Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

ليس على العميان حرج

يا شاكير إن لم (تستحِ فـ) افعل ما شئت.. كان هذا هو العنوان الذي وضعه القطراني (من دون محمد يوسف باعتبار أن المصطفى والصديق هما من أسماء الأنبياء التي لا يجوز تلويثها بمثل هذه الألقاب) للمقال الذي فيه هجانا والمنشور على موقع اغنيوه بتاريخ 11 مارس 2006، والذي أسقط منه كلمة تستحِ وحرف الفاء ـ أكملناهما له كما هو واضح من الحصر الذي بين أول قوسين ـ كنوع من أدب الحديث أو كنوع من التشويق للمتحدث إليهم أو غير ذلك من التوريات الاستعراضية التي تعودناها من معارضي الزمن الأخير..

وبادئ ذي بدء، فإننا لا ننكر للقطراني في تصويره سوق النخاسة هذه الأيام بالازدهار فضله، ولا نبخسه في توصيفنا بألا دين لنا شكره، ونلتمس له في سوقه مشهد عودتنا إلى ليبيا عذره، فأما عدم إنكار الفضل له في الأولى فلأنه قال صدقاً ولكنه على ما يبدو قد نسي ـ وكلنا بشر ـ وبدلاً من أن يذكر الباعة الحقيقيين من رفاقه المعارضين ذكرنا، ودلالة ذكره لنا كراهية هي عنده وعند رفاقه نار تحرقهم وعندنا نور به نهتدي، وأما عدم بخسه الشكر في توصيفه لنا بأننا بلا دين، فلأن الجزاء هنا لا بيدنا ولا بيد غيرنا، فإما أن يكون هذا فينا أو فيه، وأما التماس العذر له في سوقه مشهد عودتنا إلى ليبيا، فذلك لأننا عند لقاء الخيمة (المفترى) كنا نسمع خارجها نباحاً قيل لنا فيما بعد أنه لعميان سلوقيين، وليس على الأعمى فيما ينقل كذباً حرج..

سيادة القطراني، وقى الله ملابسنا تلطيخك وعقولنا سوء تأويلك، لم نقل إطلاقاً إن شباب بنغازي مجرمون وتجار مخدرات وأصحاب سوابق، ولكننا ذكرنا أن الفرقة التي حركت الفوضى في أحداث بنغازي، كانت من هذا الصنف، فلماذا تعمم ما خصصناه على شباب جزء غالٍ من الوطن كبنغازي التي ننتمي إليها بالقلب والعقل والروح والبدن ونهيم عشقاً بأدق ذرات ثراها..

سيادة القطراني، وقانا الله شر وقودك المشبع بالدخان، تحدث كما شئت عن نضال الليبيين ضد المستعمر الطلياني، فذلك شيء به نباهي، وتغزل كما شئت في العهد المباد، فذلك شيء به لا نبالي، ولكن لا علاقة لك بتاريخ الناس لأنها مسألة أكبر منك ومن أمثالك، أما الانتماء للوطن فليس بمعسول الكلام ولكن بالعمل التمام، ولا أعتقد أن رفاقك المعارضين يملكون أكثر من الكلام، وهم يتنافسون في ذلك، فلبئس المتنافسون والمتنافس فيه..

سيادة القطراني، وقانا الله شر سوادك الفاقع في القلب والعقل، إن العلم لا ينفع وحده ما لم يتوج ربه بخلاق، ولا علاقة لنا بعلومك و باحترامك لشمام أو سنجام، ولكننا نأسف لطفح أخلاقك المقطرن بزيادة والذي يشعرنا أننا أحسنا صنعاً حينما هجرنا المعارضة قبل أن تحوي أمثالك..

سيادة القطراني، وقانا الله شر تأثيرك القاتل على الصحة والنفس، مرآتنا لم تشرخ ولن تستطيعوا شرخها ولو قذفتموها بكل حجارة الدنيا، والخاسر الحقيقي هو مَن عليه وطنه يهون ومنه أهله يقرفون..

سيادة القطراني، وقانا الله شر تبقيعك لكل ما هو ناصع، عد كما شئت، ولكن من دون بكاء، لأننا بالفعل قد كرهنا الأدمع، وإن لاطفناك في الرد هذه المرة فلا تتوقعن ذلك في كل مرة.

د. يوسف شاكير
www.reallibya.org


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home