Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

إلى الحاقدة : ( بنت ليبية )

تعريفك بالمهندس القدير زياد المنتصر لم يكن ضروري فهو معروف لدى كل من يعرف معنى الوطنية . ولا أدري لماذا اضررت الى الكذب لتبرير حقدك الدفين الذي اعتقد ان سببه الوحيد هو عدم نجاحك او نجاح أحد مقرب في الاستفادة من شركة الاتحاد العربي للمقاولات أو انحدارك من أصل "واطي" مملؤ بالكره للعائلات الأصيلة التي لم ولن ترضى الاذلال للحصول على المادة. ان زياد أدهم المنتصر لم يرضى ان يكون خادما لمن يتصنع الثورية أو الوطنية لغرض الكسب المادي ، وكان دائما حريصا على المحافظة على الشركة وتنميتها وحماية أموالها من السقوط لدى من قد ترينهم أهلا لها .
هناك حقيقة يجب أن لا ينساها الجميع ، وهي أن شركة الاتحاد العربي للمقاولات هي من أفضل الشركات الوطنية ولا تزال كذلك ، فهي قد صمدت في الوقت الذي انهارت فيه جميع الشركات الاخرى ، وقامت بتنفيذ معظم المشاريع التي لم يتم جلب مقاول اجنبي (يملكه بالتأكيد أحد من قد ترينهم شرفاء) لتنفيذها . فخلال الربع قرن من رئاسة المهندس القدير زياد المنتصر ازدهرت الشركة وزادت أصولها وأموالها وكانت مفخرة لكل الليبين ، والذي كان يجب أن يتم تقليده وساما حتى ولو كان من اقل الاوسمة التي يتم تقليدها من قبل القيادة الليبية على كل من هب ودب ممن قد ترينهم المثل الاعلى لك .
وعلى سبيل المثال لا الحصر أود أن أوضح بعض ما نفذته هذه الشركة والذي يفترض أن يكون مفخرة لمن عنده ذرة من الوطنية :
ـ خمس مستشفيات لا تزال الوحيدة التي تخدم مناطق مزدة ، نالوت ، بني وليد ، براك ، هون والمناطق المجاورة لها .
ـ معاهد تعليمية بثلاث مدن داخلية .
ـ عمارات سكنية للاطباء بست مدن داخلية .
ـ مبنى ركاب ميناء طرابلس .
ـ 2800 وحدة سكنية .
ـ محطات معالجة مياه المجاري في ثلاث مدن .
ـ وغيرها الكثير ...

أما فيما يخص برج الفاتح (وليس برج العرب) والأحرى أن يسمى برج شركة الاتحارد العربي للمقاولات ، فان التكلفة الفعلية للمشروع قد تكون 60 مليونا أو أكثر ولكن بالتأكيد أن من يفهم القليل في الامور المالية ان التكلفة الاستثمارية التي يتم الاعلان عنها لا تقف عند تكلفة التنفيذ ، وأني لأرى أن 250 مليون دولار هو أقل ما يمكن اعتباره كتكلفة مطلوب استردادها في مدة معينة لتحقيق نجاح الاستثمار ، خاصة اذا علمنا ان تكلفة تنفيذ فندق كورينثيا الذي لا يرقى الى مستوى فخامة مواد التشطيب ببرج الفاتح قد حددت 180 مليون دولار أي 3 أضعاف تكلفة برج الفاتح . أن تشييد برج الفاتح بادارة ليبية 100% هو أول مشروع من نوعه في ليبيا ، ان كان لهذا أي تأثير من الناحية الوطنية لديك . وكان يجب ان تفخري به لا أن تستخفي به ، ولكن كل يعمل بأصله!!!. ان تعليق البنت (الغير) ليبية على مستوى خدمات برج الفاتح وعلى أنه تحت الصفر هو عبارة عن قول مرسل ، فلايزال مبنى برج الفاتح الأفضل في مستوى خدماته ، الا أنني اعترف بأن مستوى الخدمات قد تدنى كثيرا عن المستوى خلال الخمس سنوات الاولى من افتتاحه ، والسبب هو انسحاب المسئولين على ادارته (من ذوي الكفاءة) ومغادرتهم البلاد لتدني الرواتب ، بالرغم من تجاوز المهندس زياد لقانون 15 ، والذي اعتبره العاملين احد حقوقهم . الكل نسوا أن المهندس زياد هو من تحمل مسئولية التجاوز للرفع من مستوى دخل العاملين بالشركة وتمييزهم عن غيرهم ، ولكن الناس لا تقدر الجميل .
فبالله عليك لماذا لم تذكري أنها الشركة الوطنية الوحيدة التي استمرت في دفع المرتبات لعامليها شهريا ، بالاضافة الى حصة الربح من الانتاج والمكافآت الشهرية ، ومكافأة شهرين في كل من عيد الفطر وعيد الأضحى ، ومكافأة الميزانية لجميع العاملين ، مع توفير المركوب والوقود لأغلب العاملين ، وأن تقدمي أقل ما يمكن من العرفان .
ان تشييد شركة الاتحاد العربي للمقاولات بتصميم واصرار من الحاج زياد لمصنع الاسمنت الوحيد في ليبيا في جودته ومستواه هو أفضل هدية للشعب الليبي ، فقد كان انجازه انقاذا لودائع بقيمة 100 مليون دينار ليبي ، والتي لو لم يتم تسييلها في حينه واستثمارها في هذا المصنع الذي يوفر سلعة اقتصادية ، لتم ازاحة زياد منذ ذلك الوقت وتقديم الشركة على طبق من ذهب لأحد من يتصنعون الثورية . ولولا تشييد المصنع وافتتاحه في هذا الوقت لتفاقمت أزمة الاسمنت الحالية بالبلاد فالشكر والعرفان لك يا زياد .
لعلك أيضا نسيت ان شركة الاتحاد العربي للمقاولات كانت المصدر الوحيد لمواد البناء بكامل ليبيا لعقد من السنين ، فقد قامت بتصنيع الطوب الاسمنتي ، والكمرات الخرسانية والبلاط الارضي والابواب والنوافذ الخشبية ، وتوفير الخرسانة الجاهزة ، والرمل والحصى من كساراتها المتعددة ، واستيراد المواد الاساسية الاخرى مثل الاطقم الصحية ، والخشب ، والسيراميك ، ورخام السلالم والارضيات ، ومواسير المياه ، وأجهزة التكييف ، والتي تم تشييد 70% من المساكن والمنشآت الخاصة والمساجد ، قبل أن تفك القيادة الليبية حصارها الداخلي على الليبيين . ولولا قيام زياد بذلك لما استطاع الكثيرين تدبير سكنهم الخاص ، فجزاه الله خيرا .
أما عن الحاجة دلال علي بن عثمان ، فلا أدري عن أي تاريخ تتكلمين وتعتبرينه من ورق ومن وحي الخيال ، فان كان تاريخها فهي لا تتعدى أن تكون امرأة متعلمة ومثقفة والقليل ممن هم في عمرها كذلك ، وهي ابنة المرحوم علي بن عثمان الذي لم يذكره احد الا بالخير وهي امرأة متدينة وتحافظ على الصلاة في وقتها ، وزوجة زياد المنتصر ، وهي صاحبة نسب وحسب تفتقرين اليه ولا يستطيع احد ان يقر بغير ذلك. وان كان ما تقولينه صحيحا عن انها المسئول الاول والرئيس الحقيقي للشركة فالشكر والعرفان يقدم لها أيضا . الا أن هذا الأمر عدى كونه غير معقول فهو لا يتعدى كونه اشاعة بغيضة لتبرير عدم تمكن احدهم من اقناع زياد بامر ما يخص الشركة ، ويدل على عدم معرفتك بزياد أو دلال . وأنا أقول أنه صدق من قال وراء كل رجل عظيم امرأة ، والحمدلله لم تكوني انت زوجة زياد والا لما كان وصل الى هذا المجد ، وأشفق كثيرا على من أنت زوجته أو من ستكونين زوجته.
وان كان ما تعتبرينه صحوة من القيادة الليبية ومحاولتها للتصحيح وتعديل المسار هو ازاحة زيادة المنتصر من رئاسة شركة الاتحاد العربي للمقاولات وتعيين أحد أبناء سرت المجاهدة بدلا عنه ، فأرجو ان لا تصحو ابدا هذه القيادة من غفلتها . ان رحمة الله هي التي أدت الى رفض ابن سرت للمنصب حيث اعتبره اقل من منصبه الحالي بسويسرا . وأرجو أن يكون من تم توليته على مضض أهل لان يكمل المسيرة ، فهي ليست بهينة على الوطنيين .
ولأول مرة أسمع ان الحكومة الليبية تحرج من اتخاذ موقف ضد شخص ليس محسوبا على اللجان الثورية ، الا اذا كانت راضية عنه تماما وعن خدماته ، ويظهر انك على صلة وثيقة بالحكومة لتبلغي بأن الأخ زياد المنتصر والأخت دلال لم يتركوا بابا إلا وطرقوه ولا مسئولا إلا وتوسلوا إليه من اجل التوسط لإرجاعهم لرئاسة الشركة . وهو ما أتصوره نسج من الخيال .
ان ما صورتيه من سلب ونهب لأموال الشركة ورشاوي وعمولات ، لا أدري لماذا لم تقره أي من لجان التحقيق العديدة التي شكلتها مختلف الجهات القانونية بالبلاد . لماذا لم تطلعي على تقارير هذه اللجان قبل أن تطعني في عباد الله ؟؟؟ لماذا صورتيهم على أنهم من سلب مال الليبيين ؟؟؟؟ لماذا يا بنت ال!!! وفعلا ان لم تستحي فافعل (ي) ما شئت ، فاني لأظنك ذكر (لا أريد أن أقول رجلا) متنكرا في جلد امرأة .
أبلغت بك الوقاحة لقذف المحصنات . مالذي تقصدينه بتسخير أسرة المنتصر لبناتها في التوسل لدى المسئولين ؟؟ ويحك جهنم ان لم تتوبي الى الله .
ختاما أنني أتوق شوقا لرؤية ما تعتبرينه قصر الدكتور طارق زياد المنتص (وليس طارق بن زياد) بضواحي لندن لمقارنته بأقل مسكن لمن يصولون ويجولون بوطننا ليبيا والذي أتوقع أنك تقدمين لهم الولاء والطاعة .

ابو ابراهيم


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home