Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

بوزيد دورده المخطط العـظيم!!

يروي لنا التاريخ قصة الملك قورش , وكيف انه خَرف غى نهايات عمره , وفقد حكمته , فاستساغ الحروب والدمار , فقد اراد غزو مناطق فى اسيا تخص قبائل الماساجيتا الفقيرة المسالمة عند بحر قزوين فارسلت له ملكتهم ( توميريس ) تنصحه بانهم لايملكون الاموال وليس لديهم خزائن ولكنها مستعدة لموالاته واعلانه ملكا عليهم , لكني اعرف انك لن تقبل لان آخر شىء تفكر فيه هو الخير والسلام للناس , فما كان من قورش الا ان وجه جيشه لتدمير اللملكة الصغيرة , ويروى انه حين اسر ابن الملكة ( سبارغا بيزيس) طالبته بإطلاق سراحه مقابل ان تعلنه ملكا على القبائل وإلا : فإنني اقسم بإله الشمس ان اعطيك دما اكثر مما تستطيع شربه , فرفض قورش العرض ولما آيس ابن الملكة من حريته انتحر فعلمت الملكة فقاتلت قتال اليائسين فقتل قورش وقطعت رأسه ووضعته فى زق مملوء بالدم وقالت له لقد وعدتك بدم اكثر مما تقدر على شربه , فلديك الآن مايشبعك من الدم , وهكذا فان الليبيين سيقدمون لبوزيد وامثاله صبرا ولامبالاة اكثر مما يحتمل وسيموت بوزيد من عدم اكتراث الناس به وبامثاله واذا اعتبر بوزيد ذلك جبنا فانه سيشرب من الجبن اكثر مما يطيق وسيظل يرفس فى خطاباته فلا احد يصدقه ولا اذن تستمع اليه وحينها سيجد نفسه مثل الملك قورش. نعم سنعطى لبوزيد وامثاله بلادة وعدم اكتراث حتى الموت لانه لايستحق مجرد البحث فى ما يفعل فلا شىء عنده يقدمه ولا شىء عندنا نعطيه له سوى اللامبالاة والصبر.

ابوزيد الهلالى مزاج انفعالى يلعب دورا حاسما فى اذكاء الفتنة والقبيلة المخزنة من الاف السنين المشحونة بانين الانتقام والفاجعة وهو شكل من اشكال تاريخ العرب الذى يلخص التعطش لاثبات روح الفردية والاغارة والسلب والنهب والقيم اللاعاقلة , ان الدور الذى يقوم به ابوزيد دورده يشابه دور الهلالى من وجهة نظره هو مسكون باستحضار الماضى و قصص ابوزيد والزير سالم كارثة لازالت تضع بصماتها على الوجدان العربى والغريب انها تورث للاجيال ويحاول دورده ان يجعل من مقولة ان لكل امرء من اسمه نصيب حقيقة ترتقى لقوانين نيوتن فهو يتصرف فى كل مكان على انه ابوزيد ويشطح كثيرا وهو يردد بوزيد لابس بوزيد عريان فى استحضار مخل لثقافة الانانية والفردية بينما يتربع هو ومن على شاكلته على قمة العمل الجماهيري المزعوم والمبنى على قاعدة المشاركة الجماعية وسلطة الشعب التى يستمد هو وامثاله شرعيته منها فبوزيد لابس وبوزيد عريان والتى يرددها كثيرا هى مقولة تكرس روح الفردية والتعطش للذات فى بلد يلتحف مبدأ الفرد من اجل الكل كما لو ان العصر الرومانى قد عاد لتوه من ادغال اوروبا وبلاد الغال الى شواطى المتوسط الجنوبية وقالبا تلك المقولة الى جملة الفرد من اجل نفسه , ولعل الجروح التى تزين معصم بوزيد الايسر والتى اصيب بها ليلة الغارة الامريكية على شارع بن عاشور قد ساعدته فى الالتحام بثقافة الهلالية, لكن احدا لم يسأل بطلنا الهمام ابوزيد عن سبب تواجده فى تلك الليلة وفى اى بيت كان لحظة الغارة , وبعيدا عن ما يقوله البعض انه كان فى بيت نسائى يخص احد محضياته فلماذا لم يلتزم الصمت ويستر نفسه؟

ان مادعانى لهذا الحديث المحزن هو ماشاهدته فى إذاعة القنفذ او القنفود كما يقول الناس لجزء من اجتماعات مجلس التخطيط العام وبعيدا عن ان المشهد العام للاجتماع ورتابة الوجوه وبلادتها وكونها تظم شريحة معتبرة من لصوص المال العام ومنتهكى شرف الليبيات ومفسدى اخلاق الليبيين والنتفعين والمرتشين واصحاب المصالح الخاصة وبالنتيجة اعداء الوطن وهم فى الغالب من اللعنات الدائمة والمستمرة منذ عقود من الزمن وبعيدا عن ان من اوكل لهم امر التخطيط هم افشل الناس وليس بينهم خبير استراتيجى واحد , الا ان الامر المضحك هو قلب الحقائق فقد قال ابوزيد : ان زيادة السكان فى ليبيا مشكلة وان سبب ازمات الاسكان والعمل والبطالة والعنوسة والضياع العام تعود لذلك .. إن هذا القول يدل على انه جاهل حتى بقواعد علمية الطرح فمنذ اكثر من ثلاثين عام يحاولون حل مشكلة السكن كما قال ابوزيد لكن زيادة السكان وقلة الايرادات هما السبب !! يالهذا الكلام الجاهل ..هذا هو منطق الهلالية ومنطق الزير المعشق بالجهل والرطانة الخاوية والجعجعة هذا هو المنطق الديماغوجى العقيم ..اى زيادة فى سكان بلد لم يتجاوز خمسة ملايين طيلة ثلاثة عقود ودخله من النفط فى زدياد تصاعدى هائل ولم يتأثر حتى فى فترات التوترات السياسية ؟ ,,ماذا لوكان ابوزيد وزيرا فى حكومة الهند او الصين او حتى بنغلاديش , الم يسمع بالرجل الاستراتيجى والمخطط العظيم الدكتور محمد يونس الحائز على جائزة نوبل للسلام للعام 2006، تكريما لإبتكار طريقة جديدة لإقراض الفقراء والإسهام في جهود محاربة الفقر في العالم. اللجنة النرويجية السرية المكونة من خمسة أعضاء في بيان إعلان اقتسام يونس وبنك غرامين جائزة نوبل للسلام مناصفة انهما منحا الجائزة "عن جهودهما لخلق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الطبقات الدنيا.والذى قالت عنه ، وإبعاد خطر الفقر عن ملايين مما أكسب البنك لقب "بنك الفقرا ولمعلومية بوزيد ومجلس تخطيطه ان

يونس اسس نمطا جديدا من البنوك يمنح القروض لفقراء بلاده ، خاصة النساء (دون ان يجبرهن على البغاء والسمسرة فى حاجتهم وفقرهم باجسادهن كما يفعل مسؤلينا الليبيين المسلمين بالليبيات) ليمكنهن من ادارة مشروعات أعمال صغيرة دون ضمان، مرسيا نظاما جديدا للقروض المتناهية الصغر اقتبس في جهات شتى من العالم.

وأضافت اللجنة بأن"يونس وغرامين أثبتا أن أفقر الفقراء بوسعهم العمل لتحقيق التنمية". وترى لجنة تقديم الجائزة أنه "بمنح جائزة نوبل للسلام لمحمد يونس ولبنك غرامين، التى تعمل على توسيع مفهوم السلام لكي يشمل ميادين مثل حماية البيئة، وتحقيق العدالة الاجتماعية، واحترام حقوق الإنسان ...حقوق الانسان يابوزيد فى وقت يتعفف بوزيد وامثاله عن مجرد الرد على هواتف بعض المواطنين فى نقالاتهم او الاستماع الى شكاويهم المتعددة ".

وأضاف بيان اللجنة أن "السلام الاجتماعى الدائم لن يتحقق الا اذا تمكنت جماعات كبيرة من السكان من كسر قيد الفقر. والقروض الصغيرة من الوسائل التي تحقق ذلك. وتنمية القطاعات الدنيا تخدم في دفع الديمقراطية وحقوق الإنسان ."

ولمعلومية بوزيد او بونقص ان مؤسسة غرامين اسسها الدكتور محمد يونس عام 1997 وليست منذ سبة وثلاثين عام وكونت شبكة عالمية شملت 52 شريكا في 22 دولة قدمت العون لنحو 11 مليونا في اسيا وافريقيا والأمريكتين والشرق الأوسط وليس مجرد خمسة ملايين يتم اختصارهم الى مليون اسرة اذا اعتبرنا ان عدد الاسرة فى المتوسط خمسة افراد ايها المخططون العظماء, ويقول بوزيد نحن الجيل الذى يقدس الحرية ان هذا الخطاب الجديد يمثل قمة الجهل فكل انسان يقدس الحرية والشعوب فى كل زمان ومكان تقدس الحرية اما احتكار تقديس الحريه لجيل بوزيد هو مثل احتكار عبادة الله لدى الكهنة والكرادنة واصحاب صكوك الغفران , ان مجرد وجود الزلطني ودوردة ومن على شاكلتهم وقد رأيت احدهم نائم ! فى مجلس التخطيط العام يجعله غير جدير بالمهام المنوط بها, بقى ان اوضح انه بعد 37 عام من توزير بوزيد فانه يتحدث عن اختصار للزمن وكيف انه كلف بحل المشكلة منذ ذلك الحين بل وكيف ان الانتقال يتطلب الجدية , هل يتحدث بوزيد لشعب جاهل ام يتحدث بلغة آرامية لايفهمها احد وهل حديثه المملؤ بالشجون عن الماضى و الشرب من البراميل والدلو والسكن فى الغيران والكامبوات هو خلل فى تفكيره ام استجهال واحتقار لليبيين ..الم يشاعد تجربة الامارات وتجربة ماليزيا وتجربة كوريا الشمالية المحاصرة جدا , ايها البوزيد ..يقول الزناتي خليفة موجها كلامه لبوزيد: إذا كنت تريد كل شىء فعليك بدفع كل شىء , لكن بوزيدن نحن يريد كل شىء دون ان يدفع شىء حتى مجرد الصدق

م. الورفـلي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home