Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

قرأت لك ( الخارجية الأميركية ترحب بإنفتاح القذافي )
المصدر : قناة "الحرّة" الفضائية

رحبت الخارجية الاميركية بالمواقف الأخيرة للزعيم الليبي معمر القذافي والتي جاءت في سياق حوار خاص مع قناة الحرة اجراه الاعلامي نديم قطيش. وقال السيد ألبرتو فرنانديز، مدير شؤون الشرق الادنى مكتب الدبلوماسية العامة في الخارجية الاميركية أن العقيد القذافي ينتهج سياسة جديدة ضرورية لليبيا و العالم لانها سياسة أكثر تواصلا و انفتاحا على العالم معربا عن تأييدر بلاده لهذه "الوجهة الوحيدة لتحسين الوضع في ليبيا" على حد تعبيره.
وأكد السيد فرناندز ان واشنطن لن تسكت عن قضايا حقوق الانسان في ليبيا مذكرا بأن الموقف الأميركي الرسمي يدافع عن سجناء الرأي في كل انحاء الدول العربية مشيرا الى تقرير حقوق الانسان عن ليبيا لعام 2005 وقال السيد فرناندز بانه يعتقد أن أكبر انجاز هو أن ليبيا أصبحت اكثر انفتاحا على العالم بعد ان كانت منعزلة سياسيا واقتصاديا لأكثر من عشرين عاما موضحا أنها بدأت ببطء في التخلص من الفراغ السياسي و الاقتصادي بتشجيع دولي و أميركي داعيا الى تكثيف الجهود الليبية في هذا المجال.
وتعليقا على تعهد القذافي بلعب دور عال المستوى في المرحلة الجديدة قال السيد فرنانديزبانه من المهم الاستمرار في تعميق التواصل الأميركي مع الشعب الليبي و التواصل الليبي مع الشعب الأميركي ...و بأن.هذه هي الأولوية الان و يجب بحث كل الطرق المناسبة لتشجيع هذا التواصل و بأن الخطوة البراجماتية القادمة هي تسهيل إجراءات السفر بين البلدين لا سيما الأشخاص الراغبين في أن يعملوا أو يّدرسوا في ليبيا."


قال الزعيم الليبي معمر القذافي في حوار مع قناة "الحرة" اجراه نديم قطيش في طرابلس الغرب ان السعودية تشكل خطرا على مناسك الحج و يتعهد بأن يلعب دورا على مستوى عالمي لمصلحة العالم والشعوب.

عن السياسة الخارجية الليبية:

العراق:
· اجابة على سؤال ما اذا كان يعتبر مايحدث في العراق مقاومة : قال العقيد بانه يعتبرها" مقاومة".
· و اجابة عن سؤال بخصوص الجهة التي يعترف بها في العراق ...قال انه ليس هناك اي طرف الان مؤهل للاعتراف به.

السعودية:
· " ان مكة و الحجاز بصورة عامة لما تكون تبع لدولة لها علاقات سياسية و دبلوماسية خاضعة للدبلوماسية السياسية تهدد الحج و تهدد الاماكن المقدسة."
· " عندما تكون مكة سواء كانت سعودية أو غير السعودية... يحكمها من آل سعود أو عبد الناصر أو القذافي أو صلاح الدين أو اي واحد... لما يحكم هذه المنطقة و يحكم مكة بدولة سياسية يهدد الحج...."

مرض شارون-اسرائيل-فلسطين:
· تعليقا على غياب شارون و مرضه و انعكاسات هذا الغياب على الساحة السياسية و التطورات في الملف الاسرائيلي الفلسطيني قال العقيد القذافي: " ان الحرس القديم فلسطيني و اسرائيلي غير مفيدين لحل مشكلة الشرق الاوسط بل هما نماذج خطرة و رموز خطرة على الاسرائيلين و على الفلسطينين و بالتالي كل ما تخلصت الجماعات الفلسطينية و الاسرائيلية من رموز الحرس القديم كل ما كان أفضل"
· و اعتبر ان" الحل للمشكلة لا يأتي الا بقيام دولة ديموقراطية واحدة تجمع الفلسطنين و الاسرائيلين بدولة من نهر الاردن للبحر المتوسط، لان المنطقة اللي بين النهر و البحر لا تسمح بقيام دولتين اطلاقا خاصة بأن الدولتين متعاديتبن"

سوريا:
· نصح العقيد القذافي السوريين بأن لا يتشنجوا واعتبر ان سوريا مطاردة لأسباب سياسية ، وان هناك سياسة إرهابية تمارس ضدها

قضية الايدز:
· قال القذافي: لا يمكننا اتهام أحد في قضية الايدز وعندما نعرف الجهة سنحيل الملف إلى مجلس الأمن ... يجب أن نعرف مخابرات أي دولة جنّدت الطبيب الفلسطيني والممرضات البلغاريات

العلاقة بالولايات المتحدة:
· اعتبرالزعيم الليبي" معمر القذافي" ان ليس من عاقل يستطيع الدخول في مواجهة مع الولايات المتحدة،واضاف في حديث خاص للحرة من طرابلس الغرب ، ان المواجهة مع واشنطن فُرِضت على ليبيا فرضا وان كلا البلدين دفعا الثمن ، بحسب قوله مشيرا الى ان الديبلوماسية هي افضل الوسائل .
· قضية لوكربي يفترض أنها أُقفلت وأيّ متابعة تجعل السياسة الدولية مسخرة

المرحلة الجديدة و تعهد:
· العالم في مرحلة اعادة حساباته في كل شيء و القوالب القديمة تنكسر و يجب صنع قوالب جديدة تستوعب التحديات ومعطيات العصر و أعتقد ان المفاهيم القديمة معاش تنفع الان و القوالب القديمة لن تنفع الان فيجب ان نحن الان نعيد النظر خاصة بيننا و بين أميركا و أتكلم من اذاعة أميركية الان ، يجب نحن ان نفكر في العلاقات تخلق دروس مستفادة من الماضي لمصلحة العالم و لمصلحة الشعوب و مصلحة البشرية و أنا متعهد بأن العب دور على مستوى عالمي في هذا الاتجاه"

الشؤون الداخلية:
· نفى القذافي ان يكون في ليبيا سجناء سياسيون ، مشيرا الى انه لا مكان للمعارضة لأنّ السياسة يحددها الشعب
· وقال: "أي ليبي يريد التعبير عن رأيه يمكنه اللجوء إلى المؤتمرات الشعبية".
· واضاف ان السجناء الحاليين هم مجموعة استغلّت الدين ، وان وضعَهم يشبه وضع سجناء غوانتانامو . وحول قضية ما بات يعرف باطفال الايدز اشار القذافي الى ان أهالي الضحايا يرفضون بغضب قبضَ اي تعويضات ، ولافتاً الى انه حتى الساعة لا يمكنه توجيه الاتهام الى احد في هذه القضية


ل. ب.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home