Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

لماذا الانتظار؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
اخوتي اخواتي الاحرار
تحية الاحرار العاطرة و الى الوطن الحبوب

مرت السبع و الثلاثين عاما المشؤومة علينا بأشد العذاب و المعانات و الضحايا تزداد يوميا و بدون هوادة. ان هذا النظام الفاسد لهو اشد الانظمة جبروتا و طغيانا على مدى كل العصور. لقد فاق ببطشه شعبنا كل الشعوب الاخرى التي سبقتنا و هو اسواء حتى من نظام تشاوسيسكو في رومانيا او نظام بولبوط بكمبوديا. القذافسد جعل من نظامه الظالم اداة حادة لبطش شعبا بريئا لا يكن عداء لاحد و استغل براءة هذا الشعب لتحقيق مآربه الخبيثة الشذوذيه و العاقة و كل ما هو غير طبيعي وغريب بالنسبة للشعب الليبي.

احكم الشيطان القذافي قبضته الحديدية و سيطر على الحكم بطرق انتهازية و شرع من بداية الانقلاب المشؤوم الى التصفية الجسدية الى كل من عارضه و صادر اموال الابرياء من الناس. و جز بهم في السجون و عذب من عذب و قتل من قتل و لم يقف عند ذلك و انما استمر بتحقيق خططه الدنيئة و استولى على كل الارصدة الداخلية و الخارجية ووزع ما وزع منها على اقاربه و بعض المنظمات الارهابية بالخارج باسم التحرير و شرع في حرمان افراد الشعب من تروثه التى هي اصلا حق لكل افراد الشعب. اسلوب القذافي الدنيئ و نظرته الكارهة للشعب و الوطن جعل منه اداة لا تقارن باي اسلوب اتبعه اي نظام اقيم على ارض ليبيا الحبيبة على عصور التاريخ الماضية. لقد فاق سوء معاملة العثمانيين و الاتراك الى الليبيين و هو لا يقارن بما قام به الفاشيست في ليبيا او النظم المؤقتة بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية. لا يمكن باي حال من الاحوال مقارنة نظام السبع و الثلاثين الماضية المشؤومة بنظام مثل نظام الملك ادريس رحمه الله ( انشاءالله) الذي كان يتعامل باحكام الشريعة الاسلامية و كان الدستور مبدء مقترن بنزاهة حكم ملك ليبيا الورع التقي لله.

طال الانتظار و طال العذاب و المعانات و على كل الليبيين الاحرار في الداخل و الخارج ان يتخذوا موقفا صارما و جادا و ان يجمعوا كل طاقاتهم و ان يكونوا متحدين في الآراء و الكلمة. عليهم بجمع امرهم الآن و ذلك بتكوين جبهة واحدة تحت راية واحدة حتى نواجه عدونا اللدود القذافسد و زبانيته الذي امر في الآونة الاخيرة بسحق كل انواع المعارضة بالخارج و كما يقول لا سبيل الى الغفران لكل من تسول له نفسه ان يمس نظامه الفاسد النتن.

اخوتي اخواتي الاحرار

اذن لماذا الانتظار؟ الم يكفينا عذابا و معانات؟ الم يكفينا غربة عن الوطن و هو في امس الحاجة الينا؟ كيف نرضى باستمرار الاحوال كما هي الآن؟ او نترك القذافي الملعون يزداد اكثر جبروتا وفسادا حتى يسلم ليبيا و ما تبقى منها الى ابنه سيف الخائب؟ الذي هو مثل ابيه يكره كل ما هو ليبي ارضا و شعبا؟ كونوا على يقين ان لم تتخدوا موقفا حاسما و بسرعة سيكون مصير وطننا و شعبنا اسواء مما هو فيه الآن و لاتنسوا يا أخواني و أخواتي ان القذافي و صعاليكه يخططون الى محو ما هو ليبي و الى جعل ليبيا افريقية سوداء شئتم ام ابيتم و هذا ما صرح به الفاسد بنفسه. لا تنتظروا من القذافي المخادع اي خيرا و اي خير رائيتموه طيلة السبع و الثلاثين عاما السابقة؟ كل وعود القذاذفة كانت كلها خبث وخداع وكذب وخيانة كل المواثيق الانسانية. من شب على شئ شاب عليه و لهذا تربى ابن اليهوديه في بيئة القذاذفة الفاسدة وها هو في كبر سنه لم يتغير بل ازداد طغيانا و جبروتا. لا امل في صلح او اي اصلاح التي احيانا ما يتشدق بها و ما هي الا هراءات لخلق الفتن بين افراد الشعب حتى ينشغلوا فيما هم فيه من هموم وحتى لايعيرون اي اهتمام لما يجري في البلاد من فساد.

القذافي الفاسد و ابنه سيف الخائب ما هما الا اداة بطش سواء و لا ننتظر منهما الا الشر و لا يجب ان نثق بأي منهما. الاب و الابن متحدان تحت راية واحدة لقيادة القذاذفة و من ثم الاستمرار في السيطرة بقبضة حديدية على موارد البلاد. انهما في قارب و احد, فالقبطان الاب العجوزالمنهك سيتخلى قريبا لابنه الخائب بتولي قيادة القارب. هذا القارب متوجها الى هدف مخطط منذ زمن طويل رغم العواصف التي سوف تقابله وبامكانه التغلب على تلك العواصف ان لم تقابله عاصفة كبيرة هائلة تقضي عليهما.

علينا بتنسيق انفسنا و ان نوحد كلمتنا تحت راية واحدة للوصول الى هدفنا الذي هو غايتنا و تحرير ارضنا و شعبنا من ذلك الحكم الظالم الجبروت. علينا اخذ خطوة ايجابية و نكون تحت راية الامير محمد السنوسي الذي اراه جدير بقيادتنا قيادة حكيمة و الى تحقيق اهدافنا و تحرير وطننا الغالي.

الى الامام ايها الامير و الله يكون في عونك. ادعوا الله ان يكون نصرنا اشاءالله على يديك و انك و الله تستحق المباعية و لك مني هي و انني تحت امرتك و في خدمة وطننا وشعبنا الكريمين.

النصر باذن الله سيكون لنا آيها القذافي الملعون وستكون انت و من معك من المذمومين المدحورين و اننا لعائدون منتصرين غانمين انشاءالله .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

اخوكم
بشير الليـبي الحر
libyanson@yahoo.co.uk


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home