Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters


تـعـازي
_____________________________________________________

تـعـزيـة

بسم الله الرحمن الرحيم
"يا أيتها النفس المطمئنة ارجعى الى ربك راضية مرضيه
فادخلي فى عبادى وادخلي جنتى". صدق الله العظيم

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره نتقدم بأحر التعازى الى اخى السنوسى اكويدير وجميع افراد آل اكويدير والصابرى، ونسال الله ان يتغمد الفقيدة بالرحمة ويدخلها فسيح جناته ويعوض اهلها خيرا وانا لله وانا اليه راجعون.

اخوكم
عـلى يوسف زيو

_____________________________________________________

تـعـزيـة

يتقدم أعضاء التجمع الجمهوري من أجل الديموقراطية والعدالة الاجتماعية، بأحر التعازي إلى الأخ محمد ربيع عاشور، عضو التجمع الجمهوري، في وفاة والده، المغفور له بإذن الله، راجين من الله سبحانه وتعالى أن يتغمده برحمته، وأن يلهم أهله الصبر والسلوان. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

أعـضاء التجمع الجمهوري من أجل الديموقراطية والعـدالة الاجتماعـية
19 يناير 2006

_____________________________________________________

تـعـزيـة

نتقدم الى الأخوين الكريمين السنوسي كويدير فى وفاة شقيقته. ومحمد ربيع فى وفاة والده، باحر التعازي. راجين من المولى ان يتغمد المغفور لهما بإذنه برحمته. وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا اليه راجعون.
عـيسى عـبدالقيوم

_____________________________________________________

بسم الله الرحمن الرحيم

تعزية


"تانمرت د افيغ انك رومو محمد"
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، يتقدم المؤتمر الليبي للامازيغية بأحر آيات التعازي وأسمى المواساة القلبية للاخ الأستاذ "محمد ربيع عاشور"، عضو المؤتمر الليبي للامازيغية في وفاة المغفور له والده، مشاطرا أياه الأحزان في هذا المصاب، داعين الله سبحانه وتعالى أن يتغمده ويتقبله بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جناته، وان يلهمه وذويه جميل الصبر والسلوان.
وإنا لله وإنا إليه راجعون.

أعـضاء المؤتمر الليبي للامازيغـية
18 يناير 2006

_____________________________________________________

تعزية

وفاة المواطن الليبي ( إسماعيل محمد بوقرين )
شقيق الصحفي "أحمد بوقرين "

أن يُصاب إنسان بجلطة في الدماغ جرَّاء ارتفاع في ضغط الدم وعمره قد ناهز السبعين خريفا... فذاك أمر قد ألِفناه عندما كنا نقدم واجب العزاء قديما...
و لكن الذي حدث عند سؤالنا لشقيق المتوفى كما جرت عليه عاداتنا... كم كان عمره؟ هل كان يشكو من مرض معين؟ وجاءت الفاجعة عندما أخبرنا الأخ "أحمد بوقرين" أن شقيقه قد ولد عام 1969 ميلادية... أي من عمر انقلاب سبتمبر "جيل الفاتح"!! وكان يجلس على يميني أحد الأطباء فتوجهت إليه سائلاً: في مثل هذا العمر (36 سنة) هل من الطبيعي أن يُصاب المرء بانفجار في الدماغ؟! فأجابني الأخ الطبيب بالنفي... وأن ذلك نادراً ما يحدث.

قلت لشقيق المُتوفى: كيف كانت حياته إذاً؟! فأخذ شهيقاً والأحزان تروي المأساة قبل كلماته: لقد عاش شقيقي حياة ملؤها الضنك والمعاناة.. و لقد قاسى ليحي.. وما كانت حياته لتجد الراحة ألبتة...
إذا كان هذا حال شباب تفتحت عيونهم على أمل أن يفجروا الطاقات البشرية التي أودعها المولى إياهم... وأن يحيوا حياة يغمرها استقرار اجتماعي يكسوه ازدهار اقتصادي تغذيه أنهار الذهب الأسود... فما بالك وقد تبدد ذلك الأمل.. فأصبحت الدماء تغلي في عروقهم من القهر والظلم والفاقة... وما استطاعوا التعبير بالكلمة الصريحة أمام الظالم الباغي.. وهم في ريعان الشباب!!

إن (إسماعيل محمد بوقرين) هو ابنك أيها الأب الليبي.. وهو ابنكِ أيتها الأم الليبية.. وهو أخوك أيها الأخ الليبي.. وهو أخوكِ أيتها الأخت الليبية.. وهو أبوك أيها الطفل الليبي.. وهو أبوكِ أيتها الطفلة الليبية.. وعزاؤنا فيه واحدُ.
لقد غلى الدم في العروق حتى انفجر الدماغ و خَرَّ الجسد صريعاً ولسان حال والديه وأخوته وأخواته وزوجه وأولاده يقول :
إن انفجار الدَّم في رأس الفتى ............ أمرٌ يثير كوامن الأحزان

تقبلك الله يا اسماعيل شهيداً على حُقبة زمنية عشتها.. لتدين الظالمين في يوم لا تنفع فيه معذرتُهم.. ولهم اللعنة.. و لهم سوء الدار.

صلاح عـبدالعـزيز
جنيف ـ سويسرا
salahalimami@yahoo.com

ـ لتقديم واجب العزاء يمكنكم الاتصال بالأخ أحمد بوقرين على الأرقام التالية :
هاتف منزل: 0041323772224
هاتف نقال: 0041793773461
( لا أراكم الله مصاباً في عزيز )


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home