمام عوامل التجديد الداعمة للنمو وساترا للشمس المغذية للبناء الضوئي وعملية الاخضرار!!. وشريانا حيويا لمنظومة فكرية تتميز بانفتاحها الدائم أمام الجماهير المتجدد إنظمامها لها !!.
تناقض رهيب عرفنا من خلاله بأنك فعلا (دايخ) وتتخبط ولم نكن نعرف قبل اليوم أنك مجرد (مزايد مدعي )لاتنقصه الصفاقة وقلة الحياء ويفتقد لأبسط قواعد الأدب أوحتى التأدب عند تناولك لمسيرة القائد الذي شككت بقولك هذا حتى في منهجه التربوي الذي رضعه (سيف الطموح )وأخوته السبعة في الحليب وتربوا عليه بين ظهراني ثائر معارض علي الصعيد (العالمي).
فما تعلم (سيف الطموح ) المهادنة والتردد مع أعداء التجديد!! وما ينبغي له أن يكون وهو الذي تشرب الفكر من منبعه الأصيل في رحلة امتدت عبر سنوات الطفولة والمراهقة وصولا لسن النضج الذي أرعبك وأخرجك من صمتك المخادع !!! وكيف لنا ألا نحجز بفخر مكانا مع المهندس الطموح وهو امتداد عرقي وفكري وتربوي للقـائد الوالد الذي نرهن بين يديه ليس أرواحـنا فحسـب وإنما سلالتنا إلي ( والد الولد )!!!
(حقب فاعلة في مسيرة الثورة !!!)...لم تساهم في إطالة عمرها بقدر ما ساهمت في تشويها والإساءة لها( وكسر ظهر الحركة!!) وإعطاء المبررات علي طبق من ذهب لأعدائها المتربصين بها دوما !!!
وحقبة أخري مقبلة كامتداد طبيعي لمشروع معمر الثوري الإنساني المنحاز للجمـوع و لأنك (دايخ!!) نريد أن نوضح لك و لكل من تسول له نفسه بأنه ليس معمر الذي ينساق وراء مرحلة (مظلمة وغامضة!!!) وليس من شيمه الخداع والمكر!!..والتنكر للرفاق!!.. وطعنهم من الخلف!!
وليـس سـيف معمـر الـذي تشـحـذه (الامـلاءات الغربيـة) !!..أو ينصــاع( لطموحات طوباوية)!!على حد قولك!! وليس معمر من الذين يربون أولادهم على( مذلة الخوف من العزلة الدولية!!) والاستجابة(لاشتراطات الغير!!) من الداخل أو الخارج!!.
لقد بلغ المهندس الطموح سن الرشد ولم ينساق وراء ضلالاتكم التي استفادت ووظفت مرحلة العزلة الدولية!!..بل وضع أقدامه الثابتة على درب القائد الوالد فكسر معه موجة هذه العزلة وتحسس مواطن الداء فكانت رؤوسكم التي خرجت تنفث سمومها كالأفاعي( والتي يجب أن تقطع!!) لتطاولها على قائد المسيرة وأصلابه الراشدين!!
إن معمر الذي أحبط بالثورة مؤامرة تمليك ليبيا لعائلة واحدة وتسميتها بالمملكة السنوسية بدل الليبية لن يرضى أن تتحول الجماهيرية الليبية إلى القذافية أو سواها حتى لو كان الوارث سيفه الذي من غمد صلبه!!
والسيف الذي شحذته همة الوالد القائد وشكلت منه رأس حربة لتفعيل المشروع الثوري المتجدد أبدا لن يكون مسلطا إلا على رؤوس الأفاعي ومدبري أوهام المصونية الحالمين باحتكار الوطن وبإيجاد مبرر يعطيهم مشروعية القتال حتى الموت كفرا تحت وطأة العناد!! ضد مصلحة الجماهير حفاظا علي مصالحهم التي اكتسبوها باسم الجماهير!!!.
وما وصفك للمجذوب(عجل الله شفائه)بالمسكين بهذه الطريقة الجافة والسمجة والمملؤة تشفيا وحقدا متجاهلا كل ما قدمه هذا الرجل للحركة إلا دليل آخر على ما تنطوي عليه نفسيتك!!..فالليبيون لم يعرفوه يوما بانتمائه العائلي الذي تحاول بعرضية مقيتة توظيفه!!بل ثوريا مخلصا للثورة وقائدها وهكذا أنت بعقلية الفتنة مسكون!!.. وبروح العداء للشرفاء والخيرين مدفوع!!.. وبثقافة التصنيفات والولاءات الجهوية والقبلية التي ينتجها خطابك العقيم تنفث سمومك!!( أوليس السلوك نتاج ثقافة!!!).
وإقصاء قبائل بأكملها لان ابن عاق خرج منها وإلصاق التهم وتوظيف الأحداث لغرضية ضيقة تخدم مصالحك لوحدك..والهمز واللمز والغمز، وسياسة الإبعاد والتهميش لرجال عصوا على الاحتواء ووقفوا أمام طموحك وثأرك الموهوم ومادامت الأمور كما هي عليه ووفقا لهذه المعطيات فإن شرفاء ليبيا لايرون عارا في التلون بريشة مهندس فنان يرسم بصدق وشفافية ملامح صورة بديعة لمستقبل مشرق استقاها من رؤى وطموحات معلمه الأول في الحياة (الوالد القائد ) مؤسس الحركة التي أصبحت تتحدث بلسانها باعتبارك عضوها الوحيد وعمودها الفقري وشريان منظومتها الحيوي !!!!
وأصبحت توزع المهام حتى علي قائدها الذي قصرت مهامه علي تحديد الوقت وأعفيته من كل المشاق التي يتكبدها من أجلها ونسبتها لنفسك بجرة قلم مرعوب!! وما أنت إلا مجرد سرطان تسلل إلي عروقها خلسة... وأصبح بتره واستئصاله ضروري لبقاء مشروع الحركة واستمرار نموه الطبيعي !!!
الصورة الأخرى لإبداعات قلم الكتاب الأخضر والفرار لجهنم وتحيا دولة الحقراء والأرض الأرض والقرية القرية ....وملعونة عائلة يعقوب والدعوة الملحة تشكيل حزب سيكون لنا الشرف والفخار أن يكون مداد ريشتها من دماءنا لترسم لنا صورة المشاركة والديمقراطية والحقوق الطبيعية للإنسان المستمدة من رؤى وإبداعات معمر وليس وفقا الإملاءات خارجية (غربية مقترحة ) أيها الدعي الجهبذ!!
شرف لنا أن يكون لنا مكان مع المهندس الطموح الذي أدبه القائد الوالد فأحسن تأديبه علي أن ننساق وراء جوقتكم الضالة التي تسمي الآخرين (باسمها )!!!
اليوم وغدا يا أبا جهـل يتحرر الليبيون من ربقة الخوف وطوق الحصـار المفروض...والقمع الذي علقتم أنت وأمثالك كل أشكاله على مشجب الثورة وقائدها!!.. ومارستموه باسمها وأسمه!!.. وسجلتموه دينا في رقاب الثورة وقائدها ومريديها...(متجملين ) كأنكم من صناع الحلم الذي تحقق في فجر كنتم فيه مجرد نكرات تعرف ببهائهما لابذواتها التي كان ينهشها النسيان وطحالب الغفلة حتى دعاها معمر بتواضع جم إلي رغيف ساخن من (المدموسة) وكأس من الشاي الأخضر فلم تحفضوا حق ( العيش والملح ) ولم تثمر فيكم العشرة بل تنكرتم وتطاولتم بعد أن اكتسـبتم هذه المكاسـب حتى انتفخت الأشـداق والكروش وأصـبحتم من سـكان ( القصور )!!!
لست ( الدايخ ) وحسب بل أنت ( الرايح!!) الذي حاول أن يقلد مشية الحمامة ...وليته حاول تقليد (الصقور )!! و هيهات هيهات أن يتذكر مشيته الأولى في مشوار (الملح ) الطويل !!!
مشوار الجوع والعطش الذي انتشلتك منه الثورة وأطعمتك من جوع وآمنتك من خوف فتنكرت لها (عند أول حاجز اختبار مدبر لجس نبض مواقع الفساد!!!).. الذي ستعريه القوة الحية الجديدة بجرأة ثورية ستصعقك بعنفها وجهوزيتها!!.. لكي تفتح آفاق المستقبل نحو المشروع لا أن تنقلب عليه!! أو تتنصل منه!!.
الحركة الثورية الحقيقية يعرفها معمر القائد بعد أن فرغ من الاطمئنان علي سلامة التصنيف وهي التي أراد لها مؤسس النظرية أن تكون مطابقة للشروط والمواصفات (النموذجية ) لأعضائها الذين ينبغي أن يكونوا قدوة في المهارة والمسلك والإيمان بعقيدة صحيحة مبنية علي التصديق لاالمصادقة...وهي التي تنسجم رؤاها وتطلعاتها مع بنود التعميم (رقم-1 ) وبالتالي فهي تمارس مهامها انسجاما مع هذه البنود وليس العكس ...الحركة المفتوحة التي لاتتهم أحدا بالسوء حتى يثبت العكس ويسقط بالتالي من حساباتها تلقائيا كما تتساقط أوراق خريفكم الأصفر المرعوب من التجديد والتطهر من الدنس !! هذه الحركة أيها (الدايخ ) يوزع مهامها معمر وهي ليست نصف مليون فقط من ستة أو يزيد!! بل هي أمواج من الجموع الشابة الهادرة بصخب الحياة المجددة لعنفوان الثورة بقدرتها علي صنع الحياة!!.. لأن الثورة حياة وبناء وتجدد ونقلات نوعية تتقدم بالمجتمع للأمام ولا تشده للخلف!!.. تمنحه الحرية والهواء النظيف ولا تقيده وتكتم أنفاسه !!! إن الفكر الذي يعيش أبدا هو الذي يكون لصيقا بالحياة منبثقا من قلبها، من قلوب الحزانى والمقهورين والمغبونين والمعذبين في الأرض.. وهذا هو فكر معمر القذافي والذي إليه احتكمنا وفصل في الخطاب !!!.

أبوبكر الشايب


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home