Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

البحث مستمر عـن عـميل للخلافه

منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية وبلدنا ليبيا تعتبر محمية امريكية . اصبحت ليبيا منذ ذلك التاريخ من بين الدول التي وقعت تحت النفوذ البريطاني في بداية الامر ومن ثمة النفوذ الامريكي فيما بعد . حيث برزت امريكا كدولة عظمي وحلت محل بريطانيا العظمي واصبحت امريكا قائدة الدول الغربية الاستعمارية السابقة بعد ما دمرت او انهكت قوة هذه الدول بسبب الحرب المدمرة. ونظرا للقوة الاقتصادية الهائلة لامريكا استطاعت بعد الحرب بناء اقتصاديات الدول الاوربية وبناء حلف عسكري قوي(النيتو) للدفاع المشترك . وقد حظيت بريطانيا بمعاملة خاصة ومميزة نظرا للعلاقة الخاصة التي تربطهما مما جعلت من بريطانيا حليفا وشريكا وفيا ويعتمد عليه في كثير من السياسات الخارجية الموجه تجاه دول العالم وبخاصة مستعمرات بريطانيا السابقة . ولهذا السبب توصلت امريكا وبريطانيا الي تفاهمات مشتركة تخدم مصالح البلدين . و مما ساعد علي التوصل الي هذه التفاهمات وتوحيدها والتنسيق بينها التغلغل الصهيوني في نظام الحكم السياسي في كلا البلدين. ونري التدخلات في شئون الدول الاخري و الحروب التي تشنها امريكا لفرض هيمنتها علي العالم .

وفي مقدمة هذه المصالح صناعة النفط ، حيث تتبوأ بريطانيا مكانة متقدمة تحت قيادة امريكا . وكما هو معروف اصبح النفط عصب الحضارة الغربية ومصدر قوتها التي تعتمد عليه جيوشها ومصانعها والحياة العامة . وكما هو معروف كانت القوات الامريكية والبريطانية قابعة علي ارض ليبيا منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية ، وان الشركات النفطية الامريكية والبريطانية بدات في التنقيب عن النفط في الصحراء الليبية في اواسط و اواخر الخمسينيات حيث اكتشفت هذه الشركات كميات هائلة منه في حقول مختلفة مما زاد اهمية ليبيا لهاتان الدولتان . وعندما اختار الشعب الليبي الاستقلال ونظام دستوري ديمقراطي لم يروق لهاتان الدولتين التطور الذي احدثه هذا النظام الديمقراطي علي المجتمع الليبي ، فاتفقتا هاتان الدولتان علي تغيير النظام السياسي في ليبيا عام 1969 وجأتا بانقلاب القذافي لخدمة مصالحهما واطماعهما في ليبيا و المنطقة العربية .

لا اعتقد بان هاتان الدولتان اتفقتا علي تدمير ليبيا منهجيا بهذا الشكل الذي نراه اليوم في جميع مناحي حياتنا الليبية ، ولكن كان هدفهما تأمين النفط وحماية مصالحهما بالدرجة الاولي وترك القذافي يتصرف كما يحلو له مع الشعب الليبي . وكما نعلم جميعا ان مصالح الغرب عموما ومصالح هاتان الدولتان لم تتأثر اطلاقا رغم تصرفات القذافي الرعناء والمتناقضة . استمر النفط في التدفق في احلك الظروف ، ولم تمس الشركات الغربية ولا تزال العمالة الغربية وخصوصا الانجليزية هي الغالبة في قطاع النفط . ولم تتاثر العلاقات التجارية حتي عندما فرضت علي القذافي العقوبات الدولية والتي اشتملت علي بعض السلع والمواد وقطع الغيار واستيراد الاسلحة والرحلات الجوية من والي ليبيا .

وفي هذه الظروف انتهز القذافي هذه العقوبات ليفرض حصارا اقتصاديا مطبقا علي الشعب الليبي . وكما راينا علي مر العقود الثلاث الماضية عمالة هذا النظام للغرب والذي لم يشكل اي عائق للمصالح الغربية اوسياساتها بل كان القذافي يقوم بجميع الادوار التي اعطيت له . وهذا ما يفسر استمرار وبقاء هذا النظام طوال هذه المدة الزمنية القياسية (37 سنة).

الان وقد وصل هذا النظام الي نهايته الافتراضية ، والقذافي يعاني من امراض عضوية ونفسية وتقدمت به السنين ، تجد امريكا نفسها امام معضلة "من يحكم محميتها ليبيا بعد القذافي" وكيف يتم التسليم والاستلام لمقاليد الحكم بدون مشاكل . امريكا تريد استمرار وصايتها عن طريق العملاء الطيعين وتضمن حراسة محطة النفط الليبية باقل التكاليف . ورغم ان اقصر طريق لاستمرار الوصاية هو برنامج التوريث والذي لم تعارضه امريكا في الاردن وسوريا ولن تعارضه في مصر وليبيا ، الا اذا وجدت البديل . ورغم تفاني العملاء الصغار من امثال سيف القذافي وجمال مبارك في تقديم انفسهم كعملاء مؤهلين وجديرين بثقة امريكا ، فان امريكا ليست راضية بالكامل عن هؤلاء "الاولاد" الذين لا يتمتعون باي خبيرة اومصداقية او قاعدة شعبية او اي مؤهلات غير مؤهلات العمالة الوراثي .

الامريكان يراقبون ما يحدث داخل جماهيرية عقيدهم ولا يريدون للوضع الداخلي ان يفلت فجأة . هم يقبلون بسيف الان كبديل لانهم لايملكون البديل، وفي نفس الوقت يدركون بان مايسمي بالحرس القديم لايستسيغون "الفسخة" سيف ان يحكمهم . هذا الحرس القديم يضم مايسمي بالضباط الوحدويين "الاحرار" الذين ضحك عليهم القذافي او انطلت عليهم اكاذيبه ، واغلبهم تحولوا الان الي قطط سمان لا يجيدن الحركة ، منعمين وكروشهم ضخمة مثل حساباتهم المصرفية . قليلي الذكاء والثقافة . فهم لا يعارضون توريث سيف من اجل ليبيا ولا حتي من اجل حساباتهم المصرفية . ولكنهم يجدونها صعبة البلع عندما يطلب منهم تقديم الولاء والطاعة لاحد ابناء الطاغية . لقد تلقوا اهانات واذلال علي يد الطاغية علي مدي سنين طويلة ، لكنهم غير مستعدين للعمل تحت امرة "الفسخة" سيف . وهذا ما يفسر الغضب علي هذه الفئة من قبل العائلة الطاغية ، هذا الغضب وصل الي درجة وصفهم بعصابات المافية الليبية والفساد والقطط السمان والي اخر النعوت . وقد اعطتهم العائلة القذافية وعلي لسان كبيرهم مهلة اربع اشهر لتقديم الولاء اوتقديم ملف ادانة لانفسهم وكشف بالملايين التي نهبوها والفضائخ التي ارتكبوها .

لاينطلي عليكم كذب القذافي ، فهو لا يريد اصلاحا . هذه القطط السمان تربت وعاشت في حضن القذافي سنين طويلة وهي التي دعمت حكمه وقوته علي الشعب المسكين ومكنته من البقاء جاثما فوق صدورنا .

ثم تاتي فئة الارذلين وهي فئة اللجان الفوضوية ، هذه الفئة الجاهلة المنافقة التي الا تجيد الا التطبيل والتصفيق والشعارات الفارغة ، وتضم هي الاخري عدد هائل من القطط السمان وترتبط بابن القذافي الايدولوجي احمد ابراهيم والذي يعتبر غير مرغوب فيه امريكيا . يجد نفسه محشورا في نظرية الدجال القذافي التي لاتصلح الا للزبالة. هؤلاء الثوريون الذين ضيعوا مصالح الشعب الليبي في التدجيل والتمثيل وفي قاعات مؤتمر الشغب العام يجدون انفسهم الان عاطلين عن العمل وغير مرغوب في خدماتهم وسوف يقدمون ككبش فداء لانهم كانوا السبب في فشل نظرية قائدهم الغير قابلة للتطبيق .

وكما خرج الشعب الليبي من المولد بلا حمص سوف يخرج الثوريين بخفي حنين ، حيث تحولت اموال المجتمع الليبي الي جمعيات خيرية يتراسها اولاد القذافي وتبذر المليارات علي تدليع انفسهم وعلي شراء يخوت بالملايين وهوتيلات الخمس نجوم والحفلات الماجنة في اوروبا والنوادي الرياضية ويريدون تحويل ليبيا الي مناطق تجارية يتقاسمونها كما تقاسموا الشركات الليبية فيما بينهم .

ندائي الي جميع الليبيين الوطنيون ان يتحركوا ضد المخططات الامريكية والقذافية وينهوا هذه الماساة وحتي لا تتكرر حقبة كارثية اخري تصبح ليبيا في خبر كان . واشمل في ندائي هذا القطط السمان واللجان الثورية بان يرجعوا الي اهلهم وينقلبوا علي هذا الدجال الذي يريد ان يتغدي بهم . وبعودتهم الي رشدهم سوف يكفرون عن سيئاتهم تجاه وطنهم وعلهيم ان يستغفروا الله العظيم لاتباعهم هذا الشيطان الذي اظلهم ويريد الان ان يرمي بهم الي مزبلة التاريخ .

أحمد مسعـود القبائلي
17-10-2006


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home