Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

حاكم مجنون

اطلق القذافى فى حذيثه الاخير مع قناة الحرة التصريح التالى - انه ليس هناك عاقل يمكنه الدخول فى مواجهة مع الولايات المتحدة- لقد استوقفنى هذا التصريح بما يحمله من دلالات واضحة واعتراف صريح بان الذى حكمنا طيلة ال36 عاما هو رجل معتوه ومجنون حسب قوله اذ تحدى الولايات المتحدة ودخل معها فى مواجهات سياسية وعسكرية ناهيك عن الطزات التى اطلقها نحو امريكا والتى فاقت المليون طز .
ان عهد الطزطزة قد ولى وحل بعده عهد الخنوع والانبطاح وهذه هى الحقيقة التى يجب ان يعرفها القذافى وزبانيته وكل من يعلق املا على هذا الطاغية المنبطح.
ان عهد الجبن والخوف والتنازل حتى عن الشرف من اجل البقاء على الكرسى والاستمرار فى قهر الليبيين هى السمة المميزة لهذا النظام الفاشىفهو اسد على الليبيين وفى الحروب نعامة . لم يعرف العالم العربى اجمع عميلا مطيعا منبطحا خائنا لوطنه ولدينه مثل هذا الشيطان فقد وصفته احدى الكاتبات النمساويات فى كتابها الذى يحمل نفس الاسم - الطفل الفظيع - Kaddafi l`infant terrible . هذا الانسان لم ولن يتورع عن الحاق الاذى بالليبيين اولا وبالعرب والاجناس الاخرى لانه شخص غير سوى ويعانى من انفصام فى الشخصية تتناوب عنده الاعراض الحسنة مع الاعراض السيئة لهذا المرض وتتغلب عنده الاعراض السيئة مما ينتج عنه سلوكيات غريبة واعمال لا تخطر ببال عاقل واعتقد انه يعانى من هذا المرض منذ مدة طويلة ومتاصل فى سلوكه منذ طفولته التى اعتقد انها لم تكن سويةوهذه السلوكيات هى التى حددت وتحدد سياسة القذافى طوال ال36 عاما وللاعوام القادمة.
لقد استغل الليبيين وجعلهم حقل تجارب لافكاره الغير عقلانية من حرية اشتراكيه وحده سلطة شعبية سلطة اللجان الغوغائية امن شعبى امن داخلى امن خارجى وغير ذلك من الوسائل القمعية التى فاقت ماقام به الصهاينة فى فلسطين المحتلة من الذى بدا بتدمير بيوت معارضيه انه القذافى قبل شارون
من الذى علق الليبيين على اعواد المشانق فى شهر رمضان المبارك عام 1985 انه القذافى
من الذى اذاق عائلات المعارضين جميع انواع الذل والهوان انه القذافى
من الذى قام بقتل معارضيه بالخارج انه القذافى
من الذى افقر الشعب الليبى طوال ال36 عاما وحقق المقولة اغنى دولة وافقر شعب انه القذافى
من الذى دمر الاقتصاد الليبى وقضى على البنية التحتية انه القذافى
من الذى دمر قطاعى الصحة والتعليم اهم قطاعين فى البنية الاجتماعية وبهما يقاس مدى تقدم الشعوب انه القذافى
من الذى بعثر اموال الليبيين على كل من هب ودب الا الليبيين فبقوا محرومين منها انه القذافى
من الذى اطلق ايدى ابناءه للعبث بااموال الشعب الليبى وتوزيعها على الغانيات والخمر والعهر فى فينيسيا وجزر الكاريبى انه القذافى
من الذى باع ليبيا شبرا شبرا للامريكيين والاوروبيين فى مهزلة العقود النفطية الجديدة انه القذافى
من الذى يتباهى باستثماراته خارج ليبيا وبنائه لمشاريع استثمارية فى بلدان اخرى فى حين ان ليبيا هى فى حاجة ماسة الى مثل هذه المشاريع انه القذافى
من الذى دمر شوارع المدن الرئيسية كطرابلس وبنغازى وبقية المدن الليبية وجعلها كالخرابة انه القذافى
من الذى اتى بقطاع الطرق والنصابين والمحتالين الى مراكز السلطة الشعبية وما قاموا به من استنزاف اموال الشعبيات وتحويلها الى حساباتهم الخاصة انه القذافى
من الذى ازهق ارواح الليبيين الابرياء فى اوغندا وتشاد فى حروب ليس لليبيين فيها لا ناقة ولا جمل انه القذافى
من الذى حقن اطفال بنغازى بالايدز انه القذافى
من الذى قتل شهداء ابوسليم ال1200 انه القذافى
من الذى جعل 35 فى الماءة من الليبيين يعيشون تحت خط الفقر انه القذافى
من الذى جعل اكثر من 50 فى المية من الشباب والشابات الليبيات عاطلين عن العمل وعرضة للانحلال والدعارة انه القذافى
من الذى اسقط الطائرة الليبية رحلة رقم 1103 فوق طرابلس عام 1992 انه القذافى

انى اجزم وبعرف القاصى والدانى ان القذافى هو المجرم الحقيقى لكل هذه الافعال والتى تدل على خسة ودناءة هذا المجنون فعلا ونحن نعلم انه لايستطيع اى شخص من ازلامه القيام باى من هذه الاعمال الا بناءا على اشارته وتوجيهاته التى تعتبر اوامر لهم يستوجب عليهم تنفيذها.
ثم ياتى المجنون طالبا من امريكا والعالم تطبيق النظام الجماهيرى ان هذه الدعوى لهى مهزلة ومضحكة فاين هو النظام الجماهيرى البديع اين الحريات الاساسية اين احترام المواثيق الدولية الموقعة عليها ليبيا والموجب عليها احترامها ..اين حقوق الانسان .. اين حرية الراى.. اين الصحافة الحرة.. اين حرية التعبير مامصير فتحى الجهمى الذى انتقذ الاوضاع العامة من خلال المؤتمرات الشعبية وبطريقة سلمية وكان مصيره السجن والضرب والتعذيب والتغييب .. ما مصير المناضل عبد الرازق المنصورى الذى استعمل قلمه للتنبيه عن اخطاء وتجاوزات وكان مصيره هو الاخر السجن والتعذيب والتغييب.. ما مصير الاخوان الذين يتقاذفهم النظام من الشمال الى اليمين وهم الذين عبروا عن ارائهم سلميا.. مامصير المئات والالاف المغيبيين عن عائلاتهم منذ شهور وسنين ومنهم من رجع بضمان من مؤسسة القذافى وتم القبض عليهم بعد رجوعهم الى ارض الوطن وتم تلفيق تهم واهية لهم وهم بصدد تقديمهم الى المحكمة التخصصية التى هى بديلة لمحكمة الشعب بعد كل هذا يقف هذا المعتوه مدعيا ان النظام الجماهيرى بديع وفيه حل لجميع مشاكل العالم فاذا كان حل مشاكل العالم بهذه الطريقة المطبقة فى الحميرية فقل على العالم السلام ثم اذا كان هذا النظام بديعا حسبما يدعى فلماذا لم تقم اى دولة افريقية مثلا بتطبيق هذا النظام ونحن نعرف مدى غدق القذافى على الرؤساء الافارقة اذ حتى باموالك لم تستطع ان تشترى هؤلاء الروؤساء لانهم يعرفون اكثر منك معنى الحرية والديمفراطية الحقيقية ولانهم يرو بام اعينهم البؤس والطامة الكبرى التى ال اليها الشعب من جراء نظامك الفاشل .
ان جميع الاسر الليبية قد انكوت بنار هذا النظام الخارقة الحارقه بما فيها عائلات ممن هم باللجان الشعبية والامن الخ.... لاتوجد عائلة ليبية الا واصيبت بمصيبة من قبل هذا النظام الجائر الذى لم يتورع منذ الفاتح الاسود فى اذاقة الالم وانزال العذاب بالليبيين جميعا لقد شرد عائلات باكملها واضطر خيرة شباب ليبيا للهجرة هربا من قهر وجبروت هذا النظام ولكن لكل ظالم نهاية ولك فى صدام وشارون خير مثل عسى ان ترجع الى رشدك وتعتذر لشعبك

د. سيبتموس


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home