Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

لماذا لا يختطف مواطنون ليبيون؟؟؟؟

هذه ليست دعوة لاختطاف مواطنين ليبيين ولكنها سؤال وجيه : لماذا لا يختطف مواطنون ليبيون........ اعتقد اننى سأكون حزين وكثيرين من الليبيين لو خطفت دجاجة ليبية حتى لو كانت مصابة بفيروس الطيور وليس بنى آدم ليبي رغم نكران النظام الكاذب لوجود حالات وباء للدجاج.. إذا فلماذا لا يختطف مواطنين من العظظظظظظظظظظمى.
السبب واحد لانهم بلا قيمة نعم نحن شعب بلاقيمة وحتى لوخطفت الليبيا بكاملها فلا بواكى عليها فمن يرخص يهون على الناس.
كل الجماعات الارهابية شرق الكرة الارضيه وغربها تعرف قيمة مواطنى الدول لذلك هى لا تلعب ، وهى تعرف ان خطف مواطن من دولة لها هيبة سيجعل تلك الدولة المحترمة تتحرك ولا تنام لكى تنقذ مواطنها لانه شىء هام اما الدول التافهة والحقيرة فلا قيمة لمواطنيها لذلك فالخاطفين يتركون سبيلهم شفقة عليهم لانهم بلا فائدة ، الموت وحده هو الذى يقترب من الشعوب التعبانة.
أربعمائة وخمسون طفل خطفهم الموت ، لأنه الوحيد الذي مازال يقبل في الليبيين لانهم كائنات حيه لذلك قرر خطفهم.
ورغم حجم الكارثة لم تتحرك الدولة الوضيعة ولم تعمل شيء مع انه لا توجد عدالة على وجه الأرض تقبل بقتل هذا الكم الهائل من البراءة وتسكت عنه حتى لو كانت زيمبابوى.
الخاطفون لا يقبلون البضاعة الليبية لا لان الخاطفين يهابون نظامنا الكسيح ولا لانهم يخافون مخابراتنا المضحكة وبالمناسبة لا توجد مخابرات خربانه ومسخرة وحقيرة وتافهة زي مخابرات ليبيا وبالمناسبة يمكن لاى قارىء ان يطلع من الانترنت على إنجازاتها منذ سقوط وادى الدوم الى مقتل عبدالحميد البكوش الى كارثة لوكربي العار الى اليو تى الى مقتل عدد من السفراء الليبيين فى ايطاليا وافريقيا الى شبكة الموساد ليلى المصراتى الى مقتل ضيف الغزال الى تهريب الذهب من ليبيا الى تهريب الطائرة المدرعة الروسية من احد قواعد الجنوب الى انتقال شخصيات ليبية من ولى ليبيا بدون علم احد فيا لها من مخابرات عبقرية (مخابرا زلحة) كيفها كيف عمى زعيط رحمه الله.
اعود للخاطفين وشفقتهم على الجنس الليبي العظيم فهم يعلمون ان المواطن الليبي مايسواش خمسة مليم ، مع اعتزازى بتراب وليس فقط المواطن الليبي فالمواطن الليبي عندى هبة من الله وهو لايقدر بثمن ، مرة فى رمضان الماضي كنت أشاهد فى قناة العربية فظهر على التلفاز مواطن ليبي قامت السعودية بلد الخنازير بمعالجة ابنته المسكينة ، ساعتها نزلت دمعه من عيني وقلت وصل بنا الهوان الى هذه الدرجة ان تتفضل علينا دول أخرى بمعالجة مواطنينا ونحن بلد عبارة عن جزيرة عائمة على النفط ، وبالطبع فقد قام أشاوس المخابرات الليبية باستجواب المواطن الذي انهار بالبكاء عندما سألوه فى المطار وهو يحتضن ابنته وبرفقته زوجته المسكينه وهى تبكى وتقول والله العظيم ليبيا أحسن بلد والعلاج هنا كويس ومعادش نعاودوها بينما حملقت عيون الرجال وحتى المخبرين المكلفين بالتحقيق مع المسكين لم يتمالكوا انفسهم وقالوا له بس استفسارين ثلاثة وتمشىء يا لهذا العار الوطنى اما لهذا الليل من نهاية؟..
لماذا عندما قدم الساعدى الابن ثلاثين سيارة بورش للاعبى بيروجيا لم يحسب ان هناك مواطنين يحتاجون فقط لعلاج فلذات اكبادهم هل هذا وطننا وهل هذه بلدنا..
ومرة شاهدت مواطن ليبي يحاول دخول سفارة الامارات بلندن فسألته فقال لا اريد ان اذهب لسفارة السعودية حتى لا اجرح مشاعرى الوطنيه لكن الامارات بلد قد لا يغضب المخابرات الليبية اننى قبلت منهم المساعدة ، فحزنت كثيرا لانني اعرف ان ليبيا تقدم فى اموال طائلة لكل زائر افريقى يجىء او رئيس افريقى يأتيها بينما مواطنيها على قارعة الطريق يتسولون...
لكل هذا فالخاطفون يشفقون على المواطن الليبي راقد الريح بالطبع لدينا اغنياء وهم اما لصوص او مرتشون او من النظام الذى يرسل فى زوجات رجالاته للتسوق فى دبى وجنيف وباريس بينما ثلاثة من جيرانى اشتركوا فى اضحية واحدة وبالسلف ما اقبح هذا النظام الكاذب القبيح. قيل لى ان ابن احد الضباط الاشرار دفع عشرة الاف يورو ليقضى ساعات مع احد العاهرات ، وبالمناسبة هذا المبلغ لو هبط على عائلة ليبية فقيرة ستعتقد ان باب العرش قد فتح لها .
لكل هذا فشفقة الخاطفين على الليبين جعلتهم من آمن الافراد فى الكرة الارضية فلا خوف عليهم اينما ذهبو فقط خارج وطنهم لانهم فيه سيكونون عرضة لسؤال كلاب الدم والمخبرين والبصاصين الحقراء.
ان القيمة التى صنعها النظام الحقير للمواطن الليبي هى قيمة النظام نفسه فالذى لا يحترم شعبه لن يحترمه احد وهكذا تأتى ليبيا فى قائمة الفساد وفى قائمة الخراب وفى قائمة الدول الاسواء عالميا وفى قائمة الدول المتخلفة وفى قائمة الدول عديمة الجدوى وفى قائمة الدول غير المنتظر منها فائدة وفى قائمة الدول الاكثر قمعا وكتمانا للاصوات وفى قائمة الدول الاكثر انتهاكا لحقوق الانسان ، وفى قائمة اعداء الانسان ، الغريب انهم فى بلدي يكثرون دائما من الحديث عن الانسان.. ايكون الانسان شيئاً آخر غير الذي اعرفه وتعرفونه؟ يعنى مخلوق اخر غير البنى آدم اللى يمشى على زوز رجلين ومنتصب القامة، أيكون دجاجة مثلا!!

الحمَاس


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home