Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

رد عـلى مقالة "تصفية حسابات داخل مؤسسة ليبية"

الأخ / علي سالم
بعد التحية ،،،،
أن تستهدف شخصاً مّا بالتهجم، ولاعتبارات شخصية تخصّك وحدك، فهذا شأنك، وكما يقولون: "كل إناءٍ بما فيه ينضح " لكن أن تفرغ جام حقدك وتصب حمم غضبك على هذا الشخص أو ذاك لتستهدف ما أنجز في إطار مؤسسةٍ صارت إحدى أبرز المؤسسات البحثية والثقافية في المشهد الثقافي الليبي، بل والعربي، ولها أنشطتها حتى على الصعيد العالمي والتي تقرّ بها أبرز الشخصيات الفكرية والثقافية المعروفة وتشهد بها.. فهذا أمر لا يقبله المنطق، ولا يستسيغه العقل، وليس له من مبرّرٍ سوى أنك تخلط الخاص بالعام، وتختلط عليك الأمور حابلها بنابلها.. فتارةً ترتدي عباءة الثورة وتضع قلبك على وطنك، وتارة أخرى ترمي بكل ثقلك (الذي لا يشكل وزن أجنحة الذباب) على الوطن والثورة، وتلعن وتسب وتطلق التحذيرات وصافرات الإنذار، وتتحول إلى رجل مطافئ ومصافي يفتقد إلى المصداقية والموضوعية ويكشف عن تناقضاته وتخبطه...
عموماً سيد علي سالم.. نحن لا نلومك لكننا نقدّم لك كشف حساب ـ وأنت المتخصص في تصفية الحسابات ـ عن إنجازات المركز العالمي لدراسات وأبحاث الكتاب الأخضر الذي وصفته بأنه مؤسسة تتهاوى على أصحابها وهم في غفلةٍ من أمرهم حسب زعمك ـ وهذا يكفي :

أقام المركز منذ عام 2002 وحتى شهر النوار / فبراير 2006 ( 94 ) نشاطاً تمثلت في محاضرات شهرية وندوات ومؤتمرات وموائد مستديرة، توزعت على مواضيع فكرية وسياسية واقتصادية واجتماعية، وفي شتى حقول المعرفة وبمشاركة العديد من الشخصيات الفكرية العالمية من مختلف دول العالم، من أمثال "فريدي هاليدي" و"كريستان لوشون" و "جيل كيبل" وغيرهم.. كما ساهمت في برنامج الموسم الثقافي للمركز العديد من المؤسسات العلمية والبحثية والمنظمات الدولية مثل "برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.. ومركز دراسات الوحدة العربية واللجنة العربية لحقوق الإنسان، وغيرها من المراكز والجهات المناظرة، وبما يشكّل انفتاحاً غير محدود على العديد من القضايا المهمة ومقاربتها واقعياً.. كما أسهم المركز في إطار برنامج المنح الصغيرة في دعم طلاب الدراسات العليا وجهودهم العلمية؛ حيث قام المركز منذ إطلاق هذا البرنامج في العام 2004 بدعم (9) رسائل علمية لتحضير درجة الإجازة العليا (الماجستير)، ودرجة الإجازة الدقيقة (الدكتوراة.)
ويتبنى المركز كذلك عدد (3) منح تميّزٍ أكاديمي لأساتذة من مصر، والهند، وسيرالانكا حول فكر معمر القذافي ومواقف الجماهيرية الإنسانية.
وفي إطار دعمه لطلاب الدراسات العليا وصقل قدراتهم البحثية نظم المركز دورتين تدريبيتين، أنتظمت الأولى في العام 2004 حول (الكتاب الأخضر ومنهجية البحث العلمي) بمشاركة (31) طالباً من مختلف الجامعات والمعاهد العليا بالجماهيرية العظمى وانتظمت الدورة الثانية في العام 2005 حول (الدراسات الامبيريقية في مجال العلوم الاجتماعية) بمشاركة (28) طالب وتحت إشراف أساتذة متخصصين في شتى حقول العلم والمعرفة .
ويستعد المركز هذه السنة لعقد الدورة التدريبية الثالثة في شهر الفاتح 2006 بعنوان : "تقنيات تحليل المضمون ".
كما نظم المركز مؤتمرين لطلاب الدراسات العليا والباحثين الشبان.. انتظم الأول في العام 2004 تحت عنوان "مساهمة معمر القذافي في الفكر الإنساني المعاصر" قُدّمت فيه (11) ورقة بحثيةً، وانتظم المؤتمر العلمي الثاني في العام 2005 تحت عنوان "الإشكاليات التي تواجه تطبيق سلطة الشعب" قُدّمت فيه (9) أوراق علمية لطلابٍ من مختلف الجامعات والمعاهد العليا بالجماهيرية العظمى.
ويستعد المركز هذه السنة لتنظيم المؤتمر العلمي الثالث لطلاب الدراسات العليا حول "قضايا معاصرة في فكر معمر القذافي" خلال شهر الفاتح 2006.

وفي مجال الإصدارات :
- تم إصدار عدد (37) كتاباً باللغة العربية، تناولت عدداً من القضايا المهمة التي تشغل الفكر الإنساني، وبما يواكب تطوّر هذا الفكر وروافده.
- كما تم إصدار عدد (11) عدداً من كتاب الشهر وهي سلسلة شهرية فكرية سياسية اقتصادية اجتماعية تضمنت إسهامات العديد من الكتّاب والباحثين الليبيين والعرب.
- وعدّة إصدارات باللغات الأجنبية حول الكتاب الأخضر والاتحاد الأفريقي والوثيقة الخضراء الكبرى لحقوق الإنسان وإسراطين.

وفي مجال المخطوطات والدوريات العلمية :
- صدر (47) عدداً من مجلة المؤتمر (مجلة شهرية) ممهورة بإسهامات العديد من المبدعين الليبيين والعرب ، وضمن منشورات المجلة صدر (52) كتاباً في مجالات الإبداع كافة، توزّعت على الشعر والقصة والنقد .
- كما صدر (22) عدداً من مجلة فضاءات (مجلة للفكر والثقافة والنقد) وضمن إصداراتها (سلسلة كتاب فضاءات) صدر (11) كتاباً بمشاركة العديد من المبدعين الليبيين والعرب .
- صدر (23) عدداً من مجلة دراسات (دورية فصلية محكمة) وفق محاور متعددة ومتنوعة تغطي العديد من القضايا الفكرية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والاستراتيجية.

وهكذا هو المركز العالمي لدراسات وأبحاث الكتاب الأخضر، قد تحوّل بفعل إدارته الحالية إلى منتدى ثقافي ومنارة علمية يقصدها البحاثة والدارسون مثلما يرتادها الكتّاب والصحفيون من شتى الأرجاء لينهلو من معينه ويساهموا في إثراء المشهد الثقافي الليبي وتقديمه بأفضل صوره، وعلى مختلف أطيافه دون إقصاء أو تمييز بين الأقلام الوطنية كما هو سائدٌ في معظم مؤسساتنا الثقافية وبكل أسف.

عـبدالسلام القماطي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home