Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

شهر رمضان الحزين فى زمن العـقيد القذافي

شهر رمضان فى زمن العقيد القذافى ... يمر على الليبيين ليس كما هو الحال على بقية شعوب الارض الامنة . والتاريخ يعيد نفسه ... فالذاكرة الليبية لم تنس تلك الاحداث المؤسفة فى اشهر رمضان المباركة فى عقدى الثمانينات والتسعينات والمشاهد والصور المفجعة التى كانت تبث على شاشة المرئية الليبية باوامر من الدكتاتور القذافى .. مشاهد لمحاكمات صورية ، لمعتقلين معارضين للنظام انذاك ، وصور الاعدامات والمشانق التى راح ضحيتها العديد ممن ساقتهم الاقدار ليقعوا بين براثن حراس النظام واعوانه ... تلك المشاهد والصور المريعة التى اختير لها تحديدا ساعة الافطار لتذاع على مراى ومسمع من الليبيين والليبيات ، ولتكون وجبة اضافية لافطارهم ، لتجدد فى نفوسهم الخوف والرضوخ للامر الواقع امام النظام الفوضوى الفاسد ...
ان ملامح اولئك الشهداء الابطال لم ولن تنسى ، ليقيننا بصدق وطنيتهم ، وعدالة قضيتهم ، فقد غدر بهم فى تلك الاحداث الاليمة ، وجعلت منهم قرابين من اجل الحرية وقدوة يحتذى بهم فى التضحية وحب الوطن ... وتماديا لاجهزة النظام فى اسلوبها القمعى فى التعامل مع المواطنين الليبيين ، وتكرارا للجريمة النكراء لمذبحة ابى سليم التى ارتكبت سنة 1996 وراح ضحيتها اكثر من ( 1150 ) قتيل من السجناء العزل . تاتى ماساة سجن ابوسليم المنكوب الثانية فى الرابع من اكتوبر - 2006 / الموافق 12 من رمضان ... ليسقط المزيد من الضحايا بين قتيل وجريح على ايدى المعتوهين وحماة النظام ... ويستمر هذا النظام فى غيه وطغيانه فلا يحاكم الجناة ولاينصف الضحايا .. فقتل من قتل ..
وجرح من جرح فى صفوف السجناء ليضافوا الى قوائم ضحايا التحول الثورى على مر الثلاثة عقود واكثر من عمرالنظام . وجرت العادة لقائد عصر الجماهير واجهزته بان لايكون للامن والطمانية حيزا او مكانا فى حياة المواطنين ، فجعل من ايامهم فى شهر رمضان المبارك اياما للاحزان والماسى ، والبكاء على الابناء والاحباب ، فى كل بيت ليبى بدلا عن السكينة والامان . ليبيا الوطن الحزين ... الوطن الذى اشقاه ابناءه العاقين ... الوطن الذى يعانى الامرين ... الظلم والقهر من حاكم جائر ومستبد ... والتخاذل وسكون الاموات من مواطنيه فرغم المصائب التى حلت بالبلاد وابتلى بها العباد من وراء تجاوزات القذافى واعوانه وزبانيته .. والكوارث التى اشقت الليبيين ، لم تزد القائمين على هذا النظام القبلى الا اجتهادا فى المزيد من اساليب التضييق ونهب لخيرات هذا الوطن وعدم المبالاة بالحقوق المشروعة لابناءه فى الحرية والعيش الكريم ... وانعدام التحرك الشعبى ورد الفعل المضاد على تلك الممارسات والتجاوزات هو ماشجع القذافى على التمادى ، والتعامل مع الليبيين كسلطان الزمان يامر فيطاع ، ويرتكب كافة الموبقات بحق هذا الشعب غير مكترث باى رادع او محاسب .
فمتى يفيق ابناء هذا الوطن الشارد فى غد مجهول من سباتهم لينهوا الاحزان ويضعوا خاتمة لهذا الكابوس ؟!!.

جبـير الصغـير
oeacity@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home