Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

تحذير إلى : حضرة الدكتورة سعـاد الطيف الفيتوري

أود أن أهنئك بنادي القلم الليبي (www.libyanwritersclub.com)

ولكن السبب الذي دعاني للكتاية إليك رسالتك مرات عديدة على أميلك ولكن لم ترد علي ولا أعرف المانع ورسلتك على الاميل التالي : suaad@libyanwritersclub.com
هل هذا هو أميلك صحيح أم لا؟

أريد أن أنصحك بعدم الرجوع إلى ليبيا مرة ثانية ولكن إذا رجعت فأنك سوف تخسرين مستقبلك والأخطر من هذا كرامتك من قبل اللجان الثورية بعد أن كتبت عنهم في القدس العربي في لندن : ( ليبيا بحاجة إلى قرار ثوري بحل اللجان الثورية ).
نهارك أسود منهم ومن الذي كان يحرضك ودفعك على الكتابة عنهم وهم لم يتعرضوا لك حتى بكلمة عندما جئت إلى الجماهيرية العظمى هناك أشخاص قسموا من قبل اللجان الثورية أن يجعلك تندمي على اليوم الذي كتبت فيه هذا القال بالعربية الفصيحة أنهم ينون اغتصابك وسلب كرامتك وبعدين لن ترفعي رأسك حتى ولو كانت عندك الدكتوراه من المريخ وهذه المعلومات تحصلت عليها من أشخاص يشتغلون معهم ولكن باسم الزمالة والأخوة ولا يطوعني ضميري بنت منطقتي ومدينتي أن تدوس كرامتها أو أي بنت ليبية فارجو منك رجاء أخوي أن لا ترجعي حتى يتغير النظام.
وكذلك أريد أن أوضح لك الغموض الذي حل بقضيتك عندما رجعت إلى ليبيا في شهر ديسمبر 2005 وبقيت إلى فبراير 2006 بأن أساس القضية كالأتي :
كتب عنك تقرير من قبل المكتب الشعبي والأشخاص الذين كتبوا عنك التقرير وذلك بانضمامك إلى جهة معينة ضد النظام... وهم :
حامد مسعود الملحق الثقافي في المكتب الشعبي لندن
مها عثمان القنصل في المكتب الشعبي لندن
فهؤلاء الناس لا يخافون الله وبعثوا التقرير إلى جهاز الأمن الخارجي ومن الطبيعي أن تضع ملاحظات عنك في منظومة الكمبيوتر فبمجرد و صولك حجز جواز سفرك وبدا التحقيق معك وبعد ذلك تركوك تذهبي مع أهلك وتم ثم استدعائك من قبل جهاز الأمن الخارجي بناء على تعليمات موسى كوسة رئيس الجهاز وعلى ضوء التقرير المرسل بدا بالتحقيق معك سالم الأسود ـ إسماعيل الحرم ـ محمد أبو راوي ـ وغيرهم ولكن كيف تحصلت على جواز سفرك وحاولت الرجوع إلى بريطانيا فهذا لا اعرفه ولكن عندما حاولت الرجوع بعد عشرة أيام وأنت في المطار ثم حجز جواز سفرك وسألت كيف تحصلت على الجواز وهنا الغموض وفي النهاية منعت وبقيت في حجرة التحقيق طوال اليوم وأبلغوك أنك في قائمة الممنوعين من السفر وكانوا ينوون حبسك ولكن بعد تدخلات من أشخاص وضمنوك وكان الشرط هو أن تبقي في البيت وكانت السيارات الأمنية مراقبة بيتكم وكان هاتفك تحت المراقبة. فالذي أريد أن أوضحه لك كل هذا هين ولكن الذي فعلته ليس بالأمر الهين هو انك تهجمت على اللجان الثورية فهذا خطأ لا يغفر عندهم ولا أحد يستطيع أن يوفر لك الحماية هنا كما حصل معك عندما رفعت قضيتك إلى جمعية حقوق الإنسان التي يرأسها سيف الإسلام ولم يعيروا أي اهتمام للموضوع لا من قريب ولا من بعيد فما عليك إلا بالصبر هو مفتاح الجنة.
وما على الرسول إلا البلاغ.

محمد الزاوي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home