Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

دروس خصوصية من التجربة السورية

يؤسفني أن ينتهي العام بطرد القوات السورية من لبنان ويبدأ العام الجديد بتسجيل أول صحيفة خيانة وأول شاهد على مقتل رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري.

للأسف كنت متابعا يوم الجمعة 30-12-2006 م لشهادة العصر والخيانة لعبدالحليم خدام على الفضائية العربية من قصـره المشيد بباريس بلاد نابليون الذي هزمه الدب الابيض المتساقط من اعالي الجبال بأوساط ما سمي لأحقا بالأتحاد السوفيتي . شهادة عبد الحليم خدام لللخيانة رغم الدور الدور الذي لعبه وهو ماسك لعدة حقائب وزاريه أخرها رئاسته الدولة السورية لمدة 37 يوم.

لـــم يكن غريبا اختيار هذا التوقيت لتفجير هذه القنبلة وكالعادة تحاك الدسائس لهذه الأمه بغية إنهاء وجوده، ونظرا لأن الغزو الأمريكي القائم علي العراق بداءت تظهر معالمه الفاشله بتلقي المزيد من الذعر في الجيش الامريكي وردتا للعقل الامريكي الباطن والمعارضة والفشل الذريع الذي لحق بالجيش الامريكي تحتم الامر على عرض مسرحية هزليه أخرى واختير لها الشـام مسرحـا ، ولكن لن يكون عبد الحليم خدام الا احد ذيول هذه المسرحية فأنا لم أجد في كتاب كلية ودمنه ما يشبه هذا الماكر والا لأخدت ما يناسبه من الادوار تسهيلا للمشاهد العربي ...

إنني لست ادافع عن حافظ الاسد أو الطائفة العلوية الظالمة ولا انسى ما فعله السيد الأسد وقصفه لمدينه حماة وكل هذا كان بتدبير وتنسيق مع المستشار الاول السيد عبد الحليم خدام "التائب من الذنب كمن لا ذنب له"ولكن هيهات هيهات!!

كنت اظن قضية المعارضة ليست وظيفة او ثوب يلبس للزينه فالوطن انتماء وقضية وجود لا علاقة له بحب الذات والخلود والتعمير في الأرض طيلة العمر وما هو بمزحزحه من العذاب ان يعمـر، للأسف كنت دائما متابعا لكلمات السيد بشار في العديد من المحافل وكنت موقنا بأنه استفاد كثيرا من خبرة العمالقة البعثيين وان النشئة الحزبية تولد شخصا مسيسـا قد يكون ولائه لحزبه ومع ذلك لا تولد خيانتا للوطن بسبب تهميش الدور او عدم الرياد والعلو في سلم الرائسـة .

خدام الذي كان أحد أيدي الآسـد الضاربة في لبنـان وكل بلاد الشام وكما اشار في خيانته انه ناصح أمين فأنكر على بشار الاسد تهديده لرئيس الوزراء توفيق الحريري وهذا دليلا قاطعا لمكانته كنائب للرئيس ومدى الشفافية بين اعضاء الحزب البعثي ولكن الغريب في الامر ان هذه الشفافية لم تمنع الناصح الامين من رغبته في توريط النظام السوري البعثي الغاشم للخضوع للضغوط الامريكية وليس بغـداد ببعيـد !!!!

انني لست من المدافعين على الطغاة والتاريخ لم ولن ينسى هذه الطائفة العلوية واضطهادهم لأهل السنـة ولكن الأمر لا يتعلق بالنظام السوري فقط فمعاناة الشعب العراقي خير دليل على ذلك ، فليذهب كل الطغاة الى الجحيم والبقاء للشعوب التي بداءت تفيق وتتلمس طريقها ....

وحتى لا اطيل اللعن على هذا الذيل الذي كان قابضا بيد من حديد على الجناح اللبناني العسكري والمدني منه الآمر الذي جعله يأمر رئيس الوزراء بأختيار قاتل ابيه وزيرا بحجة ايقاف النزيف بلبنان ، هذا الذيل اراد لبشار الاسد وفاروق الشرع الامتثال امام المحكمة وادلاء شهائدهم !!!!!!

أي مهزلة واي وطنية يتصف بها هذا الرجل الهزيل الذي اشبع اهل وطنه بالنفايات النووية في وقت لا يقل حرجا مما كان عليه النظام البعثي العراقي ابان تهديدات الغرب له وعدم رضوخه لمطالبهم الا بعد تحطيم الترسانة العراقية وتقسيمها الى عشائر وطوائف .

واخيرا اسفنا على تصريحات الشيخ البيانوني بتاريخ 7-1-2006م بوضع يـده مع الخـدام لآجل الاطاحة بالنظام رغم ان الادبيات الاسلامية التي ينتمي لها هذا الشيخ ترفض مبدأ " الغاية تبرر الوسيلة " .

ان تصفية الحسابات يجب ان لا تكون على حساب الوطن مهما كانت الظروف ، كل هذا يؤكد ان اتباع الهوى قد يجعل المراء عبدا لهواه " ارأيت من من اتخذ الهه هواه " فالاختلاف في وجهات النظر لا يبرر الانخلراط في مسرحية الخيانة واللعبة الدولية .

يبقى السؤال هل لنا ان نستفيد من هذه التجربة وهذا الدرس الذي يؤكد هشاشة النظام السوري وعدم ضبطه لكبار مسئوليه الامر الذي قد يدين ان لم يورط الدولة السورية في قضية تصفية حسابات على حساب الشعب الذي وصفه خدام باقل من مستوى الفقر .

وهل نتفق جميعا بعد مراجعة مواقفنا بأن الوطن لا يستحمل مثل هذه الخيانات وان الانتماءات الحزبية والاختلاف في وجهات النظر هي ضاهرة صحيحة لتقويم الاعوجاج وليس الهدف منها السيطرة او الوصول الى الحكم ...

والله ولي التوفيق

عمر ابو احمـد


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home