Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الدوفان رئيس خفر سواحل زوارة
يتحدى سلطة القضاء فى ليبيا

ازول ايتما اد تيستما
تعودنا دائما سماع الجديد فى ليبيا (من ليبيا ياتى الجديد) وخاصة فى مجال خرق القوانين وانتهاك حقوق الانسان واضطهاد الاقليات حيت ابدعت ومازالت تبدع الحكومة الليبية فى هدا المجال ويعزا هدا الى القيادات التى توليها الحكومة الليبية زمام الاومور الامنية حيث تتفنن هده الحكومة فى اختيار القيادات حيث قامت فى الفترة الاخيرة بتعين المدعو الدوفان فى منصب رئيس خفر سواحل زواره واعطت له كل الصلاحيات اللازمة لكى يردع عمليات الهجرة الغيرالشرعية من زواره الى ايطاليا( لوتشوفو الكتايب لى جو تقول ان زوارة الوحيدة لى تهرب فى ليبيا يعنى صبراته ومصراته وطرابلس والزاوية والخمس وزليطن هدو موجودات فى الصحراء الوحيدة زوارة لى فيها بحر)ومن هده الصلاحيات.
ايقاف جميع مراكب الصيد الصغيرة والكبيرة عن الابحار فى مدينة زوارة( وطبعا لى مهنتا بحار يغير حاجة تانية لن الخدمة فى ليبيا على قفا من يشيل) ومنعها من الايحار الا لمن يرضى عليه الدوفان وطبعا حتى يرضاء عليك لازم شوية قرابين يعنى تدفع تخدم ماتدفعش كول التراب.
وهدا ليس بشى الجديد فهو شى متعودين عليه فى ليبياالمهم فى هده القصة ماحدث فى الاسبوع الماضى حيت تشاجر احد المواطنين(بعد مافاضت بيه) مع المدعو الدوفان طالبن ايه السماح لمركبه بالابحار لن الدوفان منعه من الابحار بالرغم ان هدا الشخص لايملك مصدر رزق اخر وتطورت الاومور الى مشاجرة بعد ان تلفظ المدعو الدوفان بالالفاظ نابية( هدى وحدة من الشروط المطلوبة فى القيادات الامنية.)
فامر الدوفان رجاله بعتقال هدا الشخص وبعد تشكيلة من انواع الضرب المعروفة عندنا فى ليبيا( الفروج والفلقة ...الخ) تم تسليمه الى مركز الشرطة وقام المدعو الدوفان بفتح محضر بالخصوص وتم تحويل هدا الشخص الى النيابة بعد ان قام افراد شرطة مركز زوارة بالواجب(تشكيلة تانية منها تعليق فى الباب لمدة اربعة الى خمس ساعات) وفى النيابة لى بارك الله فيها تبين ان ادعات الدوفان باطلة وان اعتراف هدا الشخص بانه هدد الدوفان بالقتل هى اعترفات تحت الضرب وامرو باطلاق سراحه بعدما كشف لهم هدا الشخص عن اتار الضربات وعلى الفور قام الدوفان عند سماعه بالخبر قام بارسال اربعة سيارات وقام افراد خفر السواحل المدججين بالسلاح بتطويق المحكمة مهددين باعتقال هدا الشخص ان افرجت عنه المحكمة ولم تجد المحكمة من حل (باعتبار سطلة القضاء اضعف من سلطة خفر السواحل كما هو معروف دوليا) فقامت بتحفظ على هدا الشخص ليوم اخر وقامت باطلاق سراحه سرا بدون علم الدوفان وعصابته ولم سمع باهدا الامر قام بارسال اشخاص الى اقارب هدا الشخص مهددين باعتقال قريبهم عاجلا ام اجلا لن الدوفان على حد تعبيرهم ميرحمش اى واحد يغلط فيه.
وامام هده التطورات والاحداث التى باتت روتينية يتضح لنا ضخامة الاصلاحات التى تقوم بها الحكومة الليبية بقيادة سيف الاسلام قى مجال حقوق الانسان وحقوقنا الامازيغ بدات والتى وعدنا بها وها هو يفى بوعوده بعد ما اعطنا الضو الاخضر لكى نغنو ونرقصو بالامازيغى على حد تعبيره وان شاء الله فى القريب العاجل سوف يعطينا الضو الاخضر لكى نعيطو ونبكو بالامازيغى على القهر لى نشوفو فيه يومى فى زواره حيت باتت زواره اشبه بغزة طائرات هيلكوبتر من فوق وسيارات الدعم وخفر السواحل تجوب الشوارع وتنغص علينا حياتنا اكتر واكتر.

ز. ل.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home