Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الجالية الليبية في مانشستر... هل هي في خطر؟

دعت ( جمعية الجاليه الليبيه ) في مانشستر الى اعتصام امام مبنى الحكومه البريطانيه بلندن احتجاجا على الطريقه التي تم بها القبض على اولئك الاخوة الليبيين الذين تتهم السلطات البريطانيه بعضهم بالولاء للقاعده وجمع التبرعات لها بطريق غير مباشر ! ، وتتهم بعضهم الآخر بالكسب غير المشروع عن طريق التزوير والتلاعب بالاوراق الماليه ! .

وقبل ان اناقش الموضوع اسجل بانني لا ادري اي من الجمعيتين هي من اصدر دعوة الاعتصام فالى حد علمي ان هناك حاليا جمعيتين للجاليه الليبيه في مانشستر ، احداهما القديمه والاخرى الجديده وكل منهما تدعي بانها تمثل الجالية الليبيه بمدينة مانشستر ؟

عموما فانا كنت اتصور حينما دعيت للمشاركه في نشاط هذه الجمعيه وتلك انها جمعيات اجتماعيه ثقافيه فقط حيث كان الاتفاق على ان النشاط سيكون محصورا في النشاط الاجتماعي والثقافي فقط ولكن تفاجئت في الفتره الاخيره بان هناك توجه في كل من الجمعيتين نحو التورط في نشاطات تفوح منها روائح واغراض سياسيه ؟؟؟ مما يعني توريط الجاليه الليبيه في مانشستر التي يتحركون بإسمها في مثل هذه المعامع التي لها اول ومالها من آخر ! ، ويكفي ان الجمعيه الجديده فاجئتنا منذ اسابيع بالخروج في مظاهره لتأييد القضيه الفلسطينيه بينما لم نرى لها مشاركه بأسمها في اية مظاهره امام سفارات نظام القمع في ليبيا؟؟؟

والسؤال المطروح هنا : ماهو سر هذا الانحدار والتورط في السياسه ومعامع السياسه شيئا فشيئا والانحراف عن الهدف الاساسي الاجتماعي الثقافي الذي اسست عليه هذه الجاليات والجمعيات ؟ وهل هذا يحدث بوعي وتخطيط ام بدون وعي ؟ هل هناك اجنده خفيه ؟ أم لان الامناء الاساسيين في هاتين الجمعيتين من الاسلاميين المحسوبين على الاتجاه المتشدد فيريدون جر الجاليه الليبيه في مانشستر الى معامع السياسه؟

اعتقد ان السبب قد نجد تفسيره في التنافس المحموم غير المعلن بين الجمعيتين القديمه والجديده فكل من الفريقين يريد ان يستحوذ على الجاليه ويريد ان يثبت ذاته ووجوده وبأنه هو حامي حمى الجاليه او يريد ان يحصل على " كرديت " من الجاليه الليبيه ليتمكن ربما من تحقيق بعض المكاسب الشخصيه على حساب الجاليه ولعلهم وفي حمى التنافس والتسابق بدأوا ينزلقون في الشؤون السياسيه من حيث لا يشعرون؟

ثم نأتي الآن للسبب الظاهر والمعلن للاعتصام المطلوب منا ان نشارك فيه فهم يقولون ان السبب هو كما يلي :

(( نظرا لما يتعرض اليه عدد من ابناء الجالية الليبية في بريطانيا من اعتقالات واعتداءات علي حرمات البيوت وترويع النساء والأطفال، يهيب مجلس أمناء جمعية الجالية الليبية في في مدينة مانشستر كل ابناء الجالية في بريطانيا للمشاركة في أعتصام امام مكتب رئيس الوزراء البريطاني ))

فهذا السبب الظاهر للاعتصام اذا ً ونحن نضم صوتنا لصوتهم اذا كانت هناك بالفعل إنتهاكات لحقوق الانسان والمواطن في عمليات القبض او التحقيق ولكن - واذا صح ان هناك انتهاكات واعتداءات بالفعل - هل الرد الصحيح والفعال يكون بتجييش الجاليه الليبيه ودعوتها للاعتصام امام مبنى الحكومه ؟ اما انه كان من الافضل سلوك المسلك القانوني والحقوقي والاستعانه برجالات القانون والمنظمات الحقوقيه ؟

هذا اولا ً ثم ماذا لو كان هؤلاء الاخوة بالفعل متورطين في بعض النشاطات اللوجستيه المسانده للقاعده ؟ أم تريدون اقناعنا بان مثل هذا الامر لا وجود له وليس من الليبيين من يجمع التبرعات للقاعده بطريقه غير مباشره تحت غطاء مساعدة فقراء المسلمين في العالم او حتى بدعوى بناء المساجد ؟!!!!

دعونا من المجامله ودعونا نتصارح بكل وضوح فان هذا الامر موجود بالفعل في مانشستر وغيرها ومخابرات القذافي تعلم ! والمخابرات البريطانيه تعلم ! ولعل مخابرات القذافي هي من زود المخابرات البريطانيه بمثل هذه المعلومات ! ، واذا سألتموني وكيف عرفت مخابرات القذافي ومن زودها بالمعلومات ؟؟

الجواب ساهل وبسيط جدا سيداتي سادتي ! ، اولا اسألوا الاخوة - وخصوصا المجاهدين الابطال - الذين عادوا للبلد وهم سيخبرونكم بالطرق الغريبه والرهيبه التي يتم بها حلب المعلومات من كل من عاد !

طبعا أغلبهم سينكر بانه قدم اية معلومه عنكم وعن حكايات الف ليله وليله في مانشستر وسيدعي بان مخابرات القذافي قد عاملته باحترام واكرام و.و. وهل تريدون بالفعل ان يقول لكم هذا الأخ المتورط المسكين " العائد بمحض إرادته " ما اضطر الى البوح به هناك تحت ضغوطات الرعب عن احوال وأسرار مانشستر وأحوال الاخوة فيها من ظهر منهم ومن بطن ؟ هل تتوقعون منه ان يقول لكم ماسكبه هناك من معلومات عنكم على طاولات التحقيق في مكاتب المخابرات ؟

ثم هل تعتقدون بالله عليكم ان مخابرات القذافي لا تعمل ولاتراقب وترصد تحركاتكم في مانشستر؟ وبأنها لم تخترقكم بعد ولا تتابع أخباركم ولا تنصت الى ثرثرة الثرثارين وثرثرة النساء !؟؟؟ ، واعيد واكرر الف مره ثرثرة النساء ، ثرثرة النساء ! ، فلطالما استفادت المخابرات من ثرثرة النساء ! واذا كان هذا هو اعتقادكم - اي بانكم خارج نطاق السيطره والمراقبه - فاسمحوا لي ان اقول لكم بانكم مساكين ! اي والله انتم مساكين !

ثم قولوا لي بالله عليكم ماذا لو كان بعض هؤلاء الاخوة متورط بالفعل في مساندة القاعده وجمع التبرعات لها او العمل في مجال تجنيد العناصر فماذنب الجاليه الليبيه في مثل هذه المعامع وهم مواطنون بريطانيون كما لهم حقوق فإن عليهم واجبات نحو هذا المجتمع الذي أسكنهم فسيح بلاده وحفظ لهم حقوقهم وحقوق اولادهم وكرامتهم الا يجب عليهم مرعاة قوانينه والا يلحقوا به وبمؤسساته المدنيه الاذى والعدوان على الاقل من باب هل جزاء الاحسان الا الاحسان ؟

أما من يقولون ان الحكومه البريطانيه متورطه في الحرب على المسلمين في افغانستان والعراق وما الى ذلك ويجب محاربتها فهم ليس امامهم سوى خيارين لاثالث لهما :

(1) بإعتبارهم مواطنين بريطانيين عليهم ان يشاركوا بجد وفاعليه في النشاطات السلميه والمتصاعده التي تقوم بها القوى البريطانيه بجميع الوان طيفها المعارضه للحرب ولسياسة الحكومه الخارجيه وهاهي تحركات هذه القوى الخيره قد بدأت شيئا فشيئا تؤتي ثمارها وليس ادل على هذا التقدم في نشاطها من نتائج الانتخابات الاخيره التي كانت بمثابة " صفعه " لبلير !

(2) واذا لم يعجبهم هذا فليس امامهم الا ان يغادروا هذه البلاد ( الكافره ) ويلتحقوا بثغور الجهاد الفعليه في العراق أو افغانستان او في بلدانهم الاصليه بدلا من توريط الجاليات المسلمه وتحميلها مالاتحتمل ! ، فإرتكاب الحماقات تحت دعوى الجهاد بلا شك اضر بمصالح الدعوه وحريات العمل الخيري الاسلامي كما اضر بمصالح وأمن الجاليات المسلمه في بريطانيا وجعلها في وضع المتهم ثم من جهة اخرى قوي من شوكة العناصر القوميه العنصريه المتطرفه المعاديه للاجانب في بريطانيا واكد على صحة مخاوفها من المسلمين المقيمين بين اظهرانيهم ( لاحظ زيادة عدد المقاعد التي تحصل عليها الحزب الوطني البريطاني بعد تفجيرات لندن !)

وخلاصة القول هنا بان كل ما نرجوه من الاخوة الذين يتطوعون من اجل تقديم خدمات للجاليه الليبيه او تكوين جمعيات باسم هذه الجاليه ان يتقوا الله في هذه الجاليه وان لايستهدفوا مصالح شخصيه او تحقيق اغراض سياسيه لصالح بعض الجهات والتيارات او اقحامها في معامع ليس للجالية الليبيه فيها ناقه اوجمل قد تؤدئ بالنتيجه الى خدمة النظام الليبي الذي تتحرك عقارب وكلاب وكاميرات مخابراته في مانشستر جهاراونهارا تصور التحركات وتسجل ثرثرة الثرثارين الذين يتطوعون بعباطة منقطعة النظير بنشر اخبار واسرار الجاليه الليبيه في مانشستر في كل مكان حتى انني بت اتابع اخبارهم واسرارهم من اخوة والله هم غير ليبيين ! فهل الجالية الليبيه في مانشستر اليوم في خطر ؟

لعل هذه المقاله ومافيها من اسلوب قاس مقصود يقرع اجراس الخطر وينبه الغافلين ، فحذاري ثم الف حذاري من التلاعب بمصالح وامن الجاليات الليبيه او استخدامها لصالح اجندات خفيه او معامع واغراض سياسيه لاتمت بصله للاهداف التي قامت عليها الجمعيات الاجتماعيه والثقافيه الليبيه اصلا!

تحت المجهر


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home