Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

العتوق يتربص من على الرف

في البداية أحي الأخ المشرف على هذا الموقع وأتمنى منه نشر هذا التعليق على المقالين المنشورين بتاريخ 3 و 10 يناير 2006 بخصوص المشرف الثقافي بالمكتب الشعبي الليبي بكندا.
من الواضح جدا لأي متأمل أن يلاحظ ما حصل من إرتياح من قبل الطلبة الليبيين الدارسين في كندا بعد تنحية المشرف الطلابي السابق المش دكتور العتوق، وقد توقفت الاحتجاجات والشكاوى ، وسارت الامور على مايرام منذ مايقرب من ستة أشهر؛ وبعد أن طالت الإهانات جميع الطلاب دون إستثناء من قبل هذا العتوق ، وتراكمت المشاكل والمقالات المنهالة من كل حدب وصوب على موقع الدكتور غنيوة و أخبار ليبيا و غيرهما من المواقع الليبية ، وقاربت الحالة على الانفجار ، قامت الجهات المسؤولة بحركة دبلوماسية ذكية أنهت فيها صلاحيات هذا العتوق وتركته على الرف ( بالليبي يدور لاخدمة لا قدمة ) وكفت أذاه وعقده النفسية عن الطلبة ، ولجمت ميوله العدوانية عن مواطنين قدموا لأجل تحصيل العلم في دولة هي الأصعب من بين دول العالم في نظامها الدراسي.
لقد اسبشر الجميع خيرا بقدوم المهندس مفتاح نجم ، وتكليفه من قبل المسؤولين بصلاحيات الملحق الثقافي بالمكتب الشعبي الليبي في كندا ، ولقد كان الرجل عند حسن الظن به ولقد سارت سيرا حسنا ، ويشهد بذلك الهدوء الواضح في توقف الشكاوى والمقالات المرسلة الى صفحة هذا الموقع وغيره. إلا أنه وفي أو ل أسبوعين من سنة الفين وستة وبدون مقدمات يخرج علينا مقالين متتاليين يهاجمان المشرف الثقافي الجديد ويصفانه بأقبح النعوت ودون وجود معلومات واضحة أو أسباب كافية تستند عليها هذه الاتهامات الأمر الذي يؤكد أن وراء الأكمة ما ورائها وبإعتباري أحد الطلبة الدارسين في كندا ومعاصر لثلاثة مشرفين طلابيين حتى الآن بما فيهم المش دكتور العتوق وأعلم جيدا الحالة التي آل إاليها هذا الأخير بعد أن سحبت منه جميع الصلاحيات من جراء ( العار اللي كان مدايره - بالليبي) أؤكد أن الذي كتب هاذين المقالين هو العتوق بعينه وخاصة أن هذا المريض له سوابق في هذا السلوك وللتأكد يمكن مراجعة صفحة الرسائل في موقع الدكتور غنيوة عندما حاول العتوق تحسين سمعته بأن تقمص شخصية أستاذه وأرسل رسالة يمدح نفسه على لسان هذا الأستاذ المزعوم :
رسالة الاستاذ المزعوم 26 مارس 2005
http://www.libya-watanona.com/letters/v2005a/v26mar5b.htm
ورد أحد الأخوة عليها31 مارس 2005 :
http://www.libya-watanona.com/letters/v2005b/v11aug5g.htm
ثم رسالة من أحد الطلاب الى موقع أخبار ليبيا في 4 فبراير 2005 :
http://akhbar-libya2.com/modules.php?name=News&file=article&sid=17413
ورد العتوق في نفس اليوم على الرسالة بمكتفيا بإسمه الأول دون لقب معتقدا لغبائه أن طالبا يمكن أن يدافع نيابة عنه
http://akhbar-libya2.com/modules.php?name=News&file=article&sid=17418
أما فيما يخص هاذين المقالين فلسوء حظ العتوق فقد أوتيت شيئا من المقدرة على التحليل وسوف أحاول أن أحلل ماجاء في المقالين ماجعلني أؤكد أنه الكاتب بما يلي:
1 ) حين بدأ العتوق مقاله الأول بتاريخ 3 يناير إستعمل مصطلح الأمين الثقافي وهذا مصطلح لا يستعمل الا داخل أروقة المكتب الشعبي أما جميع الطلبة من نوفاسكوتشيا الى فانكوفر فقد تعارفوا على إستعمال المشرف أو الملحق الثقافي ، مايدل على أن الكاتب قد تعود إستعمال مصطلح الأمين المعتاد داخل المكتب.
2 ) هاجم العتوق المشرف الثقافي الجديد في أول عبارة له بتهمة صرفه الأموال على الأجانب وهذه تهمة الأولى أن توجه الى المشرف المالي وليس الثقافي . إلا إذا إفترضنا أن اللبيدي يتواطأ ويسهل الصرف بالمخالفة ولكنه يخبرنا في المقال الآخر أنهما تشاجرا ، وهذا يخالف المنطق ، فعادة من يحظى بتسهيلات من المشرف المالي لا يمكن أن يمد يديه ويضربه.
3 ) يصر العتوق على معايرة المشرف الطلابي الجديد بموضوع المستوى التعليمي واللغة الانجليزية وما إالى ذلك ، وهذه النقطة بالذات تفضح العتوق فهي النقطة الوحيدة التي يرى العتوق نفسه متفوقا فيها ، فهو حاصل على الماجستير من بريطانيا ، والمشرف الجديد مهندس بكالوريوس. ويتجاهل العتوق أن جامعات بريطانيا منحت الماجستير حتى لطلبة معاهد متوسطة من ليبيا وأن كل من ذهب الى بريطانيا قد رجع بشهادة تفوق تلك التي عند العتوق ، وأن مايهم الطلبة ليس ماعند المشرف من شهادات بل مايملكه من مواصفات جيدة وشخصية سوية ومتوازنة.
4 ) من الواضح جدا أن الذي كتب المقالين لا يعلم شيئا عن النظام التعليمي في كندا وأن أعضاء هيئات التدريس في شمال أمريكا ليسوا كغيرهم ، وأن أسلوب العزومات والهدايا لا يجدي معهم بل يؤدي الى مفعول عكسي.
5 ) أما حادثة كسر ذراع المراقب المالي فيعلم الجميع أنها حدثت بسبب إرتداء المذكور لحذاء ( كسلة – كما يقال بالليبي) والتي لاتناسب المشي على ثلوج مدينة أوتاوا فكان أن إنزلق وقع وكسرت ذراعه كسرا مركبا أراد العتوق إستثماره في إختلاق قصة المشاجرة.
6 ) من الواضح جدا التجني على المشرف الثقافي الجديد وإستعماله أنواعا من الشتم والسباب بطريقة غريبة تنم عن حقد شخصي وتدل على أن صاحبها أنما يريد أن يشوه سمعة الرجل بسرده مشاكل لا علاقة للطلبة بها ، ولأنها تحدث داخل المكتب فهو يحاول صرف الشبهة عنه بتوجيه الإتهام الى موظفات المكتب الذين لا مصلحة لهم في نشر مايريد قوله ، فهو الوحيد الذي له مصلحة في تشويه سمعة الرجل ، حتى ولو بأكاذيب لا أساس لها من الصحة.
ولكن فليعلم المش دكتور العتوق أن جميع الطلبة يشعرون بالإمتنان لقرار إقالته ووضعه على الرف ، وأن الرجل المدعو مفتاح نجم يشهد الجميع له بالطيبة والأخلاق الحسنة وأنه خال من العقد النفسية ومركبات النقص وغريزة الغيرة والحسد والحقد واللقاقة والفرمطة. وقد شعرنا جميعا بأنه ليبي ويحب ليبيا و الليبيين وذلك من خلال حسن معاملته لنا والإحترام الذي نلقاه جميعا منه مما يحتم علينا أن نسجل شكرنا وتقديرنا له وتهنئتنا له بعيد الأضحى المبارك وجازاه الله عنا كل خير.

التوقيع : طالب ليبي
لا يعرف المشرف الثقافي إلا من خلال معاملته الجيدة وإحترامه لليبيين.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home