Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

قرأت لك : ( الإسلام يرفض الاعـتداء عـلى ثوابت العـقيدة باسم حرية الرأى )


الإسلام يرفض الاعتداء على ثوابت العقيدة باسم حرية الرأى

محمود فرج

العـرب اون لايـن
http://www.alarabonline.org/index.asp?fname=
\2006\03\03-14\805.htm&dismode=x&ts=14/03/2006%2004:00:56%20

الإسلام دين العقل والفكر والنظر والتأمل، والحرية هى الحياة، ولا حياة بلا حرية وحرية الفكر بضوابطها الشرعية تؤدى إلى نهضة الأمة ورقى الحضارة، ولابد أن نفرق بين مفهوم الحرية فى التفكير الإسلامى والحرية فى التفكير الغربي، والإسلام أعلى من قيمة الحرية وجعلها من أجل القيم.
حول مكانة التفكير والحرية فى الإسلام كان لنا هذا اللقاء مع فضيلة الدكتور جمال رجب سيدبى الأستاذ بجامعة قناة السويس فقال:
لو رجعنا إلى الآيات القرآنية التى تعلى من شأن العقل والتفكير لوجدنا أن القرآن الكريم حافل بالعديد من الآيات القرآنية، والمولى تبارك وتعالى أشار إلى ذلك فى سورة آل عمران "ولله ملك السموات والأرض والله على كل شيء قدير إن فى خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولى الألباب". إذن هذه الآيات توجه النظر إلى التأمل والتفكير فى آيات الله من اختلاف الليل والنهار كسنة من سنن الله المثبوتة فى الكون. ولو حاولنا أن ننظر فى مادة عقل ونظر لوجدنا أن القرآن الكريم حافل بمثل هذه الآيات: "لقوم يتفكرون" "لقوم يعقلون" "لأولى الأبصار". مما يدل دلالة أكيدة على أن الاحتفاء بقيمة العقل والنظر والتفكر والبحث مقصد أصيل من مقاصد القرآن الكريم، ولم يأت كصيغة عرضية، بل يعتبر الإسلام أن جوهر الشخصية الإسلامية يتمثل فى العقل، بل من مقاصد الشريعة الغراء المحافظة على العقل، إذن نستنتج من هذا أن سمة التفكير ماهية أساسية للمسلم، وليس نافلة، وإنما فريضة شرعية وضرورة حضارية من أجل إقامة أمور الدين والدنيا.
هل هناك عوائق وضوابط للتفكير الحر فى التصور الإسلامي؟
ـ هناك عوائق وأسباب عديدة تعطل العقل، مثل التقليد والتمسك بالعرف، والإسلام لا يقبل من المسلم أن يلغى عقله ليجرى على سنة آبائه وأجداده ولا يقبل منه خنوعاً لمن يسخره باسم الدين من غير ما يرضى العقل والدين ولا يكلفه فى أمر من هذه الأمور شططا، لا يكلف الله نفساً إلا وسعها.
ويشير د. جمال إلى أن الإسلام يأبى على المرء أن يحيل أعذاره على آبائه وأجداده، كما يخاطبنا القرآن الكريم "وإذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله قالوا بل نتبع ما ألفينا عليه اباءنا أو لو كان آباؤهم لا يعقلون شيئاً ولا يهتدون". ومن العوائق الاستبداد وهو نظام الحكم المستبد، ولاشك أن الفكر الاستبدادى يؤدى لا محالة إلى غياب التفكير والعقل، وهذا يذكرنا بما كتبه الكواكبى عن طبائع الاستبداد، ومن ثم فإن آفة الاستبداد لمن أخطر الأمور فى حياة الشعوب والمجتمعات.
ما هى ضوابط التفكير السليم؟
ـ لعل أول ضابط من ضوابط التفكير السليم أن العقل يهتدى بنور المشرع، وكما أشار إلى ذلك أبوحامد الغزالى فى كتابه "معارج القدس فى موارج معرفة النفس"، وغيره من العلماء الذين قالوا العقل كضابط وكهاد له من أمور الدين والدنيا، وثانى هذه الضوابط هو البعد عن التقليد، وأن نتعود على التفكير المستقل لمن أخطر الأمور فى الوصول إلى الحقيقة، لأن التقليد ـ كما قلنا ـ يعطل وظيفة العقل التى هى الهدف الاسمى من خلق الإنسان، وثالث الضوابط الالتزام بالقرآن والسنة فى المحافظة على ثوابت الدين، وأن يبحث العقل فى دائرته فقط لا يتعداها أما البحث فى أمور الغيب أو فى أمور تخرج عن طور العقل، فهذا ظلم للعقل والدين معاً، وقد أمرنا الشارع الحكيم بطاعة الله ورسوله "وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم".
هل من الممكن ان توضح لنا بعضا من نماذج حرية التفكير فى الإسلام؟
ـ الاجتهاد بأوسع معانيه يعطى لملكة العقل الفرصة الكاملة فى التفاعل والتفكير فى القضايا والمستجدات المعاصرة، وإذا كان حكم الاجتهاد بمعنى اسناد حكم الفرع إلى الأصل مع الاشتراك فى علة الحكم "وهو ما يعرف بعلم مسالك العلة ، فإن العقل هنا لابد أن يعمل من أجل الفهم واستنباط الحكم الشرعى فى القضية المعروضة وهذا يدل على أن العقل المسلم يؤدى وظيفته بكل حرية، عن طريق التجديد فى باب الظنيات، وهذا يفسح المجال أمام حرية التفكير والتجديد والاجتهاد بأوسع معانيه.
نموذج آخر فى أمور الدنيا يؤكد الإسلام على الإبداع فى مضمار الحضارة والتاريخ ومن ثم يؤكد الإسلام على إعمال العقل فى اكتشاف القوانين، والابداع فى مضمار الحضارة ضرورة دينية وضرورة حضارية ومن ثم فإن التخلف عن ركب الحضارة وتعطيل العقل المسلم لمن أخطر الأمور فى حياة الأمم، يقول المولى تبارك وتعالى "وفى الأرض آيات للموقنين وفى انفسكم أفلا تبصرون"، وكما جاء فى الحديث طلب العلم فريضة على كل مسلم".
نموذج ثالث للحرية فى الإسلام، فى مجال الفنون والآداب، حرية ملتزمة، فليس الأمر على إطلاقه، مثل الفلسفات الغربية والتى تنطلق من نسق غربى يختلف تماماً عن النسق الإسلامي، وبالتالى فإن الإسلام يرفض الاعتداء على ثوابت العقيدة، أو على الذات الإلهية باسم الأدب أو الشعر أو الفن، والفن بمعناه الصحيح من هذا الفهم براء.. ومن الممكن أن يستوحى الأديب المسلم من المنهاج الإسلامى الروح والنهج مثلما وجدنا فى قصة يوسف عليه وعلى نبينا أفضل الصلوات والتسليم، فرغم الحبكة الدرامية العالية ووجود الشخصيات الثانوية والشخصيات المحورية، وكذلك العقدة مثل مشكلة الحقد البشرى وغيره من مشكلات وكذلك التسلسل فى البناء الدرامى للقصة إلا أن القصة لم تجعل لحظة السقوط البشرى التى تتمثل فى موقف امرأة العزيز هى محور القصة ـ كما هو الحال فى الأدب الغربى ـ إنما مرت القصة على هذا الحدث مروراً عادياً بأسلوب عال ونظيف، "وهمت به وهم بها لولا أن رأى برهان ربه".
ليت الشباب يتعلمون هذا النهج فى أدبياتهم المعاصرة ولا يجترئون على محارم الله أو على قيم المجتمع باسم حرية التفكير، فهذا ضد الحرية بكل معانيها!!
نموذج آخر وهو الحرية الفكرية التى أثمرت المذاهب الفكرية فى الإسلام مثل المعتزلة والأشاعرة والماتريدية والإباضية، ورغم غلو بعض المذاهب بشأن العقل مثل المعتزلة، إلا أنه والحق يقال لولا الحرية الفكرية التى نعم بها هؤلاء العلماء، ما كان بإمكانهم أن يشيدوا مثل هذه المذاهب الفكرية، كذلك الحرية فى الغرب لا تتسق مع الحرية فى الإسلام.
يقول جان بول سارتر: إن الإنسان لا يستطيع أن يوجد ذاته إلا باطلاق العنان لرغباته وشهواته، بحيث يفعل ما يشاء ويترك ما يريد ولا يبالى العرف أو الدين". ويقول فى موضع آخر: "إن من لا يستمع إلينا ولا يقبل حرية اطلاق النفس من قيودها إنما هو جبان". ويقول أيضا: "الآخرون هم الجحيم".
هذه هى الوجودية التى تعبر عن فكر العبث واللامعقول، ما معنى الحرية إذا كان القصد منها اطلاق العنان لرغبات النفس وشهواتها، وما معنى الدعوة القائلة إن الحرية إطلاق النفس من قيودها!، إن قيمة الحرية العظيمة عندما تكون منضبطة ويحكمها العقل والشرع.


حنـان


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home