Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

عـبدالقادر الدرسي وامين الثقافة الليبي.. والآخرون!!

رداً على : http://www.almanara.org/maglat/1709063.htm

عبدالقادر الدرسي ،،
طالما اثرت اعجابي يا فتى,, إعجابي بماذا؟؟ إعجابي بأسلوبك وقدرتك علي التلون بألوان ما بين الأخضر والأصفر و الأسود فأجدك في موقع المنارة تدعي الوطنية وتطلق على نفسك صفة ثورية وتتحدث باسم المعارض وتارة اجدك تتنقل بين درنة وطرابلس تبتغي فضلا من المسؤلين وانا اعلم ان دخلك الشهري يتجاوز الخمسمائة دينار ليبي وبفضل هؤلاء المسؤلين الذين تستفزهم على صفحات الانترنت ليشتروك-بكرمهم,بمالهم,بذكائهم,بأموال الدولة, بقطعة خبز,, فلا فارق في العملة التي سيشترونك بها, وانت تعلم ذلك تعلم انك تستفزهم وتعلم انك تنتظر الشراء وتعلم انك تفعل ذلك ليدفعوا لك ويكلفوك بمنصب او ادارة رغم علمي انك حالم وطموحك أكبر فإلتحاقك باللجان الثورية في تلك السنة لم يكن عبطا او غباءا بل كان شهوة في تلك السيارات الفخمة التي اعتقدت ان هؤلاء يركبونها لانهم اعضاء لجان ثورية, والتحقت بها وكرست لها وقتك و.. لن اقول وقلمك فعن نفسي لا اعتبرك ذا قلم وسأقول كرست لها اوراقك التي تطليها برذاذ قلم لم يجف حبره ولم تختفي رائحته النفاثة حتى بعد ان تنشر او بعد ما ينشر لك ما كتبته

فأراك اليوم تطلق على نفسك وعلى رذاذ قلمك صفات واسماء هي ابعد من ان توصف بها انت أو قلمك فتعتقد انك ابدعت وان مقالتك كتبت بلغة وطريقة لا يعرفها باقي الكتّّّاب فجعلت الامين يبحث عن شخص مثلك ولم تعرف ان بساطة و طيبة ورحابة صدر الامين الطيب الذي لا يعرف كيفية التعامل مع أمثالك جعلته يستدعيك ليسألك لما كتبت عنه وبالمناسبة ... لما كتبت عنه؟؟ طبعا ليستدعيك ولتثير انتباهه فأنت من أتباع مبدأ خالف تعرف كما يعلم الجميع

وسأستثمر هذه الفرصة التي تحاشيتها كثيرا فلست ممن يضيعون الوقت هباءا واعتقد ان الكتابة لك هباءا منثورة رغم اني لا اكتب لك بل اكتب لمن لا يعرفك لمن لا يعرف غير عبدالقادر الانترنيتي مع العلم ان هؤلاء الذي لا يعرفونك لو كلفوا انفسهم بسحب كل ما كتبت خلال عام مضى قرأوه متتاليا سيلاحظون وسيكتشفون عبدالقادر الواقع ساقطا سهوا بين سطور كتاباته تجره أحرف الجر تارة ويتداعى بين ضمير والمتكلم ويا الملكيةتارة اخرى, وقبل ان انسى فأنا كثير النسيان عندما اتحدث عن أمثالك لقد لا حظت تمريرك لحلم من احلامك ورغبة من رغباتك عندما قلت"بل قالوا اكثر من ذلك قالوا انه وعدني بادارة ووعدني بكذا وبكذا"

لم يقولوا ذلك ولم يخطر ببالي أي منهم انه قد يعطيك ادارة فعلي اي اساس سيعطيك ادارة ما هي مؤهلاتك التي تجعلك تدنوا من أي ادارة ,,لكنك تحاول غرس وتمرير فكرة الى روؤسهم فأخبرك كرما بأن تمحوا هذه الافكار من رأسك وان تكف عن تلك المحاولات فلا انت جدير بأدارة ما ولا حتى ندوة وكل ما انصحك به فعلك قد تكبر من خلاله وهذا حلمك هو تكريس وقتك وجهدك لما قد تبدع فيه يوما وهو المسرح فكرس حياتك له فهذا مجالك اصلا وهذا ما جعلك والبعض تعرفون شخص يدعى عبدالقادر الدرسي وأزيدك علما بأنه لا يعد كاتبا كل من ملاء ورقا بالكلمات واعطاها عنوان قد لا يمت للكلمات بصلة كما ان الكلمات لا تمت لبعضها بصلة, وانه لا يحسب كاتبا كل من نشرا له موقعا ما كتاباته فلكل موقع اهدافه وسياساته التي تجعله ينشر ما قد يساند توجهه ويرفض ويتجاهل الغير كما الحال الان عندما سأرسل هذا الكتاب للمنارة ستتجاهله بالتأكيد ولكن أملي كبير في الدكتور اغنيوة, فأرجو ان ترسل كتابات ما كتلك التي كنت تنشرها في الزحف الاخضر لموقع المنارة لنرى مدى تعاملها معه رغم انه لو اقتصر ارسالك لها موضوعا واحدا فلا اعتقد انها سترفضه مجاملة لك وادعاء بالشفافية وحرية النشر ليس إلا، وإلا فإن المنارة ستقع في مأزق الانزلاق عن سياستها واهدافها, وقبل ان انسى ايضا- لقد ابتدا مقالك بـ اليوم 10/8/2006 وكما نعلم وتعلم فاليوم ليس 10 وكان يجدر بك كتابة في يوم 10/6 وإما ان كنت تحاول كتابة موضوعك هذا كالقصص والروايات التي تجعل الأحداث اشبه بصورة لحظية لكان يفترض بك ان تكرر الصورة عند رجوعك من القاهرة انت وصديقك وبعد ان حققتم ما لم تخبرنا به؟؟ فقد اكتفيت بقول بعد ان حققنا وايضا لم تخبرنا من كان معك خلاف المخرج ؟؟واكتفيت بقول ومعي ايضا وكأنك تنسى الكلمة التي كتبتها عندما تبدأ في كتابة الكلمة التي تليها,وعموما اعتقد ان لك قصدا وفكرة وراء ابتدائك باليوم 10/6 وأكاد ان اتوقعه.

وايضا قبل ان انسى ايضا, ايها الكاتب الجهبد اراك اليوم وبكل سهولة وخلال فترة قصيرة جدا تنازلت عن وصفك لأمين الثقافة بالوزير وصار امينا في نظرك ولا أدري هل كان ذلك بعد خروجك من مكتبه ام بعد عودتك من القاهرة ,وقبل الختام لكم آمل منك أن تعطي كتاباتك لأناس تجيد اللغة العربية وتعرفها خطاً ونحواً، قبل أن تقوم بنشرها على حبال الغسيل،وأود أن أشكرك على محافظتك بجدارة على رصيد اجدادك والذي اختزلته في مقاومتهم للطليان، بما تقوم به الان من بطولات وعنتريات وشرب للشاي الاخضر المنعنع والذهاب في دورات لك فيها كل الحق كليبي مثقف ومن لم يعجبه ذهابك في دورة فليضرب رأسه بأقرب حائط أمامه، وأود أن أهنئك على سعيك للدراسة العليا خارج ليبيا.

أخيرا وليس اخرا اعتذر لك نيابة عن الحياة والحظ.

حسام الأمين


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home