Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

هدية عـرس عـائشة لليبيين :
اغـتصاب أراضى زراعـية وتحويلها لمحاجر

يبدو أن أبناء ليبيا كتبت عليهم الغصة كلما أراد أبناء القذافى الفرحة فالكل يذكر الاتاوات العثمانية التي فرضت أبان عرس الساعدى وها هي الحكاية تتكرر مع عرس عائشة فيبدو ان العرس القادم سيقام على حساب البسطاء فقد خرجت علينا جمعية واعتصموا والتي تترأسها عائشة القذافي بخرافة جديدة حيث قامت بوضع يدها على أراضي زراعية تابعة للقوات المسلحة وهذه الأراضي في الأساس أراضى ليبيين ورثوها أباً عن جد سلبت منهم قسرا تحت مسميات عديدة وحجج زائفة وقامت الجمعية الموقرة ببيع هذه الأراضي بمبالغ كبيرة ومضاعفة عشرات المرات بحجة الاستثمار .
فهل أخذت جمعية واعتصموا على عاتقها مسألة توفيرمصاريف عرس الدكتورة عائشة حتى دبرت بليل هذه الصفقة المشينة ليتحول احمد كجمان من مدير تنفيذي إلى منتفع مرابي ليستلم 3 مليون دينار عدا ونقداً فوين وين الملايين يا كجمان. وهل مات لديكم الإحساس وهل جفت أموال النفط وأصبحت خزائنكم تعانى من الإفلاس حتى جرتم على حق الناس ونهبتم أراضى العباد جهارا نهار وهل أصبحت بلدنا امرأة مباحة يغتصبها الجميع بلا رادع أو قانون وهل نأمل من المسئولين الليبيين التدخل وهل نأمل أن يحقق القذافى بنفسه في الموضوع وذلك لمنع الحمل السفاح وخصوصا بعد ان تكرر الاغتصاب والاستلاب والامتهان.
وهل عملت جمعية واعتصموا بتحدي القذافى أيام الحصار وين قال ليرقد في الستة يرقد في الستين فدفعت في الأرض 6 وباعتها بـ 60 دينار.
وهل يعقل ان تقوم جمعية خيرية بتحويل أراضى زراعية إلى محاجر ومتى في يوم البيئة الوطني فهل هذه هدية الدكتورة لليبيين وللبيئة.
فكيف تخرج من دياركم أصوات الأفراح ومن ديار أصحاب الأراضي المسلوبة نسمع النياح.
وأختم هذه الاستغاثة وهذا النداء بهمسة في أذن عائشة والتي هي خريجة قانون ومحامية وأنعم عليها بلقب الدكتورة :
( يا دكتورة مش هكى الفرحة ولا بثمن أرضنا تعملى اللمة
هذا مش حلال هذه ارض ناس فيهم الأيتام
يا دكتورة مش هكى مش كلام اديرى عرس من فلوس حرام) .

مواطن ولد حلال


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home