Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

المعارضة الليبية وخالتى مرضية

لى خالة إسمها مرضية.. مثل أغلبية الليبيات كبار السن لا تقرا ولا تكتب .. ولكن عندما تجلس معها فلا تمل من حديثها الذى وان كان ينم عن جهل.. الا انك تحب الإستماع اليه.. بل وتحفزها للكلام بطرحك لمواضيع هامة تناقشك فيها بصوت عال دائما وبصوت منخفض احيانا.
خالتى تحب الحديث فى السياسة والإقتصاد والإجتماع والدين والتاريخ والتراث ، اى شىء لها فيه باع طويل وحيث أنها أرحم من (قرَى ورَى) فإنها لها مصطلحات خاصة دخلت بها عصر العولمة (الكمبودر) اى الكمبيوتر( والممدوج) النموذج و(الزطالايت) الستالايت .. وهى من تعود أخيرا على التلفزيون (الدبازيون) حيث كانت تجلس أمامه (متبمبكة) لأن هناك رجال كانت تعتقد انهم يروها.. فلا يصح ان يقع رداها من على راسها. وهى التى اذا رأت ممثل فى تمثلية مات فيها ورأته فى تمثيلية أخرى قالت ( كسبس هضا مش مات هضك النهارات.. بار عليهم هضا سحر شورى)، واذا مات فى مسلسل ممثل صغير أو ممثلة صغيرة فى السن تمسك عليهم النوع(اى تشلى عليهم نين تقول ياغيابى ولذلك ليس من السهل عليها بعد هذا البكاء الحار و(التعديد) عليه او عليها تراهم أحياء مرة أخرى ، ومع مضى الزمن تعودت ان كله تمثيل ، وكم تمنت أن يرد لها هذا التمثيل (خيًها اللى مات) فكلما رأت ممثل يمثل بعد موته التمثيلى تقول له (ياريتك حال رجوعة (مراجع) اللى عدا ماعد جا.)
وفى السياسة فهى (بدعة) أو كما يقول التوانسة (خارقة للعادة) فهى مثل كل الليبيين كان لها قريب مسجون سياسى فى طرابلس ، فهى لاتخاف فى الجهر بعدائها للقذافى .. اللى دار واللى فعل واللى حبس (فلان) المسقم خيرة الرجالة، واللى برىء مادار حويجة غير ظليمة وجاتا، ولاتمل من الذهاب الى طرابلس والبحث عن واسطة لعلها تراه، وفى كل لمة تغرد على طول حسها بأن اللى حبسا إجعنا وإجعنا.. وتدعى عليه.. والناس كلها تقول لها اسكتى راك تحبسيلنا عقاب الرجالة من دوتك... بلكى فيه شى وحدة انتينة والله راجلها انتينة تقوله يجوا ياخدوا الرجالة.. فلا تسكت ولا تهدأ وفيك ياوادى وعندما من الله على قريبها بالخروج من السجن ، ماذا قالت.. بعد الفرح والزغاريت والتصفيق والرقيص.. الله يخلى معمر اللى طلقهم، ياحنا ما لقا عليهم شى.. وراسك أنت اللى ما يدير شى ما يجيه شى... ربى انشالله يجبر بخاطره ويخلى له عويلته.. والسجين السابق يكاد ينفجر من الغيظ بعد أن أفنى أجمل سنوات عمره داخل زنزانة بدون ذنب ويقول لها ياريتك تسكتى.
وعاد السجين مرة أخرى للسجن، وبدأت خالتى مرضية نفس الموشح فى الدعاء على القذافى واجعنا يلقاها فى عويلته ، وخرج من السجن فرجعت للثناء على معمر وتدعوا له بالنجاة هو وابنائه وكل من معه وانتظروا حتى يعود السجين السابق الى السجن لتعود خالتى مرضية ،(وإن عدتم عدنا.)
واذا تخاصمت مع أحد فيا ويله وبراد حيله إنه مغضوب عليه وفى كل ميعاد تجيب سيرته وسيرة اللى خلفوه، وما تعقب من تجرد عليه ، ولو صادف ان قابلته فى فرح أو عزاء فهى فى غرفة ومعها أتباعها وصوتها يلعلع بالقريضة فى غريمها حتى اللى عمرة ماعرف خالتى مرضية ومشكلتها سيعرفها.. فالفرح والعزاء هى الإعلام الوحيد فى ليبيا المتحرر من كل قيود الرقابة وينتشر بواسطته الخبر أحسن من الجزيرة او العربية.
الستم معى فى أنها سياسية خارقة للعادة ومن المفروض ان تكون سفيرة لنا فى أحد الدول المهمة مثل أمريكا أو بريطانيا وكان عاللغة مش غير هى ماتعرفش انجليزى وكان عالقراية والكتيبة خليها ساكته وكان عالوشام موضة توا بالعكس ما يديروها الا مسلمة متفتحة وليست راديكالية وكلامها سيصبح متداول فى المجتمع الغربى بدون ترجمة مثل (ألإنتفاضة والجهاد وفتوى).
موقف خالتى مرضية الا يتفق مع الكثير من أطياف المعارضة الليبية، وقالك إختلاف الآراء لا يفسد للود قضية !!!!!!!!!!!
ولا أتمنى لكم الا خالتى مرضية زعيمة للمعارضة الليبية..... جربوها ولن تندموا. وذلك عندما يتم حبس أحد قريب لها غير ذلك ليس لدى ضمان.

*star


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home