Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

تعـليق بسيط

قرأت أولى حلقات الكاتب حسين الفيتورى {الماساة المزدوجة} ولى تعليق بسيط عليها.

تحدث الكاتب عن القوة المتحركة..... ذكر بأن السنوسى الأطيوش هو قائدها والمقدم موسى أحمد والمقدم ادم الحواز من ضباطها..... كما قال ـ وأن أعترف ضمنيا ـ بأنه ليس متاكدا {أن عبدالناصر قد قبل مبادرة روجرز} فى يونيه 1967 .

الذى أعرفه أن الزعيم السنوسى الفزانى هو مؤسس وقائد القوة المتحركة... والمقدمان موسى أحمد وأدم الحواز ليس لهما أية علاقة بها حيث أنهما كانا من ضباط الجيش ..... وهؤلاء الثلاتة ـ للأنصاف وألحقيقة والتاريخ ـ من أفضل وأكفاء ضباطنا، مشهود لهم بالوطنية ولهم شهرة واسعة وشعبية وسط ألمدنيين ولقد لعبوا دورا رأسيا وحاسما فى نجاح الحركة كما سيلى.

بالأضافة ألى طيبة الاصل ونقاء السريرة والورع والتقوى وحسن السمعة والحكمة والحنكة والتروى، أمتاز الأدريس رحمه الله بالتواضع والزهد التام فى الحكم..... لقد قدم المغفور له أستقالته أكثر من مرة ولكن شعبه الوفى {أللى ماكان يحلف إلا براسه} كان له دائما بالمرصاد بالوفود والمظاهرات التى ترفض تخليه عن الحكم وتطالبه بالبقاء ولم يستمع الشعب الى تعلل الملك المنطقى بعامل السن والكبر.

على حد علمى أيضا أنه الحاكم الوحيد الذى حصر الملك فى شخصه وولى عهده فقط ومنع كافة أفراد الاسرة السنوسية من التدخل فى شئون الدولة أو أستغلال قرابتهم منه فى مصالحهم الشخصية..... ولقد صرح مصطفى بن حليم وهو من أقرب رجال القصر بأن الأدريس كان يفكر جديا فى التحول الى النظام الجمهورى.. وكلنا يعلم عندما ساءت فجأة العلاقات الليبية اللبنانية وأمر الملك برمى حمولة سفينة تفاح من لبنان فى عرض البحر لمجرد علمه بأنهم أستقبلوا عبدالله عابد كأمير ليبي..... وتعرفون ولا شك ماساة أحد أمراء الاسرة الذى تخرج من الكلية العسكرية من العراق ورفضت المملكة أن تعترف برتبته وظل يعيش فى المنفى بين سوريا والعراق وعندما رجع الى وطنه فى العهد الوحدوى الجماهيرى أصبح بدون منازع السجين الذى قضى أطول فترة حبس على مستوى العالم.

عندى مشكلة مع نوعية من الناس..... النوعية اللى لحد الآن ما تبيش تعترف بالصراع المرير أللى كان موجود بين السنوسيين وبين آل الشلحى ،والذى أنتهى بهزيمة السنوسيين واحتكار آل الشلحى للملك وحاشيته...... مش عارف بالذات كيف أنفهّـم هذه النوعية من الناس بأن العقيد عبدالعزيز الشلحى أتفق مع جماعته على أن يستولوا على ألحكم يوم 5 سبتمبر..... عارفين ليش؟ لأن الأدريس وخلال رحلته العلاجية الأخيرة بين اليونان وتركيا سلم السيد عبدالحميد العبار استقالته وتمسك بها وأعلن أنه لن يرجع كملك تحت أى ظرف..... كان المفروض أن يجتمع مجلس ألامة بنوابه وشيوخه لمناقشة الاستقالة وتنصيب ولى العهد ملكا على البلاد.

كان من المستحيل على الجيش أن يقوم بأية تحركات بدون شل القوة المتحركة ولابد أن يكون العقيد عبدالعزيز الشلحى وراء قرار نقل الزعيم ألسنوسى الفزانى من موقعه كقائد محترف مهيب لهذه القوة الضاربة ..... الى مجرد حكمدار.

لا أحد يستطيع أن ينكر دور المقدم موسى أحمد الحاسى {روميل الجيش الليبي} والذى قام فى وقت قياسى جدا بمباغتة على معسكرات المنطقة الشرقية والسيطرة التامة عليها ..... ويبقى تجنيده لأبن عمه النقيب عبدالله شعيب الحاسى ـ وهو من ضمن ضباط القوة المتحركة فى معسكر قرنادة ـ وجعله ضابط الخفر فى تلك الليلة من أهم أعماله ..... ولقد قام النقيب عبدالله بتسليم هذا المعسكر القوى الحصين بما فيه من أسلحة ودبابات الى القوة الصغيرة التى أتت اليه من مدينة درنه بقيادة أبن عمه موسى أحمد...... وبالسيطرة على معسكر قرنادة بدون أية مقاومة تم الاستيلاء على القوة المدرعة الوحيدة فى كامل المنطقة الشرقية..... أنا لا أحمل رتبة ركن ،ولكنى اؤكد لكم جميعا بأن السيطرة على معسكر قرنادة هذ، هو الشئ الوحيد والوحيد فقط الذى أكد نجاح الحركة وهذا ما حدا بموسى أحمد بالاتصال بمعسكر قاريونس ببنغازى ليعلمهم بنجاح مهمته وأذاعة البيان.

قبل تلك الفترة أيضا كان المقدم ادم الحواز أحد أكفاء العسكريين والمتخرج الأول على دفعته يقوم بألاشراف على تجهيز منظومة أتصالات للجيش فى أنحاء ليبيا.
وكما ذكرت فى البداية، فأنه وموسى أحمد بالأضافة لمكانتهما وتقدير واحترام العسكريين لهما فأنهما معروفين جيدا ويتمتعون بسمعة طيبة وسيرة حسنة خارج الثكنات وهذا كان من أهم أسباب تقبل الليبيين مدنيين وعسكريين للحركة ولا أقلل أبدا من تاثير صوت العرب واذاعة البهبارة على رأي سيدى عبدالعزيز المغربي http://www.libya-watanona.com/poetry/am300901.ram

للتاريخ وللحقيقة وللأمانة وللأنصاف ....... حصلت عدة محاولات أنقلابية فى ألعهد ألملكى ولم يعاقب أى ممن شارك فيها ألعقاب ألرادع وألمتوقع فى هذه ألحالات ولم يتضرر أى فرد من أسرهم أو تهدم بيوتهم.

من أعمال العقيد عبد العزيز الشلحى أيضا أنه ربط الارسال الاذاعى بين طرابلس وبنغازى لتسهيل أستيلائه على السلطة..... وهذا يذكرنى بـ : ( زرعت زرع جاب اثمار جنوه ناس مانالوا شقا ).

فى مايخص هذه الفقرة :
"غير أن راديو (ترانزستور) صديقى منصور أبى ألا يزعجنا فى تلك الليلة الجميلة، فقد تقيّأ فى آذاننا بأخبار قبول عبد الناصر لمبادرة (روجرز، على ما أعتقد) لوقف إطلاق النار! وقبل أن ينطق أى منا ببنت شفة، قال زميلى فرج، الذى كان مستلقيا بجانبى ويجيد اللهجة المصرية: عملْها الخِرِع!"(*)

مبادرة روجرز لم تحصل فى هذه الفترة بالذات...... حصلت قبل وفاته بفترة بسيطة ولقد قام الاعلام الثورى عندنا بمباركة الفلسطينيين واليساريين والبعثيين بشرشحة عبد الناصر....... فى الوقت الذى أثبت فيه التاريخ أن عبد الناصر كان بالفعل سياسى محنك لأول مرة وخلق أزمة ثقة بين أمريكا واسرائيل بقبوله بمبادرة روجرز ورفض اسرائيل لها وهذا بأعتراف مذكرات هنرى كيسنجر نفسه.

منعـم شريف
_______________________________________________

(*) http://www.libya-watanona.com/adab/hfaituri/hf17016a.htm


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home