Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

رسالة إلى السيد يوسف شاكير (2)

بسم الله وبسم ذلك المتسلل داخل العروق. أقول
بعد التحية
من باب الاحترام لرأيك ومن باب الافتراض بأن ما تقول أو تعتقد لا يحده شي سوى الصواب، ومن هذا الباب وهو باب الأفتراضيات التي تؤمن به حضرتك وهو الكل خائن ولا يوجد احد على هذا الكوكب الليبي شريف بالمعنى الوطني وليس بظرورة احد إطراف المعارضة ولكن إذا كنت أنت تضع نفسك في بوتقة تقييم الآخرين كما هو متجلي أمامنا وبأن قلمك ملك أنت فقط كما تقول ولا احد يملكه سواك أنت فقط.
قبل البدء والرد على ما فات هناك أسئلة تدور في عقلي من الواجب طرحها حتى نتمكن من الاسترسال في باقية الحوار كما أرجو أن يتسع قلبك لي لأن ما سوف أقول يترتب عليه ما سوف اكتب فيما بعد.
من المؤكد أخي الكريم أن لكل إنسان قناعة واعتقاد ومبادئ من الطبيعي أن يعبر عنها بكل شجاعة ويجاهد من اجلها سوى كانت على صواب أو غير ذلك ولكن كل منا له ما يعتقد انه صواب لدرجة التطرف في بعض الأحيان في التعبير عن اعتقاده إذا واجهه قمع أو إجبار على الكبت مما يجعل بعض التصرفات نابعة من ضغط نفسي يمر به الإنسان وهو خارج عن طبيعته التي هو عليها في الظروف العادية ولكن هذا ليس هو موضوعنا ولكن قبل كل هذا . من مقالاتك السابقة التي أجدك فيها في موقع التقييم لبعض من هم لهم مقالات على صفحات الإنترنت ومن هم أيضا لهم بعض الآراء..
أريد منك أخي الفاضل الكريم وهو تقييمك لنظام القذافي وبتحديد اقصد من انقلاب 69 إلي يومنا هذا ولتكن شهادة لتاريخ أي بمعنى أخر هل نظام القذافي نظام صحيح وطبيعي وهل الحكم في ليبيا يجب أن يستمر بهذا الشكل أو ان حان الوقت للقذافي أن يرحل عن هذا المستعمرة. وأنت بدورك ما هو الشيء الذي تود أن تقوله للقذافي بعد 37 عام من هذا الحكم وأرجو أن يكون كلامك بعيد كل البعد عن الإصلاح كما يدعو إليه النظام كما تعرف انه كذبة، أريد منك تقييم نظام القذافي مرحلة مرحلة.
ولأننا في هذه المرحلة الحرجة من زمن وطننا المشرد يجب أن نحدد مواقفنا مع أو ضد ولا نكون في المنطقة الرمادية الغير واضحة إذا كنت مع النظام فلا حرج أن تقول هذا وإذا كنت غير ذلك أيضا فلا حرج، ولكن لا تقف على الشاطئ الأخر وتشكك ونسب ونعلق دون فائدة تجنا من هذه الكتابة.
وإذا لحظة أخي الكريم إن مقالاتك كلها تصب في مصب واحد وهو محاولاتك في التشكيك في موقف المعارضة مع العلم إن لا انتمي ألي أي تنظيم مع الأسف ولكن من دوري أحب الخير لوطني وما يجري في الساحة الليبية شيء لا يسر أي عاقل. فماذا لا تكتب عن أخطاء النظام فا اعتقد أنها أعظم من أخطاءافراد المعارضة لأنك في مقام القاضي المتفرج على المحاكاة الليبية دون أي دور منك واضح سوى التشكيك.
كما ألاحظ دفاعك المميت والشرس على إظهار فشل المعارضة ولا يخفيك ألي الآن المعارضة لازالت غير قادرة على التواصل من الشارع لعدة أسباب وهي قوة القذافي المالية وعدم قبول الغرب وأمريكا بالمعارضة الليبية ومن مصلحتهم بقاء القذافي على راس النظام في ليبيا هذه الفترة في اقل تقدير مني. وليس كما تقول ان هناك من يريد التغيير بطريقة الأمريكية ولكن بمعنى أخر هذا يدل على حالة الإحباط التي يعاني منها الشعب الليبي أي يريد الخلاص بأي صورة حتى ولو كانت على الطريقة الأمريكية لأن 37 عام من نظام ديكتاتور فاسد قد يجعل من المرء يفكر بهذه الطريقة في لحظة من لحظات إحباطه الداخلي ولكن ليست أيدلوجية يعتقد بها ويتبنها.. وكما تعرف يا أخي الكريم ان القذافي هو الرئيس المدلل للغرب وأنت من المؤكد قد أدركت هذا باكراً.
وإذا كنت غير راضي على ما يعمل أو يفعل الغير فلماذا لا تعمل أنت من اجل ليبيا.
وللحديث بقية سيدي إذا الله راد.

يوسف أحمد
yssfahmad@yahoo.com
8.2.2006


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home