Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

رد عـلى " صيد الخواطر الليبية"

الاستاذ صلاح عبد العزيز
السلام عليكم
قرات مقالكم بعنوان صيد الخواطر الليبية عن الدولة العثمانية ودورها في التاريخ الاسلامي وكيف ان البعض حاول نزع شرعية الخلافة الاسلامية عن هذه الامبراطورية.

استاذنا الفاضل مع احترامي الشديد لرايك فان تاريخ الدولة العثمانية والعباسية والاموية ايضاً مليء بالمذابح الدموية التى ليس لها علاقة بالاسلام والجميع يعلم ذلك وكل المصادر الاسلامية تشهد مامدي فظاعة المجازر التى حدثت بين المسلمين ولا علاقة لها بالاسلام فالصراع كان من اجل السلطة ومع هذا دعني اسرد عليك بعض الاحداث الدامية التى حدثت في ليبيا ابان عهد الخلافة الاسلامية كما يرى البعض.

اولآ من الجرم ان تنسب اى مخصي ولقيط لا اصل له بالاسلام كحامى لهذا الدين والولاة الذين حكموا ايالة طرابلس هم ثلة من السوقا والدهماء مجهولي الحسب والنسب اغتصبوا النساء وعلقوا رؤس الابرياء علي اسوار مدينة طرابلس بعد ان اعطوهم الامان اذكر منهم مراد اغا وهو قرصان مخصي كان غلاماً لاحدي سلطانات الباب العالي وقد ورث من هذه السلطانة مالآ ليس بالقليل تمكن من شراء سفينة وانضم اليه العديد من القراصنة- للصوص - وبقيادته جاء الي منطقة البحر الابيض المتوسط للقرصنة علي السفن التجارية ليحيا حياة المغامرة التى كانت شائعة في تلك الفترة وجاءت به الاقدار الي تاجوراء وقد ذكر في المصادر التاريخية بالقرصان مراد اغا.

اما درغوت باشا فهناك من يقول ان اصله من رودس وهناك من يقول ان اصله من جنوا ولا وجود لمصدر تاريخي يؤكد حسبه ونسبه وهو كالعادة لقيط قام بالهجوم علي جربة التى لم تشكل خطراً عليه وقتل حاكمها وشيخها سليمان السيموني بعد ان اعطاه الامان ورجع به الي طرابلس وقطع راسه.

ثم الاسرة القرمانلية بزعامة مؤسسها احمد باشا الذي اغتصب فتاة كانت في زيارة احد اضرحة الالياء بجوار جامع سيدى الشعاب ثم قتلها. ناهيك عن بيت الحريم والسيدة حواء العلجية التى كانت تختار الفتيات الجميلات للوالي يوسف باشا القرمانلي

اى اسلام تتحدث لم الاسلام ولن يكون للوطيين والقتلة ومجهولي النسب وسفاكي الدماء الم تعلم بان الدولة العثمانية صاحبة اختراع الخازوك الم تعلم بان هؤلاء السلاطين دنسوا المساجد في الدول الاسلامية من دمشق ومصر.

الاستاذ صلاح عبد العزيز

بعد عهد الخلفاء ومقتل سيدنا علي كرم الله وجهه لم يكن الاسلام إلا شعاراً للوصول الي اغراضهم فالتوسع كان لغير الله فكيف نجاهد في سبيل الله ثم نبيح الحانات والزنا والجوارى والموبقات.

ارجو منك ياستاذ صلاح قراءة التاريخ الاسلامي بموضوعية فالحلال بين والحرام بين والله يوفق الجميع.

اخوكم عـلي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home