Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الصراعات الداخلية فى البال توك بين افراد المرابيع الليبية

اسفرت هذه الصراعات عن اصطدامات كثيرة بين رواد المرابيع الليبية وأصبحوا يكيلون لبعضهم البعض الحسد والكره والحقد والبغضاء حتى اصبحوا يستأجرون بعض الغرباء بمبالغ قليلة من المال المسروق وأعنى هنا المسروق أى ليس لديهم الحق فى التصرف فى هذا المال واقصد هنا بالغرباء الناس الذين هم ليسوا بليبيين ليستدرجوا بعض الافراد من الليبين واسقاطهم متعمدين فى اخطاء الحديث ويتم فى هذة الحالة تسجيل اصواتهم أو حفظ صورتهم وبعثها الى الشخص الذى طلبها منهم وعندها يقوم هذا الانسان عديم الثقة وفى هذة الحالة يكون عديم المصداقية والامانة ايضاً بعرضها بشكل مفاجئ فى أحد الغرف الموجود بها الضحية المغلوب على امرها ومفاجئته بها حتى لا يستطيع الضحية الدفاع عن نفسه ويصبح الطريق امام الضحية خياران اما ان يخرج من الغرف ومن البال توك نهائياً او يقر بما جاء به هذا المدعوا ويظن انه بهذه الطريقة قد هزم خصمه وطرده من المرابيع الليبية وعلينا نحن رواد هذه المرابيع أخذ الحيطة والحذر فى التعامل مع هؤلاء الناس لانهم خونة وليس لديهم مصداقية ولا امانة فكيف نسمح بأنفسنا نحن الشعب الليبي ان يشوه هؤلاء الناس صورتنا امام جميع العرب وكنا نحن وكما نعرف اصحاب الكرامة والصدق والامانة والعزة والمروة والشموخ مما قد زرعت هذه الاعمال الحقيرة التى ليس لها الا هذا الاسم الخوف فى قلوب رواد الغرف السياسية من اناث وذكور والغرف الاجتماعية ايضاً لانها تتطرف احياناً الى مواضيع سياسية فكيف ينام اصحاب الغرف عن هؤلاء الناس ويبسطون اليهم ايديهم ويتوددون اليهم ويشاركونهم غرفهم وهذا ما يسمى منهم الا تواطئ منهم الى هؤلاء البشر فهم من اى نوع من البشر هل هم حقأ بشر؟ أم هم بشراً بقلب صخر؟ وهنا يدور فى ذهنى الكثير من الاسئلة التى لا اجد لها اى اجابة.

أهل هم حقاً كم يقال ناس متواطئون مع اكلة الزقوم؟ أم هم نائمون ولا يشعرون؟ ام هم لا حول لهم ولا قوة كما يقولون؟

فكيف واصحاب هذة المرابيع يضحكون بأنسجام مع هذه الانواع من الناس ويتوددون اليهم بالمودة والمحبة. اهل هذا لينجوا من اعمالهم القذرة؟ لا والف لا لان وعلى حد معرفتى لأصحاب المرابيع الليبية ومنهم الحاج البراكة انه لا يخشى فى الحق لومة لائم وان غرفته من اشرف الغرف واحسنها صيتاً بين الغرف الاخرى فهى غرفة يوجد بها حرية فى الرأى مع الاحترام المتبادل بين روادها عكس غرفة المعكوك (وليد) و واحد بارد (البارد) وهى الغرفة المنشأة على رأي الاناث بالدرجة الاولى ولا تجد فيها مجمع من الرجال الا بوجود احدى الاناث داخلها وليس كل الاناث فمنهن بنت الجبل فهى انثى متفاهمة جداً فهى ايجابية الرأي لا تطرق كل المرابيع وتدخلها الا المرابيع التى يكون فيها الاحترام متبادل بين روادها فهى تسمع وتناقش وتنصح وترفض عكس بعض الاناث الاخريات اللاتى لا حرية لهن فى الرأي وارائهن سلبيات ولا يتكلمن الا وتكون احداهن هي من رئاسة الغرفة وهذا يدل على ضعف شخصياتهن وعدم الثقة بأنفسهن.

ونتطرق هنا واخيراً لرجال المعارضة (صقور ليبيا). كان الليبيين داخل ليبيا ومنهم من يزور المرابيع الليبية يرى انه سيكون على عاتقهم تحريك ثورة داخل ليبيا للتخلص من النظام الفاسد ولكن اتضح العكس وان رجال المعارضة غنيون عن التعريف انهم وبالاجماع يشنون حربا ضد من ينطق بكلمة حق او يحاول ان يتكلم او يشرح وجة نظر مخالفة لأرائهم ودائماً على السنتهم كلمة (هذا بصاص وهذا كلب) ثم الهتاف لرئيس الغرفة بطرد تلك الشخصية التي يظنون أنها قد تؤثر على مبادئهم او خطواتهم الى طريق ما يسموه بطريق تحرير ليبيا وهم قد نسوا انهم ليسوا الا بضع من الناس وما هذا الا بصوتهم وليس على الناس ان يسمعوا او ينفذوه وانما الناس منهم من يدخل ليناقش ومنهم من يدخل ليصب جل غضبه على القذافى وعلى اعوان النظام ولكن هنا تأتى المعارضة لتقف حاجزاً عليه لتقول لة انت مع النظام ام ضده فيقع الشخص هنا فى مشكلة كبيرة فأن قال مع النظام فيكون فى هذه الحالة محبوب جداً من قبل رجال المعارضة وان قال ضد النظام فقد حكم على نفسه بالطرد من غرفهم والسب منهم واصبح موضوعهم فى بعض الغرفه. وان قال لا هذ ولا ذاك فأجبروه ان يختار احد الطريقين وكلاهما مر.

وفى نهاية ملاحظاتى هذة لا يسعنى الا الدعاء لجميع المسلمين بالرحمة.

اللهم أغفر لنا وارحمنا حيث كنا وأنصرنا على القوم الظالمين.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أخوكم
امداوى الهموم


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home