Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

مركز دراسات وابحاث السرقة والدعارة

ان المتتبع لاخبار هده الصفحة يلاحظ قيام بعض الحاقدين الوصوليين التنصل عن مهامهم الوطنية واستخدام كل الوسائل بما فيها الدنيئة للوصول لغايتهم السلطوية .
فظهر علينا المراسل المطاوعي (اللقاق) بالليبية لينفث سمومه على اسياده ، وكأنه بذلك اراد الزج بعلائلات معروفة تاريخيا ً محاولا الاصطياد فى البرك العفنة التى عاش وتربى فيها .
فبدأ يخلط الاوراق وكأنه يتخبط بعقله المريض بين الواقع والخيال او الحياة والموت .
فتكلم عن سكرات مرض المجدوب وكانه الدكتور المعالج رغم اننا نعرف ان مجاله لا يمت له بصلة .
وتكلم عن محاولة اقصاء احمد ابراهيم وتكلم عن استشهاد ابناء عائلة اشكال التى يعرف الجميع بأنه محض افتراء فى محاولة منه لاقصاء الكل والوصول لاهدافه الوصولية .
وفى قراءة سريعة لهده المقالات والمخططين المرتزقة على طاولة استعلامات مركز دراسات الكتاب الاخضر ومكتب عبدالله عثمان .
نجد بأننا ومن خلال هده الشواهد و علمنا من مصادر موثوقة ان عبدالله عثمان هو من يقف وراء كل هدا فهو الوصولى الدى ينتهز الفرص للوصول لكرسي منسق مكتب اللجان محمد المجدوب من خلا اجتماعاته المشبوهة بشخصيات مختلفة من اجل الوصول لمصالحه الشخصية والله اعلم ماهى؟!!
وبالتالى لكى يصل عليه ان يزيح ابرز معترضيه الاستاد احمد ابراهيم الدى لايطيق له اسماً كما حاول الزج بسمعة عائلة اشكال .
اولاً محاولة منه لتغطية سجل عائلته الحافل بالخيانات العسكرية ولابعاد الشبهة وكأنه مرسال اذاعة الجماهيرية العظمى. وبالتالى خلق هده الهالة الهلامية الاعلامية لتنبيه الجميع لضرورة ملئ فراغ منصب العقيد محمد المجدوب شفاه الله.
لكن عبدالله عثمان لم يلتفت لما هم حوله و نسى ان جميع من يحاط به هم من المنحطين والمتسلقين المرتشين والذين استهدفتهم و بزجاجة واحدة باعوا ذممهم وذمم غيرهم و عبدالله عثمان نفسه وتصرفاته الصبيانية ، وما يلاقيه امثالهم من اضطهاد ولسترقاق وسأعطيه دليلا على ما وصلنا له من خيوط ادانة له
فالمحيطون به امثال فيتوري الزليطنى كثر والدين سهل استدراجهم فأخبرونا عما فى جعبة عبدالله عثمان وما اخبرنا به هذا (السكير) اخبار فى غاية الاهمية والخطورة وما صرفنا عليه من بدخ الليالى قد انتهت وآ تت ثمارها وعلى الفيتورى الدى كان سادجا ان يعرف اننا كنا نعلم ونتظاهر بحبنا لشعره وبأننا كنا مغفلون لكننا كانت لنا غاية وصلنا لها وهى جميع ما لدى وما مكلف به عبدالله عثمان وصولاً كتاب احزان السكران التى اهدى لنا نسخة سنرفق به توقيعه لاحقاً وننصحه بأهدائها لمديره عبدالله عثمان ليعرف اى المساكين هو الان . وبالتالى فأننا ننبه عبدالله عثمان ان يتعظ وللمرة الاخيرة .
والا سوف ننشر غسيله العفن على صفحات الانترنت كما يحاول هو تشويه وتلفيق الكذب على الاخرين .
فزبانيه و مرتزقيه من الكتاب السكرى كثر و ذممهم تشترى بحفنة من الدينارات بل بثمن ليلة مزاج واحدة .
وهدا بعضاً من فيض فأبتعد عنا والا فأننا سنستعمل احد اساليبك القذرة فقد وصلنا لكل شى وان كنا شفعنا لك هده المرة فلن نشفع لك فى المرة القادمة وعليك الجنح لسلام المهزومين لانك هكدا انت الان امامنا فرصاصة قتلك فى جعبة زنادنا وان كان اولها ما كان سابقا لدى الفيتورى فأن اخره كثر فأنت كمن يمشي على حقل اللغام .

الطائر الابيض


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home