Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

جائزة االكندرة القديمة للعـتوق

استحق العتوق الكندرة القديمة بجدارة و هو يحكيلكم علاش :
1. في ريعان الشباب ابتدأت حياتي العملية بسرقة سيارة الجيران وتم القاء القبض على. وتدخلو معارف الوالد وحلوا الأزمة .الواقعة مسجله في دائرة الشرطه بجنزور (الولد سر ابيه).
2. في الجامعة مارست الاحتيال والنصب واستعنت بنفوذ المعتوق رفيق والدي في بث الرعب في قلوب الاساتذة حتي حصلت على شهادة الصيدلة .
3. ابتدأت السلم الوظيفي كمعيد فى كلية الصيدلة واول عمل كان بيع الامتحانات للطلبة من وراء الدكتور ثم ختمتها بتزوير درجات شقيقتى والقصه معروفه ومسجله فى الجامعة .
4. تم إيفادى الى بريطانيا فى بعثة دراسية وهناك أوهمت جميع الطلبة بأننى عضو مهم فى اللجان الثورية واننى سوف ابلغ عنهم الجهات المسؤؤلة للعودة بهم الى الجماهيرية في حالة عدم الانصياع لاوامري ومنها مساعدتي فى بحث رسالة الماجستير ووضع اسمي معهم على الاوراق العلمية
5. فى غفلة من الزمان اصبحت المستشار الثقافى والمشرف الطلابى بالساحة الكندية وكان اول همى هو محاولة اثبات رجولتى بالصوت العالى وقطع المنحة على من تسول له نفسه بفتح فمه امامى .
6. كنت اول من اقام علاقة غير شرعية مع اثنين في وقت واحد فتاة البدون فاطمة وفتيحه المغربية صاحبة شركة السفريات التى كانت لقاءاتي بها تتم فى شقة عبدالنور اقصد عبد السوء فى مونتريال والتى كان جميع تذاكر الطلبه تتم عن طريقها وكانت التذكرة الواحدة تكلف المكتب 5000 دولار على الاقل ويمكنكم مراجعة المستندات التى تم تهريبها الى ليبيا
7. كنت اول من تحالفت مع الشيطان اللبيدى فى سرقة المنح الشهرية للطلبه وذلك فى فكرة جهنمية وهى وضع ارقام حسابات البنوك الخاصة بى فى المنظومة ويتم التحويل شهريا فى مصرفى وكان عدد الطلبه اللذين يشتكون من عدم نزول منحتهم لايقل عن 25 شهريا وخاصة المتزوجين حيث المنحه 3000 دولار ويتم توزيع الغنيمة بين اللص الظريف حسن اللبيدى وبين الشيطان الرجيم العتوق ويتم تنزيل الرواتب بشيكات ترسل للطلبة والغريب انه لم يشتكى طالب واحد من عدم نزول منحته الشهرية بعد طردى من القسم الثقافى
8. كنت اول من تسبب في اقامة دعوى جنائية على المكتب الشعبى نتيجه تعسفى واصراراى على طرد الدكتور الجزائري عبدالغنى الذى كان كل ذنبه أن حبيبة القلب فتاة البدون ما تحباش ولايزال التحقيق مستمر (مع الاعتذار لحسن اللبيدى الذى كان هو الآخر أول دبلوماسي ليبي يتلقى الصفعات واللكمات فى الشارع من المترجم ساطع العراقي ولم ينقذه من الضرب إلا تدخل اعضاء المكتب الشعبى وطلب الشرطه في الوقت المناسب .. من سوء حظنا والا كنا ارتحنا من ابى لهب اللبيدي).
9. بعد هذا كله لا أزال أمارس هوايتى فى بث الفتن والمشاكل بين زملائى الدبلوماسين حتى تحول المكتب الشعبى الى حلبة مصارعة ، مع التنسنيس على الليبيين المقيمين بش نبيض وجهي و نلقى مبرر لوجودي في كندا لأني بصراحة قاعد لا خدمة و لا قدمة بلغتنا قاعد نهروك.
10. ومازالت اقبع فى مكتب بالدور العاشر فوق مكتب استيف هاربر ومازالت استلم راتبى الشهرى 8000 دولار عدا العمولات والسمسرة مع صديقي اللبيدي حيث اختفينا عن انظار الطلبه وقبعنا في 81 متكلف استريت.

ملاحظة: يرجى من القراء أخذ الحيطة والتركيز .. لأن اللي بيصير أن العتوق سيجمع كل هذه النقاط في مقال ويكتبها ضد الأستاذ المحترم مفتاح نجم. هذا اللي تعودنا عليه. كل الجرائم اللي دارها هو زمان يلصق فيها حاليا بالرجل الطيب الأستاذ مفتاح نجم.

عـبدالله الزابط
تورونتو ـ كندا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home