Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters


تعـازي

إلى آل الحشاني



تعـزية

بسم الله الرحمن الرحيم
اتقدم باحر التعازي الي ال الحشاني واعضاء النادي الاهلي ـ بنغازي في وفاة الاعب الكبير والاستاذ الكريم عبدالجليل الحشاني الذي كان رمزا للادب الجم والتواضع ، وبشاشة النفس والتعاون والتنافس الشريف مع رفاق فريقه سيدي مصطفي المكي واحمد بن صويد وجاري مفتاح بن حامد والخطيطي وحارس المرمي المشهور بوعود ، وادعو الله ان يتقبل الفقيد بوافر رحمته وجزيل مغفرته ويلهم اهله وذويه وكافة اعضاء ادارة نادي الاهلي وجمهور وعشاق كرة القدم الصبر والسلوان ، ولا نقول الا ما يرضي ربنا انا لله وانا اليه راجعــون .

أحمد أبوعجيلة



تعـزية
إلى آل الحشاني

عـبد الجليل الحشاني يغـادر الفانية الى الباقية

وتبقى الحياة مهما طالت قصيرة.
انتقل الى رحمة الله تعالى اللاعب الكبير والاستاذ الفاضل عبد الجليل الحشاني صباح اليوم السبت الموافق 17يونيه ودفن بعد صلاة العصر في مدينة بنغازي، حيث كان يصارع مرضا عضالا منذ عدة سنوات.
رحم الله الصديق والزميل والاستاذ عبد الجليل الحشاني ونسأل الله الكريم الرحيم رب العرش العظيم ان يتقبله بواسع عفوه وان يدخله فسيح جناته وان يلهم اهله وذويه جميل الصبر والسلوان.
عوض الله الاهلي وبنغازي في فقيدها الراحل، "وانا لله وانا اليه راجعون."
لقد شاء الله تعالى لي ان اتعرف على عبد الجليل عن قرب في بداية السبعينات في رحاب النادي الاهلي ثم كمدرس بمدرسة بنغازي الثانوية حيث كنت طالبا فيها.
واني اشهد الله تعالى انه كان في كلا الموقعين اللذين تعرفت عليه فيهما مثالا للانسان الجاد فقد كان متميزا كلاعب وكمدرس محبوب من زملائه وطلبته.
تقبل الله الحشاني بقبول حسن وغفر لنا وله ولسائر المسلمين.
هكذا الدنيا قصيرة وما هي الا سراب لا يدرك فكم احتشد عشاق الحشاني لرؤيته في الملاعب وكم صفق الناس له وكم تمنى الكثير ان ينعم بلقاء هذا الللاعب الكبير. كم لمع نجمه وتحدث الناس بفنه حتى اصبح معيار يقاس عليه المبدعون فيقال فنان كالحشاني.

انه الموت ايها الاحبة والكيس من اعتبر وشمر ليوم اللقاء.

يقول الله تعالى" كل من عليها فان ويبقي وجه ربك ذو الجلال والاكرام ".
ويقول تعالى "كل نفسٌ ذائقة الموت وانما توفون اجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار وادخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا الا متاع الغرور" ويقول سبحانه" وما الحياة الدنيا في الاخرة الا متاع" ويقول جل شأنه" وسارعوا الى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والارض اعدت للمتقين."

فلنتعض من الموت وفراق الاحباب ولنستعد للقاء الله ، فإن الله طيب لا يقبل الا طيبا.

رحم الله الحشاني وسائر موتى المسلمين والحقنا بهم على ملة ابراهيم لا مبدلين ولا مغيرين.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

نصر عـامر


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home