Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

هـل غـرف البالتوك الوطنية مخترقة؟

ان ماساة غرف البالتوك الوطنية اصبحت للقاصى والدانى مسألة غير مقبولة لدينا ونحن نقر جميعا با ن هذه الغرف هى فى تدنى متواصل ويجب الا نسكت على هذا ومطلوب جميعا ان نبذل ما فى وسعنالاانقاذ هذه الغرف من الضياع فى وجود بعض الادمنية سامحهم الله ليس لهم اخلاق تتماشى مع قدسية هذه الغرف التى هى كقدسية وطننا الحبيب ليبيا ولا مع حرية التعبير والراى والراى الاخر ولا مع قدسية وشرف غرفة شهداء فبراير الاشاوش الذين ضحوا بدمائهم الزكية من اجل حرية الوطن والتعبير ناسين او متغافلين على ان هدفنا هو ازالة النظام وان تعدد الاراء فى هذه الغرفة هو النسق الصحيح من اجل ارساء الحرية التى تركنا اوطاننا من اجلها وان سياسة اقصاء الاخرين سياسة مرفوضة فى غرفنا الوطنية وان هذه هى السياسة التى يتبعها العقيد من اقصاء وابعاد وقتل الاخرين ممن يخالفونه الراى او لهم طرح مخالف لاطروحاته العقيمة.
ان عدونا هو النظام ونحن عندما ننتقد اراء الاخرين نريد بحوار ديمقراطى ان نصل الى ثوابث وقراءات صحيحة نتفق عليها جميعا ولكن ان تنصب نفسك لابعاد هذا او ذاك ممن قد يخالفك الراى فهذا هى الديكتاتوريه بعينها التى ناضلنا من اجلها .
لقد ابتعدنا عن وطننا الحبيب بعد ان حرمنا من كل الحريات بما فيها حرية التعبير عن ارائنا بحرية وان نقول للابيض ابيض وللاسود اسود لكن ان نجد هذه الديكتاتورية مطبقة فى غرفنا الليبية فهذا شىء خطير يستوجب وقفة جادة من مشرفى الغرف.
لقد افرزت انتفاضة فبراير المجيدة بعض العناصر الطيبة الجديدة بالاضافة الى العناصر المعروفه بحبها لهذا الوطن مثل شركويتو ودينو 10 وفلتر9 وقادر وغيرهم من الشرفاء ولكن لاحظنا فى نفس الوقت بروز اسماء جديدة وانطلاقها كالاسهم لتتربع على عرش الادمنية وتقوم باعمال لاتتناسق مع قدسية نضالنا وهى التى اقصدها بكلامى السابق من امثال بن يونس انسان لا يعرف للديمقراطية معنى يقوم بابعاد كل من يخالفه الراى او ممن لا يروق له وجوده بالغرفة انسان تافه ليس لديه ثقافة وتصرفاته لا تنم الا عن شخصية حاقدة حب الانتقام مثلها مثل شخصية الطاغية القذافى يبعد كل انسان لا يروق له وجوده بالغرفة ناسيا ان من يقوم بطرده ربما يكون اكثر شرفا ووطنية منه ومتناسيا المقولة الشهيرة اذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك. هو انسان مغرور يدخل الغرفة احيانا ليتفقدها ويامر بابعاد اشخاص وطنيين ويتحقق له ما يريد ويخرج بعدها من الغرفة
الشريف شخصية لاتختلف كثيرا عن بن يونس فاضى من كل مضمون يزايد على الاخرين ويستعمل زر الابعاد زى السلام عليكم. لى 121 شخصية غريبة قفزت وبسرعة فائقة وتربعت على عرش الادمنية شانه شان بن يونس والشريف انسان يثرثر كثيرا انسان منافق لكل شخص ويتقبل الهزيبة بكل ترحاب ليس عنده غيرة ويلتمس العذر لمن يهينه وهذا يتعارض مع شرف النضال ولكنه يعتبر نفسه زعيم هو الذى اشعل انتفاضة فبراير وبدونه لتوقفت الانتفاضة من زمان يعتبرنفسه شخصية مهمة يتصلوا به فى الداخل ليخبروه بالاخبار التى عادة ماتكون قديمة ومقتبسة مما هو منشور على صفحات الانترنت .
ان صعود هؤلاء الادمنية من اناس غير معروفين على الساحة وبهذه السرعة ليثير كثيرا من الشكوك والريبة حول حقيقة هؤلاء واضعين امام اعيننا ان النظام مدرك لخطورة البالتوك وهو يسلك جميع الطرق الملتوية للدخول الى هذه الغرف مستغلين سداجتنا الزائدة عن اللزوم فى بعض الاحيان وتصديقنا لكل من ياتى بكلام مايخرش الماء فى الوطنية وفى فترة قصيرة يصبح الامر الناهى فى الغرفة ويبعد حتى الوطنيين الشرفاء .
انى ادعو جميع اصحاب الغرف الوطنية الى التنبه لما يحدث بغرفهم ويبعدون كل من يسىء الينا من طغاة وجبابرة والا يتركو الحبل على الغارب بهذه الكيفية المؤسفة والمحزنة فى نفس الوقت.
لقد اصبحت رائحة الفتنة تفوح من غرفة شهداء 17 فبراير واستغل بعض الجهويين العنصريين المعاملة والمجاملة الخاصة التى يتمتعون بها لدى هؤلاء الادمنيين فى كيل الشتيمة لمدننا الحبيبة والصاق الشر والارهاب بها وكان هذه المدن هى التى اختارت هذا الطاغية حتى يلصق بها مدعين ان الغرب يستعمل - نظام طرابلس - وهم يعلمون ان طرابلس الشر مضاف ومضاف اليه فى اللغة العربية وهو ما يجهله اصحاب الدكاترة جاب الله ومن على شاكلته ولقد تم ابعاد من تصدى لجاب الله و ترك المجال لجاب الله حتى اكمل سبه وتجنيه على طرابلس التى بها من الشرفاء لا يقل عن بقية مدن ليبيا الحبيبة وكان الادمن عمر المختار هو من قام بطرد من دافع على شرف مدينة من مدن ليبيا الحبيبة ضد اناس مرضى وجهلة لدرجة بدأت اشك فى ان هذا المدعو جاب الله هو دكتور فعلا ام من اشترى هذه الشهادة فى مصر.
اننا نكن كل التقدير والحب لاخينا دينو 10 ولا يزايد احد على وطنيته وما كتابة هذه الاسطر الا لشعورى بواجب التنبيه عما يحدث فى غرفته من تجن وظلم على اخوة لنا فى النضال ابعدوا ظلما وبهتانا من قبل اناس مشكوك فى امرهم لاننا لا نعرفهم ولكن تصرفاتهم تدل على انهم كذلك. لقد فاحت روح الجهوية من هذه الغرفة واصبحت الاهانات تكال لكل من هو غير ذلك.
ان ما نتمناه ان تكون سياسات ثابثة فى الغرف الوطنية وخطوط عريضة نتفق عليها والا يتم ابعاد اى شخص الا من سلك طرق تخالف النضال الوطنى وتصب فى خانة النظام وان ينقط كل من تعدى حدود الادب مثلا وخرج عن السياق وماعدا ذلك يجب ان تكون سياسة الاقصاء مرفوضة رفضا باتا فى غرفنا الوطنية. نحن سئمنا من الفكر الواحد والزعيم الاوحد نحن نريد التنوع والتجديد فى طرحنا لهمومنا وان نحاول الاستفادة ممن هو متخصص فى الامور التى نطرحها حتى تعم الفائدة كما يجب ان نترك الحساسيات الزائدة ونتصدى لكل الجهويين الذين يسعون الى تفتيت ليبيانا الى كردستانات ودويلات وان نسعى الى ان تكون المحبة هى عنوان غرفنا وان نفوت الفرصة على النظام الذى اراد ان نصل الى ما نحن عليه اليوم من تشتت وانقسام .
اقول قولى هذا واستغفر الله لى ولكم من كل ذنب ، انه لغفور رحيم

والسلام عليكم ورحمة الله.

ابن الوطن


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home