Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

حكم الفرد فى ديمقراطية القذافي

ان ما يدور فى ليبيا وما يحدث هو الديمقراطية الجديدة او بمعنى اصح هو ديمقراطية النظرية الثالثة ديمقراطية القذافى الشعب كله فى حضور دائم للموتمرات الشعبية موجودين على كراسى ديموقراطية القذافى فى خيال القذافى. هل يتصور احد ان مدينة عدد سكانها 180 الف نسمة مابين شيخ وشاب وامراة وطفل يحضر موتمرات القذافى عدد لا يزيد عن 100 شخص وباقى المدينة تموت اقتصاديا بعد اقفال المحال التجارية والمصالح العامة ولمدة قد تصل الى عشرات الايام .هذة ياسادة ديمقراطية القذافى التى يضن انها النظرية التى لا تقهر وهى النظرية البديلة للعالم وكأن العالم فى انتظار القذافى لااصلاحه.
أسال سوال جدير بالوقوف عندة من يحكم فى دولة الجماهير ليبيا وفى ظل سلطة الشعب الذى يجلس على الكراسى ؟ انا اجيب :
فى اعلى الهرم يجلس القائد الملهم صاحب النظرية والذى قد ترفع عن المشاكل البسيطة فى ليبيا ليتفرغ لحل مشاكل العالم وافريقيا همه الوحيد الان ليحررها ويوحدها ويبنى مجد الولايات المتحدة الافريقية ليكون جورج طرابلس مثل جورج واشنطن.
ياتى بعدة (الدكتور) احمد ابراهيم اعلى سلطة فى ليبيا بما يخص السلطة الشعبية والموتمرات الشعبية وتحويل من لا يطابق فكر النظرية والثورية. ويحارب رموز الفكر الجديد فى ليبيا ومن يريد الاصلاح.
المجدوب اعلى سلطة فى الامن الداخلى للبلد ولا يفكر احد باارجاع قرارات هذا الرجل الذى علاقته مباشرة بهرم السلطة الزعيم الاوحد مفكر النظرية وهازم الامبريالية ومحطم السجون العالمية وقائد القيادة العالمية ومحر ر وبانى مجد افريقيا ومهندس النهر (الناجح جدا) ومبدع السكك الحديدية (الناجح جدا) وووووالخ.
موسى كوسة صاحب القبضة الحديدية ومهندس الاسلاك الشائكة والسور الفولاذى.
ثم ياتى دور الاجهزة الاخرى والتى ربما بدرجات اقل كمكتب معلومات القائد ومكتب الاتصال وفرق العمل الثورى والجحافل الشعبية فى الشعبيات.
ناتى للنظرية العالمية من حيث التطبيق على ارض الواقع فى تحديد سلطات اللجان الشعبية والموتمرات الشعبية العامة رجال الدولة من امناء لجان شعبية عامة ومدراء شركات كبرى هم رجال قدمو الكثير ليستمر القائد الملهم فى السلطة ولمدة 37 عام ومكافاتهم هى هذة المواقع الكبيرة والتى لا سلطة لها الا بعد الرجوع الى احمد ابراهيم أنا اسف (الدكتور) ثم ياتى اعضاء البعثات الدبلوماسية فى مكاتب الاخوة الخارجية والتى هى للاسف الشديد اصبحت مكاتب خدمات لااهالى واصدقاء اعضاء هذه المكاتب.
هذه بااختصار شديد قصة السلطة التى للشعب ولا سلطة لسواه.
وناتى هنا الى الخلاصة النهائية وهى :
هذه سلطة الشعب التى اريدها وهذه البلاد افعل بها ما اشاء ومن يرغب عن دينى اسف قصدى عن نظريتى فليغادر بسلام الى ادغال افريقيا او ليرحل الى اى مكان يشاء فالنفط هو ملكى وملك اولادى وعائلتى ولا سلطة الا سلطة القذافى فمن اراد البقاء فليبقى فى سكون وذل ومهان ومن لا يرضى فالعالم اوسع ما يكون ومشكلتى مع العالم الخارجى احلها بنفطى واموالى . هذه خلاصة فكر القذافى الرجل الوحيد الذى يحكم بلا سلطة ولا سلطان انما يحكم بالتنظير والبرهان ومن ينكر فلياتى الى ليبيا ليرى بأم عينيه كيف يعيش الانسان فى دولة الحقراء قصدى دولة (الفقراء)

ندى عـلى
سرت
nadaali77@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home