Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

لا يفتح أبواب جهنم الا الله يا خوجة فتأدب

المتتبع لما يكتبه محمد الخوجة يرى انحدار كبير وسقوط مشين لهذا الكاتب. وليس هذا السقوط بسبب انتقاده للمعارضة ، بل هو فى معرفته ان انتقاده المتواصل للمعارضة وسكوته عن جرائم القذافى أنما يخدم شخص واحد؛ هو المجرم القذافى نفسه. الذى يتمعن فى ما يكتبه الخوجة يرى استماتة فى تلميع وجهه لنظام القذافى ولسان حاله يقول: سوف أقضى عدد السنوات التى قضيتها فى معارضتكم سيادة الاخ العقيد فى محاربة معارضيكم والازراء بهم ، والتجسس عليهم فى غرف البال توك ، فلعلكم بعد هذا تجدون مسوغ للغفران وقبولى جندى وفى.

أن مسيرة النضال ضد قوى الشر والارهاب كنظام القذافى تعترضها حالات سقوط وخيانة، لكن سقوط الخوجة وانحيازه لنظام القذافى هو سقوط كبير ومخجل بكل المقاييس.

إن تهديده بفتح أبواب جهنم هو فى الواقع أثم عظيم. جهنم يتعوذ منها المؤمنون ويخافونها لانها أداة عقاب الجبار سبحانه وتعالى للعصاة، ويأتى علينا الخوجة الذى يرتدى عباءة الدين ، ويتمسح بمسوح الرهبان بين الحين والآخر ليهدد مخالفيه بفتح أبواب جهنم!.

ما علمنا يا اخ الخوجة ان جهنم ستفتح قبل يوم القيامة ، وما علمنا انك خازن النار، بل نؤمن ان أسم خازن النار هو مالك، ولن يفتح أبوابها الا بأذن الرب العظيم.

لا تستمر فى السقوط ودعك من تهديدات الاطفال المشاكسين هذه ، وتب الى ربك يا خوجة فأمرك محزن.
الشعب الليبى سيذكر لك أنك انحزت الى عدوه فى صراعه المرير هذا. أنا لا ألومك يا خوجة فى عدم إظهارك لمعارضة المجرم القذافى، لكن أن تصبح أداة من أدواته فى قمع الشعب الليبى والتجسس على المعارضين فهذا مما لا تعذر فيه. أرجو أن لا تأخذك العزة بالأثم فتستمر فى مسلسل خيانتك هذا كشاكيرفذاكرة التاريخ ذاكرة جيدة لا تضعفها الايام ولا الاحداث والسلام.

الغـريانى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home