Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

دفاعاً عن الدكتاتور

التاريخ البشري ملئ بالفضاعات و الجرائم التي ذهب ضحيتها الالاف من الضحايا الابراياء والذين قضوا اما دفاعا عن الحق وعن انفسهم وذويهم وممتلكاتهم اوللذود عن اوطانهم ومجتمعاتهم . وفي جميع هذه الاحوال ارتكبت هذه الجرائم من قبل افراد وجماعات لهم نزعات اجرامية واحقاد تجاه الابرياء لبسط نفوذهم وسيطرتهم المطلقة لاخضاع الاخرين علي الخنوع والعبودية . وهذا السلوك الاجرامي هو سلوك مرضي بالدرجة الاولي ويعبر عن خلل فضيع في نفوس هؤلاء المجرمين .

و علي الرغم من الشرائع السماوية والتقدم الذي قطعته المجتمعات البشرية في تطوير نظم الحكم وتقنين العلاقة بين الحاكم والمحكوم وبين الناس فيما بينهم وذلك باقامة نظم ديمقراطية وتطوير القوانين المدنية والحقوقية التي تضمن الحقوق الاساسية للانسان ، فأنني نجد اليوم فئات من هؤلاء المرضي الحكام الذين اتوا بدون شرعية وبقوة السلاح والارهاب لاحكام سيطرتهم علي شعوب ومجتمعات بكاملها استولوا عليها بانقلابات عسكرية غير شرعية.

اليوم نجد دكتاتور ليبيا المجرم وصاحب التاريخ الطويل من الاجرام الموثق ضد الشعب الليبي و ابناء شعوب مختلفة في جميع انحاء العالم يعمل بكل حرية وصفاقة في ارتكاب المزيد من الجرائم واخرها قتل ابناء ليبيا الابرياء في مدينة بنغازي المجاهدة والجز بالالاف من ابنائها في سجونه الرهيبية . وعلي مدي ثلاث عقود عمل علي افقار الشعب الليبي وتبديد امواله علي نزوات واحلام سرابية وعلي دكتاتوريات في افريقيا مثل دكتاتورية بوركينا فاسو وديكتاتورية زمبابوي وتمويل حروب افريقية وصراعات وتزويد اطراف الصراع بالسلاح والاموال الليبية.

القذافي المجرم في حق الليبيين والشعوب الاخري التي تضررت من جراء جرائمه سواءا مباشرة او عن طريق تزويد القتلة بالمال والسلاح وتدريب القتلة في المعسكرات علي الاراضي الليبية واشعال الفتن والحروب ، يجب اقافه وتقديمه لمحكمة عادلة للاقتصاص منه . وهذه المسؤلية تقع علي عاتق ابناء ليبيا بالدرجة الاولي .

لم يستحي او يتورع المجرم القذافي في حفل العشاء المقام علي شرف رئيسة ليبيريا الجديدة في الدفاع عن شريكه في الجريمة تشارلس تيلور دكتاتور ليبيريا المخلوع ، الذي تدرب في معسكرات القذافي وقاتل شعبه بسلاح زوده به القذافي ، حيث ارتكب بها جرائم شنيعة . جرائم تشارلس تيلور في بلاده قضت علي الالاف وشردت الالاف بالتعاون مع القذافي وعصابته المجرمة .

القذافي يجد نفسه اليوم مضطرا للدفاع عن شريكه المجرم تشارلس تيلور ، ليس حبا فيه وانما لدرء المسأ لة القانونية التي تنتظرهما في محكمة سيراليون والتي سوف تحاكم تيلور علي جرائمه ضد الانسانية .

يدافع المجرم القذافي عن المجرم تشارلس تيلور ويقول ان التعهدات والصفقات التي ابرمت من اجل اعطاء ه حق اللجوء والعيش الامن في نيجيريا هي التي يجب ان تكون تعهدات مقدسة وتحترم وان لا تنتهك . اما الجرائم والفضاعات التي ارتكبت في حق الشعب الليبيري والتي يراد للضحايا ان ينسوها ، فقد تجاهلها الدكتاتور القذافي تماما حتي ينعم شريكه الدكتاتور القاتل في ملجئه بالامن . وان اكبر هموم القذافي هي ما سوف تكشفه ملفات الجرائم التي شارك فيها مع تشارلس تيلور .

نقول للمجرم القذافي هاهم شركائك المجرمين يقعون بين يدي المحاكم وسوف تاخذ العدالة مجراها وستكون الملاحقات القانونية وسوف تواجهون الضحايا للاقتصاص منكم ولن تجدوا المفر والمأوي وسوف يلفضونكم اسيادكم الصهاينة الامريكان ولن يوفروا لكم الغطاء ولا المأوئ . وسوف لن تجدي عمالتك للامريكان وسوف تبقي ارهابيا في قلوب الليبيين رغم شهادات الصهاينة ورفعهم اسمك من قوائم ارهابهم .

أحمد مسعـود القبائلي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home