Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

رسالة شكر وتقدير للحكام

ليس لي في هذا الوقت العصيب والساعات الحرجة التي تواجه دولة اسرائيل من قبل المخربين والعصابات الارهابية التي لا زال فيها قلب نابض ولازالت متحررة من قبضة الحكام العرب الذين يمثلون الحصن المنيع والحارس الأمين لدولة اسرائيل وأمنها .. ليس لي الا أن اتقدم نيابة عن دولة اسرائيل وعن المحبين للسلام في كل العالم بخالص الشكر والامتنان الى زعماء السعودية ومصر والاردن لموقفهم الرجولي المعبر عن الحب و الولاء لابناء عمومتهم . هذا الموقف الذي سيسجله لهم التاريخ وستشكره لهم اسرائيل وامريكا وكل الدول المحبة للسلام .
ان هذه العصابات الارهابية التي ادخلت الرعب في قلوب المواطنين الامنين اليهود وزلزلت أقدام القادة العسكريين الصهاينة والذين تعودوا على موقف الحكمة من قبل القادة العرب وجيوشهم والاحتكام الى العقل والى الهيئات الدولية في حل مثل هذه النزاعات . هؤلاء الماردون عن القانون لابد أن يقابلوا بمثل هذا الشجب والتنديد والاستنكار كما فعل هؤلاء الزعماء والملوك الاصدقاء .. ومع اننا نعلم أن بقية الحكام العرب هم على نفس الموقف الشجاع لهؤلاء الثلاث ، الا أننا نلوم عليهم عدم تصريحهم بهذا الموقف علنا فليس الوقت هو وقت التظاهر بمظهرين والولاء لابد أن يكون في القلب ويصرح به اللسان .
ان احتجاز ثلاث من جنود اسرائيل في مغامرات غير محسوبة هز العالم باسره وتحركت له كل الضمائر الحية وكل اصدقاء اسرائيل لعلمهم بقيمة اليهودي وعزته ومكانته وغيرة حكامه عليه واستعدادهم لبذل كل شيء في سبيل تخليصهم وحريتهم .
ان الذين يطالبون باستبدال هؤلاء الجنود بالاسرى العرب والمسلمين القابعين في سجون اسرائيل ومعتقلاتها، لا يفكرون بعين العقل. فاسرائيل تقدم خدمة لكل الحكام العرب بحجز وابعاد هؤلاء الارهابين الذين يمثلون خطرا عليهم قبل أن يكونو خطرا على اسرائيل. فاسرائيل تتحمل العبء عن الحكام العرب الذين ضاقوا ذرعا بهؤلاء الماردين وسببوا لهم القلق والمخاطر على كراسيهم وعروشهم .. لهذا وجب على العرب أن يشكروا اسرائيل على ما تقوم به وأن يقدموا لها كل العون والمساعدة من أجل القضاء على الارهاب ومن أجل استمرار الأمن والاستقرار لحكامهم لا أن يطالبوا بالافراج عنهم .
وفي الختام اكرر الشكر لحكام السعودية ومصر والاردن وأنا أعلم انهم لا يردون جزاءا ولا شكورا على ما قاموا به فهم يعبرون عن ظمائرهم الحية ومهمتهم الانسانية ، ونأمل من بقية الحكام العرب والمسلمين أن يحذوا حذوهم لأنه لا سبيل لبقاءهم في كراسيهم الا بسلوك هذا النهج المتزن والحكيم .

بقلم : القلب المجروح


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home