Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

مع ذلك فهي تدور يا سيد ابوالعـشة !!

بسم الله الرحمن الرحيم

قضيتنا مع هؤلاء الاخوة هو افتقارهم الى المنهج الاصيل والموضوعى فى تعاطيهم مع قضايا الاسلام دينا وحضارتا وتاريخا ..، فهم بنطلقون من خلفبات تاريخية لحضارات اخرى هى ابعد ما تكون عن تاريخ امتنا ودبننا وحضارتنا مما جعلهم ..(عند حدبثهم على الاسلام) غرباء فى المنهج اقطاء فى الفكر .
فتلاحظ فى نظرتهم الى الاسلام والحديث عليه منهجهم هو ذات المنهج الاوربى فى نظراته للمسيحية والتحولات التاريخية والسياسية والفكرية التى عاشتها اوربا فى القرون الوسطى وقد يكون لما حدث فى اوربا ظروفه من تسلط رجال الدين على الحكم والحكام باسم النصرانية المزيفة التى صارت غولا بشعا يطارد الناس فى بقظنهم ومنامهم فكانت النتيجة تلك الماسى الاجتماعية والسياسية وعصور الظلام التى جدثنا عليها مؤرخيهم وسطرتها كتب ناريخهم بحيث بفرض على كل صاحب فكر حر وضمير متحرر ان بساعد فى تحطبم هذا الغول البشع او تكبيله بحيث لايعود له على الناس سلطان.
وهم بنسون فى غفلتهم ان الدين الذى انسلخت منه اوربا شئ ، والدين الذى يدعو اليه اصحاب الدعوة الاسلامية شئ اخر اما نحن هنا فى الشرق الاسلامى فما بالنا..!! ؟ فيقول عابد الجابرى فى كتابة تكوبن العقل العربى ..(وانه لما له دلالة خاصة فى هذا الصدد ان تخلوا الحضارة العربية الاسلامبة مما يشبه تلك الملاحقات والمحاكمات التى تعرض لها علماء الفلك والطبيعيات فى اوربا بسبب ارائهم العلمية ويكفى التذكير بما تعرضت له مؤلفات كليلر من بتر ومنع طرفى لاهوتى عصره بسبب ناييده لنظرية كوبرتيك الفلكية ...الى ان قال ...اما الخضارة العربية الاسلامية فعلى الرغم من فكرة كروية الارض ودورانها كانت شائعه كغيرها من الافكار العلمية المماثلة .

ويقول صاحب موسوعة قصة الحضارة والذى اعترف له النقاد بانه صاغ موسوعته بموضوعية ومنهج علمى سايم ومغ الالتزام الاخلاقى فى المجلد الثالث عشر ما نصه.:.((لقد ظل الاسلام خمسة قرون من عام 700 الى عام 1200 ينزعم العالم كله فى القوة والنظام وبسطة الملك وجميل الطباع والاخلاق وفى ارتفاع مستوى الحياة وفى التشريع الانسانى الرحيم والتسامح الدينى والادب والبحث العلمى والعلوم والطب والفلسفة وكان الفن والثقافة فى بلاد الاسلام اعم واوسع انتشار بين الناس مما كانا فى البلاد المسيحية فى العصور الوسطى فقد كان المللوك انفسهم خطاطين وتجارا وكانوا كالاطباء وكان مقدورهم ان يكونوا فلاسفة . ثم يقول :
كان المسلمون رجالا اكمل من المسيحيين فقد كانوا احفظ منهم للعهد واكثر منهم رحمة للمغلوبين.
ويقول المُستشرقُ الفرنسيُّ " جاك بيرك :..( فقد تنبّهَ المستشرقُ الفرنسيُّ جاك بيرك الذي عاشَ فترة ً طويلة ً من حياتهِ في شمال ِ أفريقيا ، إلى الدور ِ الكبير ِ الذي لعبهِ الدّينُ الإسلاميُّ في الثورةِ الجزائريّةِ ، وفي حركةِ مقاومةِ الاستعمار ِ الفرنسيِّ في شمال ِ أفريقيا عامّة ً ، وجعلَ من هذهِ الظاهرةِ موضوعاً رئيسياً لعددٍ غير ِ قليل ٍ من كتبهِ ، وكانتِ الحقيقة ُ التي توصّلَ إليها هي أنَّ الدينَ في هذه المنطقةِ من العالم ِ ، لم يكنْ على الإطلاق ِ عاملاً مُخدّراً للشعوبِ ، بل على العكس ِ من ذلكَ كانَ سلاحاً عظيمَ الفاعليّةِ ، نبّهَ الشعوبَ إلى حقيقتِها ، وساعدها على حفظِ أصالتِها ، وصون ِ تراثِها ، في وجهِ استعمار ٍ يملكُ قدرة ً هائلة ً على التغلغل ِ والتسلّطِ ، لا في الميدان ِ السياسيِّ والاقتصاديِّ فحسب ، بل في الميدان ِ الفكريِّ والحضاريِّ أيضاً " .

بل ولقد اعترف كبار المفكرين فى الغرب من ذوى الانصاف ان الحضارة الغربية تاثرت بالحضارة الاسلامية فى عدة جوانب وخاصة فى مقاومة الظلم القائم باسم الله والكنيسة وفى مقاومة الضغط على حرية الفرد حتى ان توما الاكوينى كان من دارسى الثقافة الاسلامبة عقيدة وشريعة وفلسفة وهو صاحب نظرية الحق الالهى وغيره الكثير التى نتركتها لوفتها لنعود اليها لاحقا ان شاء الله .
يقول السيد الكريم ابوعشة .((وأتوقف هنا عند غاليلو غاليلي (1564ـ1642) الذي أجبره قضاة الظلام على الاعتراف قسرا بأن الأرض لا تدور مع أنها تدور منذ انبثاقها. كانت الأرض، حسب التصور المسيحي الإنجيلي قرصا مسطحا، هو مركز الكون.وتدور حوله الشمس وبقية النجوم. لكن كوبرنيكوس (1473ـ 1543) أثبت علميا أن الشمس هي مركز الكون، وليست الأرض إلا كوكبا من عدة كواكب تدور حولها. ثارت ثائرة الكنيسة. خاف كوبرنيكوس من الحرق. فأرسل إلى بابا الفاتيكان كتابا يتنصل فيه مما أكتشفه عقله من حقائق علمية. بعد حوالي نصف قرن على وفاة كوبرنيكوس، أصدر غاليلو، في 1604، كتابا علميا يؤكد فيه على صواب ما توصل إليه كوبرنيكوس، الذي لم تكن لديه أدوات تلسكوبية كافية لرؤية الأجسام البعيدة. عكس غاليلو الذي تمكن من صنع تلسكوب متقدم مكنه من فحص القمر وعدد من كواكب المجموعة الشمسية. صادر بوليس الكنيسة كتابه، واقتيد إلى المحاكمة أمام مجمع الكرادلة، الذين خيروه بين حرقه ومؤلفاته، أو سجنه في ديوان التفتيش طول عمره، مقابل اعترافه بـ"خطيئتـه"، والتراجع عن أفكاره علنا أمام الجمهور. فقبل بالحل الثاني، مدركا حماقة قضاته، نافذا بجلده، محافظا على حياته، من أجل كسب مزيد من الوقت لصالح مواصلة طرح الأسئلة ولو بينه وبين نفسه، في سجنه.أعلن أمام القضاة وفي حضور ممثلين عن جمهور العامة: أن الأرض ثابتة لا تدور. محتفظا لعقله بالحق في الترديد، بعد خروجه من المحكمة: ومع ذلك فهي تدور!

بمعنى أن حقيقة دوران الأرض ناموس طبيعي سابق على أوهام النواميس الكنسية. أي أن كما هي الأرض تدور حول الشمس، فإن الأسئلة تدور حول العقل.

إن منطق الدوران وتبدل الأحوال، أكان دوران الأرض حول الشمس أو دوران الأسئلة ـ الفكر حول العقل، وما ينتجه من تباين واختلاف، هو بالضرورة فعلا معاديا للثبات الكهنوتي على "الحقائق" المنقوعة في المقدس، التي لا تزال تمثلاتها الخرافية فاعلة في أذهان عوام البشرية، حتى في زمن الجينيوم. إلى درجة أنه، بعد نحو أربعة قرون على ظهور نظرية غاليلو، لايزال غالبية البشر يعتقدون أن الأرض ثابتة لا تدور. بل إن بعض مدارس الغرب (أمريكا تحديدا) لا تزال تحرم تدريس الحقيقة العلمية بشأن دوران الأرض حول الشمس!

....
إن مقولة غاليلو الخالدة: ".. مع ذلك فهي تدور" لم يكن يعني بها التدليل على ما اكتشفه من حقيقة علمية بذاتها، وإنما كشف عصره ومستقبله أمام الاعتراف العلمي، لو سرا، بقوانين الطبيعة وقدرة العقل الإنساني على تفسيرها واستخلاصها. وإن نفي الحقيقة العلمية أمام المحاكمة الكنسية لن يبطل عمل الحقيقة العلمية ـ العقلانية. فالاعتراف بأن الأرض لاتدور أمام المحاكمة الكنسية حماية للعقل من أجل المزيد من الوقت لاكتشاف المزيد من الحقائق العلمية. ..))

هل تعلم اخى ابوعشة ان هذه الحقيقة العلمية قال به علماء المسلمين بل واحمعوا عليها قبل ان يولد غليلوا ففى الوقت الذى عاني غليلوا الامرين من الكنيسة وخرافاتها ولد سنة م 1564 ميلادية ومات سنة 1642 بينما ولد العلامة علي بن أحمد بن سعيد بن حزم سنة 384 هجرية.
وبينما مات غليلوا وعليه لعنات الكنيسة توفي العلامة ابن حزم والملاين تترحم عليه تاركا لنا صفحات تشل ألسنة أحقد الحاقدين ... لقد نقل إلينا ابن حزم إجماع المسلمين علي كروية الارض.

يقول العلامة ابن حزم في كتابه الفصل في الملل تحت عنوان" مطلب بيان كروية الأرض " ما يلي

" قال أبو محمد وهذا حين نأخذ إن شاء الله تعالى في ذكر بعض ما اعترضوا به وذلك أنهم قالوا أن البراهين قد صحت بأن الأرض كروية والعامة تقول غير ذلك وجوابنا وبالله تعالى التوفيق أن أحد من أئمة المسلمين المستحقين لإسم الإمامة بالعلم رضي الله عنهم لم ينكروا تكوير الأرض ولا يحفظ لأحد منهم في دفعه كلمة بل البراهين من القرآن والسنة قد جاءت بتكويرها قال الله عز وجل يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل وهذا أوضح بيان في تكوير بعضها على بعض مأخوذ من كور العمامة وهو ادارتها " ج 1 صفحة 78

ويقول شيخ الإسلام وهو ايضا ممن عاش قبل المقهور غليلو يقول في" رسالة في الهلال " ج 25 ص 193 من مجموعة فناويه

هذا وقد ثبت بالكتاب والسنة وإجماع علماء الامة ان الافلاك مستديرة قال الله تعالى ومن آياته الليل والنهار والشمس والقمر وقال وهو الذى خلق الليل والنهار والشمس والقمر كل فى فلك يسبحون وقال تعالى لا الشمس ينبغى لها ان تدرك القمر ولا الليل سابق النهار وكل فى فلك يسبحون

قال إبن عباس فى فلكة مثل فلكة المغزل وهكذا هو فى لسان العرب الفلك الشىء المستدير ومنه يقال تفلك ثدى الجارية اذا استدار قال تعالى يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل والتكوير هو التدوير ومنه قيل كار العمامة وكورها اذا ادارها ومنه قيل للكرة كرة وهى الجسم المستدير ولهذا يقال للأفلاك كروية الشكل لأن أصل الكرة كورة تحركت الواو وانفتح ما قبلها ...الخ.

ونكتفى بهذا القدر وستكون لى وقفة مع السيد ابوعشة حول نابليون ثم حادثة السقيفة .

هارون


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home