Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الآن تحت راية الأجداد لدحر الإستبداد

لسنوات طويلة قاتل الشعب الأفغاني الروس حتى أنتصروا وشنقوا الدكتاتور الشيوعي نجيب الله وفي وسط العاصمة كابول. ثم .. ثم وقف كل رأيس فرقة في وجه الآخر وردد كل واحد منهم للآخر نفس الكلمة: أنا أقاتل عشرون عاما حتى تحكمني أنت؟ ثم بدأوا ضد بعضهم في صراع أبدي وكأنه لا وجود للتسامح في قاموس حياتهم.
ليبيا في حيرة .. هل من الحكمة الرضوخ المميت تحت آلة الإستبداد؟ .. هل ننتظر التدخل الأجنبي المجهول العواقب؟ أليس من الحكمة ومن التواضع الهادف بأن تنعقد رايتنا جميعا تحت رمز تاريخي من بيننا لتأمين المستقبل. أليس من الحكمة ومن التواضع الهادف بأن نقول: الآن تحت راية الأجداد لدحر الإستبداد.














سيادة كل الشعب الليبي على أرضه هدف سامي منشود. والشعب الليبي يبحث عن منهج عمل وطني وخيار إستراتيجي قوي للخروج من متاهات الحيرة والأخطار المحدقة به.
مثلما نعتز ونفاخر بعمر المختار فإننا أيضا وبكل فخر ومن مبدأ الوفاء لتاريخ ليبيا مطالبين بفرض إرادتنا وتوحيد كلمتنا عند الرمز الوطني الأمير محمد الرضا السنوسي. وتفاديا من الدخول في مأزق التضارب العشوائي الهدّام بيننا فإن مهمة الأمير السهلة الصعبة هي توحيد الكلمة وضبط النظام العام للدولة الليبية وتكوين مجلس حكم مؤقت لنقل ليبيا في سلام الى عالم التغيير المنشود في ظل ثقة كامل الليبيين.
بعض الليبيين الذين ربما ضلّلتهم آلة الظلم والتزوير نبين لهم أن تاريخ السنوسية منبثق من جذور كل القبائل الليبية بل حتى من الشعوب المجاورة خارج حدود ليبيا من مصر الى تشاد الى النيجر وحتى الجزائر، وإرتباط ملك ليبيا أدريس السنوسي بالقبائل الشرقية كان فقط نتيجة لسنوات الكفاح المشتركة معهم في الجبل الأخضر وحتى مرحلة الإستقلال وتحرير كامل تراب ليبيا. وكان أول عمل وطني شامل حرص عليه هو عودة كامل الليبيين المشتتين الى أوطانهم من تونس ومن تشاد والنيجر ومصر وكان يردد رحمه الله : "أنا محتاج الى كل ليبي لتعمير ليبيا"، وكأن كل الليبيين أبنائه.

طبيعة الشعب الليبي أنه مكون من تركيبات أقليمية وقبلية متعددة لذلك فإن التحدي الذي نواجهه جميعا بحزم بعد إسقاط هذا الحكم الظالم هو عدم تكرار أوكار الإستبداد من أبناء العمومة والمنتفعين تحت ستائر المزاعم الأمنية وحماية كرسي التسلط، لأن هذا يؤدي الى تقويض الحريات ويهدم الدولة وينتهي بها في النهاية الى حطام النظم الدكتاتورية. هذا التبيين موجه أيضا الى السيد الأمير محمد الرضا السنوسي الذي نعمل نحن في نطاق الرأي العام على أن تنعقد له كلمة الشورى العادلة والشاملة. فعلى درب التاريخ لازال الشعب الليبي ينظر الى الأسرة السنوسية على أنها رمز تاريخي لتوحيد ليبيا في مقابل الثبات عل نهج سُـنة الأجداد من السلوك الوسط العادل بعيدا عن التطرف وأشكاله ونشرا للمساواة وكلمة الحق وحفظا للحريات العامة ونهج التعامل الإنساني الحضاري حسب قانون دستوري لكامل الليبيين.

بقلم : د. بدر الجّراح


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home