Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

العـدوان الثلاثي عـلى ايران

على ما اعتقد ان ايران تعتبر دولة متمدنة ولها حضارة عريقه فى الزمن الغابر، ولذلك ان لها الحق بأمتلاك التقنيه النوويه الحديثه. هل تعتبر اسرائيل أكثر امنا من ايران. بل ان اسرائيل تمتلك جميع انواع الاسليحة النووية والقنابل الذرية فى بلاد لايستحق لها ان تقيم فيه ابدا. وأن اسرائيل تفعل ما تشاء لان الولايات المتحدة الامريكية تساندها وتزودها بالتقنية الحديثه التى تقصف بها الشعب الفلسطينى المغلوب على امره.

هذا العصر يذكرنى بالعصور ما قبل الوسطى التى كانت فيها الامبراطورية الرومانيه مسيطرة ومنتشرة من الجزء الجنوبى من شمال افريقيا الى الجزء الشمالى من سواحل بريطانيا العظمى. واذا تلاحظون بعد كم سنة استطاعة الامبراطورية الاسلامية السيطرة على اسبانيا. ولقد حكمت اسبانيا فى بداية القرن الثامن عشر ميلادى الى سنة 1492 ميلادى، وقد استعمرة اسبانيا تقريبا لمدة سبع مائة عام.

هل تعتقدون ان اسرائيل سوف تقيم فى الارض المقدسة لفترة طويلة من الزمن. ولقد جائت اسرائيل الى ارض الميعاد فى سنة 1917 ميلادى بعد وعد بلفور المشؤوم عندما سمح لهم بالمجىء الى الارض العربية لأنهم كانوا مضطهدين من قبل اوروبا الغربية. ولكن اذا تلاحظون ان الوجود الاسرائيلى فى الوطن العربى استمر الى مدة تسع وثمانين عام فقط. ولذلك تكون نقطة البداية لهم، وسوف يحين الاوآن لاسرائيل المغادرة من ذلك المنطقة المقدسة عاجلا ام اجلا.

خطة تجريد ايران من التقنية النووية الحديثة تذكرنى بالعدوان الثلاثى الذى شن الحرب على مصر فى سنة 1956 ميلادى، وهم اسرائيل وبريطانيا وفرنسا. ولكن فرنسا وبريطانيا لم ينجزوا او ينالوا اى فائدة من مؤامرة الحرب، ولكن ارادوا ان يدعموا اسرائيل لكى تستطيع ان تكون قوة عظمى فى الشرق الاوسط والعالم العربى. و لكن بعد التهديدات التى جائت من قبل الاتحاد السوفيتى و الامم المتحدة، الانجليز والفرنسيين غادروا مصر بعد شهر واحد فقط.

واذا تلاحظون حتى الامبراطورية العربية والاسلامية لم تستمر حكمها فى اسبانيا الى مداى الحياة، ولكن بلأصح استعمرة تقريبا لمدة سبع مائة عام، ولم تدوم ايضا الى موسى بن نصير و خالد بن الوليد اللذان شنوا الحرب على اسبانيا وتموا الاستيلاء عليها لفترة طويلة من الزمن. أسمحولى انا اريد أن اعطى وجهة نظرى فقط، وأريد أن اقارن العصور الماضيا بالعصر الواحد والعشرين الذى اصبح فيه علم التقنية الحديثة.

هل اسرائيل تستحق بأن تمتلك اسلحتها الذرية والنووية فى بلادنا العربية التى لا يستحق لها بأن تقيم فيها اطلاقا. وهل تعتقدون اذا اسرائيل تنتهز الفرصة لأستخدام اسلحتها النووية لتدمير الدول المجاورة لها فسوف تفغل ذلك. ولماذا ايران لا يتحق لها بأمتلاك التقنية النووية الحديثة؟ بل لها الحق بأمتلاك التقنية الحديثة بدون أى عقوبات دولية من الخارج. وهل هذه الخطوة تعتبر عدالة صارمة ومسواه من أجل حقوق الانسان، لا بل في وجهة نظرى انها لا تكون عدالة على الاطلاق. ولذلك السبب ان ايران لها الحقوق الكاملة لتنمى وتطور تقنيتها النووية بالكامل، ولذلك فسوف تصبح قوة مروجة وعظمى فى ذلك المنطقة.

ولكم مني أحر تحيه طيبه.

العـقوري


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home